الارشيف / مقالات / المرصد

اليابان في العلا

  • 1/2
  • 2/2

  • منذ ساعتين
  • 247

تعد منطقة العلا من أعرق المناطق الحضارية في المملكة العربية السعودية. حيث قامت فيها الممالك العربية المعاصرة للعديد من حضارات المنطقة مثل الحضارة النبطية في الأردن، والتدمرية، والمصرية في مصر. ومن هنا فقد كانت ونظراً لطبيعة موقعها الجغرافي منطقة التقاء لحضارات العرب وسورية ومصر واليونان والرومان. ولم يقتصر دورها المركزي على فترة ما قبل الإسلام. فقد كان لها دورها أيضاً في العصور الإسلامية حيث كانت تمر بها قوافل الحجيج ولعل أهم طرق الحج فيها طريق الحج والتجارة الذي يربط الشام والبحر الأبيض المتوسط بالحجاز والمدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة. لكل هذا اكتسبت منطقة العلا رمزيتها التاريخية للمملكة العربية السعودية مما جعلها إحدى مقومات رؤية المملكة 2030. وقد استقبل ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظه الله رئيس الوزراء الياباني في العلا بطريقة مبتكرة اجتمع فيها البعد عن البروتوكولات السياسية وكرم الضيافة السعودية والتركيز على العمق الحضاري للمملكة العربية السعودية. إن ما حمله الضيف الياباني من انطباعات عن المملكة في هذه الزيارة يفوق تأليف عشرات الكتب عن المملكة الجديدة. حيث غادر الضيف الياباني المنطقة وهو يحمل في رأسه صورة جديدة للمملكة العربية السعودية حيث جغرافية المكان الآسر التي تحوي الخلجان الساحرة، وتعانق جبال الحجاز بجبال مدين، وحيث تاريخية المكان الضاربة بجذورها في أعماق الأرض والتاريخ، وحيث الدولة السياحية الفتية التي تمتلك مقومات سياحية لامحدودة، وحيث شهامة وكرم الإنسان السعودي المحب للآخر والمتفاعل معه في سبيل بناء عالم مزدهر. كل هذا الانطباع الكبير عند الضيف الياباني جعله ينشر على حسابه على تويتر صوراً يرتدي فيها الفروة أثناء استقبال ولي العهد السعودي له ويشكر السعودية على ما وصفه بالضيافة التقليدية في الصحراء.

نقلا عن الرياض

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا