الارشيف / مقالات / المرصد

الهلال أمام (السابعة)

لم يتبقَ سوى (48) ساعة تقريباً على موعد انطلاق مباراة حسم بطولة دوري أبطال آسيا 2019م ؟.. هل سيجيِّرها الهلال لمصلحته؟.. أم تذهب البطولة لفريق أوراوا الياباني ؟ .. (الله أعلم) .. ولأنني اعتدت في توقعاتي أن (أمسك العصا من النص) وبالذات لنتائج المباريات الحاسمة والتنافسية أقول إن حظوظ الفريقين تبدو إلى حد كبير متساوية للفوز باللقب القاري، لأن فوز الهلال (في الذهاب) كان بفارق هدف واحد فقط (1 / صفر) وهو فارق ليس من الصعوبة كسره، ولأن الفريق الياباني أيضاً سيلعب على أرضه ووسط جماهيره الغفيرة.. لكن تبقى الثقة كبيرة في نجوم الهلال في انتزاع الكأس كبطولة آسيوية سابعة.

من المتوقع.. أن يبدأ فريق أوراوا مباراة بعد غد باندفاع هجومي مستغلاً وجود المباراة على أرضه ودعم جماهيره الغفيرة، وبحثا أيضاً عن تسجيل هدف مبكر يريحه (من بدري) ويعادل به نتيجة مباراة الذهاب، ولهذا لابد أن يكون نجوم الهلال منذ بداية المباراة في قمة تركيزهم وحضورهم الذهني، ولاسيما أنه مع مرور الوقت ودون أن يسجل أوراوا سيشكل ضغطاً نفسياً إضافياً على لاعبيه ويمنح نجوم الهلال ثقة أكبر.

** ويبقى المطلوب من نجوم الهلال هو الحرص على تضييق المساحات داخل منتصف ملعب فريقهم، وإغلاق كل الطرق المؤدية إلى مرمى المعيوف مع محاولة استغلال أي هجمة مرتدة للوصول إلى شباك الفريق الياباني بوجود مهاجمين يملكون السرعة والمهارة مثل سالم الدوسري وكاريلو.. وإن شاء الله نفرح بانتصار للوطن.. قبل أن يكون للهلال.

* طرح الزميل المثير دباس الدوسري قبل أيام عبر حسابه الشخصي في تويتر السؤال التالي: (هل سبق لماجد عبد الله أن حسم لمنتخبنا أي بطولة ؟).. فتفاجأت من واقع الإجابة عن هذا السؤال أن هناك جماهير تجهل أن نهائي أمم آسيا 84م أمام الصين قد انتهى لمصلحة منتخبنا الوطني بهدفي شايع النفيسة وماجد عبد الله.

* تفاجأت .. لأن بعض الإجابات حملت هدف ماجد عبد الله في هذا النهائي اعتقادا من أصحابها بأنه قد انتهى فقط (بهدف ماجد) وأنه كان هدف الحسم (وهذا غير صحيح)، الأمر الذي يؤكد (وهو ما حذرنا منه) أن التهميش الإعلامي الذي طال (هدف شايع) خلال عقود من الزمن والتركيز فقط على الهدف الذي سجله ماجد قد ضلل بعض الجماهير الرياضية السعودية .. وألغى دور (شايع) في حسم نهائي أمم آسيا 84م.

الـ(6) يستحقون التكريم

* عندما قرأت خبر عزم إدارة النصر الحالية على إقامة حفل تكريم للإدارة النصراوية السابقة برئاسة سعود السويلم لنجاح جهودها، وبحجة أن الفريق النصراوي في عهدها حصل على ما يسمى بطولة الدوري الاستثنائي خلال الموسم الماضي.

** (عندما قرأت هذا الخبر) تذكرت الأعضاء الستة في الاتحاد الآسيوي الذين (رشحوا) النصر للمشاركة في مونديال الأندية الودي عام 2000م من خلال اجتماع لجنة المسابقات الآسيوية في يوم الثلاثاء (10/2/1420هـ).. والأعضاء هم: يوسف السركال.. واللبناني رهف علامة.. والسعودي وليد بن بدر.. والصيني جي لونق رئيس اللجنة.. والهندي مور .. والإيراني محمد بختري).

* تذكرت هؤلاء الأعضاء الستة لأنهم يستحقون أيضاً التكريم وإقامة احتفال لهم ليس من إدارة النصر الحالية فقط وإنما من كل إدارته السابقة؛ لأنه لولا (ترشيحهم) الفريق النصراوي لما شارك في المونديال، طالما أن أغلب النصراويين يرون أن هذه المشاركة هي أهم منجز لفريقهم على مر تاريخه ومن باب رد الجميل لأصحابه.

النعيمة مطلوب

* لم أستسغ مشاركة النجم ياسر القحطاني في مباراة مهرجان اعتزاله مع فريق (مجمع) ضد الهلال.. أشعر أن فيها جحوداً للهلال.. (على الأقل) جزء من مشاركته مع (الفريق المجمع) .. والجزء الآخر مع الهلال.

** الذي أتمناه هو أن يتم توجيه الدعوة للكابتن صالح النعيمة للمشاركة في المباراة ولو لبضع دقائق تقديراً لمكانته وتاريخه مع الهلال والمنتخب.. ويبقى المثير للاستغراب هي أسعار التذاكر المبالغ فيه جداً والخاصة بحضور المهرجان!!

* هناك برامج رياضية تصنع (الأحداث) وهي التي تستحق المتابعة، لكن هناك برامج تصنع (المغالطات والأكاذيب) وتؤجج التعصب وتثير مشاعر الجماهير وتخلق العداوات بينها.

* بعض المعلقين يصفون النصر بالعالمي.. ولا يصفون الاتحاد بالمونديالي رغم أن عالمية النصر بالترشيح وجاءت من المكتب.. ورغم أن الاتحاد صعد للمونديال من أرض الملعب.

خاتمة

.. اللهم احفظ السعودية من الفتن ما ظهر منها وما بطن .. اللهم من أرادها بسوء فاشغله في نفسه ورد كيده في نحره واجعل تدبيره تدميراً عليه.. اللهم اغفر لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين.. وصلِّ اللهم وسلِّم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين.

نقلا عن الجزيرة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا