مقالات / عكاظ

بعد مليون مشاهدة في 250 دقيقة.. ما عقوبة المتحرش؟

في أجرأ وأبشع حادثتي تحرش جنسي مرت على السعودية بعد مرور عام على تطبيق نظام مكافحة التحرش في المملكة، تم نشر وتداول مقطعي تصوير لكاميرتين أمنيتين لسوبر ماركت بحي عبدالله فؤاد بمدينة الدمام، وفي محل تسوق آخر بتبوك حسب الهاشتاقات.

ووقعت حادثة التحرش الجنسي الشنيعة الأولى في الدمام في الثالث من رمضان الساعة العاشرة مساء كما ذكرت «عكاظ» بعددها رقم 19251 وتاريخ 7 رمضان 1440.

وتجاوز عدد مشاهدات مقطع التحرش الجنسي بالدمام الذي لم يتجاوز طوله 45 ثانية المليون مشاهدة في خلال 250 دقيقة، ووثق الفيديو عدة أحداث تفيد في قضية التحرش وهي الآتي:

توثيق مسرح الجريمة وهو داخل المحل التجاري لبيع المواد الغذائية قريب من مكان البائع وعند بوابة الدخول والخروج للمحل.

استهداف وتقصد المتهم للضحية بالرغم من دخول سيدتين قبل وقوع حادثة التحرش الجنسي للسوبرماركت وهذا مأكدته تصرفات وافعال المتهم.

بعد دفع المبلغ (في الثانية الخامسة من مقطع الفيديو) اتجهت الضحية للخروج فقام المتهم بفتح طريق لها من أمامه وعند مرورها التصق ولامس بتعمد أجزاء حساسة من جسدها، وتصرفاته التي وثقتها الكاميرا تثبت التقصد والتعمد من قبل المتهم.

إثبات حالة التحرش الجنسي بهذه الملاصقة بشكل متعمد.

إثبات حالة الهلع والصدمة كردة فعل الضحية من الموقف بعد تعرضها لحالة التحرش الجنسي.

من خلال عرض مقاطع الفيديو نجد أن الفيديو وثق مسرح الجريمة قبل وقوع حالة التحرش الجنسي وأثناء وقوعها وبعد وقوعها ووثق المتهم والضحية والشهود، ووثق أيضاً حالة الضحية بعد تعرضها للتحرش الجنسي ووثق تصرفات المتهم التي تؤكد أفعاله وتصرفاته تعمده التحرش الجنسي بالضحية، ووثق أيضاً ردة الفعل السلبية للبائع.

إذا تم الرجوع إلى مصدر التسجيل واتضح عدم وجود أي تعديل على الأحداث التي تم توثيقها فإن مقطع الفيديو يعتبر دليلا رقميا وحجة لوقوع حالة التحرش الجنسي عن طريق الملامسة بتعمد وهي أشد درجات التحرش الجنسي.

من الدروس المستفادة أن هناك عقوبة ستطال المتحرش بعد قضاء محكوميته إذا تمت إدانته وهي أن هذا المقطع سيمنعه من الحصول على وظيفة جيدة لفترة طويلة، لأن صحيفة السوابق تمر عليها فترة وتسقط ولكن صحيفة السوابق الإلكترونية بوجود المقطع لا تسقط ولا تتقادم، كما أن انخفاض معدل الثقة في المتحرش بعد ارتكابه هذه الجريمة البشعة، ترى ماذا ستكون ردة فعل زوجته إذا كان متزوجا، وأخته ووالدته؟

والفضيحة في العالم الإلكتروني لا تقع على المجني عليه بل على الجاني وأسرته، لذلك حافظ على سمعتك الإلكترونية لكسب الثقة والحصول على وظيفة والاستثمار وللزواج أيضاً.

السؤال للمتحرش ماذا استفدت الآن؟

مليون مشاهدة في 250 دقيقة.

هل عرفت ماذا فعلت بك الأدلة الرقمية بالرغم من أن مسرح الجريمة لا يوجد به إلا اثنان، فضحتك أمام أكثر من 26 مليون مشترك في الإنترنت في السعودية، وهذا العدد قادر على مشاهدة مسرح الجريمة في أي وقت، أليست خزياً في الدنيا!

لا أعتقد أن عقوبة سجن لا تزيد على عامين وغرامة مالية لا تزيد على 100 ألف ريال رادعة لهذا التصرف الشنيع، وأعتقد أن القاضي سيلجأ لتغليظ العقوبة لحماية وصيانة المجتمع، فقد وقعت الجريمة في مكان عام وفي شهر فضيل وعلى امرأة عفيفة بكامل حشمتها وهذا التصرف نوع من أنواع الترويع الذي يزعزع الأمن المجتمعي.

انتبه لا تقع في المحظور فالعالم الإلكتروني عالم لا يرحم ولا يغفر ولا ينسى، ولم يعرف المجرم بعد أن الهدف من الكاميرات الأمنية هي الردع، فهل يرتدع أم لا؟

* عضو الأكاديمية الأمريكية للطب الشرعي- الأدلة الرقمية


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا