الارشيف / مقالات / المرصد

إدارة بشباك ( العنكبوت ) !

  • 1/2
  • 2/2

  • منذ 6 دقائق
  • 21

هذا الاصطلاح ينطبق جملة وتفصيلا على بعض المديرين بوصفهم يتوسلون كافة أذرعهم وحواسهم و( شباكهم ) ان صح التعبير للإستحواذ والهيمنة على شتى الصلاحيات والقرارات لا بل حتى المنجزات والعطاءات ينسبونها لإنفسهم بالمطلق ! فهذا الصنف من المديرين لا ينفك من الإدارة وإن شئت لايريد….وحتى في حال أخذ إجازة لا يمنح نائبه أو مساعده كامل الصلاحيات إذ يعمد لإبقاء بعض القرارات و استيفاء المهام رهن توجيهه وتأشيرته ! لأنه أي المدير ( العنكبوتي ) يريد أن يظل على إتصال مباشرلمعرفة كل صغيرة وكبيرة بالإدارة ربما وبشكل يومي فهو لا يريد أن ينسى أو يتناسى أنه المدير( الفعلي ) حتى في فترة إجازته ! قد يسأل احدهم لماذا هذا السلوك التعنتي والإمعان بتعليق منجزات العمل ….وما الغاية منه؟ الجواب : كي يبرهن للجميع وتحديدا رؤسائه أن الإدارة من دونه لاتستقيم ولايمكن بحال ان تقوم لها قائمة ! يبقى القول : مثل هؤلاء المديرين يجب ألا يكون لهم مكان في منظومات العمل فإما ان يتحرروا من هذا السلوك ( العنكبوتي) المقيت أو يمكثوا في شباكه لكن بعيدا عن الإدارة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا