الارشيف / مقالات / المرصد

عقلاء لبنان في السعودية

  • 1/2
  • 2/2

  • منذ ساعتين
  • 130

زار رؤساء وزراء لبنان السابقين المملكة العربية السعودية واستقبلهم في مكتبه سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود ملك الحزم والعزم وهذه الزيارة تؤكد ان لبنان مازال عربيا وان شرذمة من المخربين والخونة هم الذين يريدوا ارتماء لبنان في احضان نظام الملالي ويهاجمون السعودية لانها تتصدى لهم وتساند لبنان والشعب اللبناني ودائما حريصة على امن واستقرار لبنان
لقاء رؤساء الوزراء اللبنانيين السابقين نجيب ميقاتي و فؤاد السنيورة وتمام سلام مع سيدي خادم الحرمين الشريفين يأتي في اطار حرص عقلاء لبنان على مصلحة الشعب اللبناني وتخليصه من بلطجية حزب الله وسيطرة ايران على المشهد السياسي في لبنان ومحاولات تعطيله بإستمرار حتى تظل الاوضاع مشتعلة ودائما يلعبون علي وتر الطائفية ويريدوا اعادة لبنان الى الوراء بعد ان نجح اتفاق الطائف عام ١٩٨٩ م في تخليص لبنان من الحرب الاهلية لكن دائما حسن نصرالله الشيطان يريد ان ينهي هذا الاتفاق لمصلحته ومصلحة ايران ليعيد مرة اخرى لبنان الى الحرب الاهلية
تحركات عقلاء لبنان وزيارتهم الى السعودية رسالة الى ايران وحسن نصرالله ان لبنان لن يقف مكتوف الايدي امام مخططاتكم الخبيثة وان لبنان يتمسك بعروبته ولن يقبل اي اساءة الى السعودية او اي دولة عربية اخرى ساندت لبنان طوال تاريخه وما تزال
سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز خلال اللقاء مع رؤساء وزراء لبنان السابقين اكد على حرص المملكة العربية السعودية على العلاقات الاخويه بين السعودية ولبنان واكد على حرص المملكة على امن لبنان واستقراره واهمية الحفاظ على لبنان ضمن محيطه العربي وطالب الشعب اللبناني بصيانة اتفاق الطائف وهذا ايضا ماجاء في البيان الذي اصدره رؤساء الوزراء السابقين وعبروا عن امتنانهم حبهم للملك سلمان والشعب السعودي
الشعب اللبناني كل يوجه صفعة على وجه حسن نصرالله ونظام الملالي وهذه الزيارة وقبلها زيارات اخرى لمسؤولين لبنانيين هي اكبر صفعة على وجه الشيطان حسن نصرالله الذي يريد ان ينهي عروبة لبنان لكي يرتمي في أحضان الفرس لكن تأبى الارادة اللبنانية الا ان تكون عربية وسوف تظل هذه الارادة عربية وسوف يظل لبنان عربي مهما حاول الشيطان حسن نصرالله بإبعاد لبنان عن محيطه العربي سوف يفشل كما فشلت كل محاولاته السابقة وسوف يسقط حسن نصرالله قريبا وينتهي ويظل لبنان عربيا رغم انف حزب الله ونظام الملالي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا