الخليج العربي / صحف اليمن / المشهد اليمني

أكثر من 20 شيخا من تعز يرضخون للتحكيم.. في قضية قتلى شارع بغداد

أفادت المصادر أن كلا من (محمد علي الحوثي) رئيس اللجنة الثورية العليا لمليشيا الحوثي، واللواء (أبو علي الحاكم) رئيس استخبارات مليشيا الكهنوت وجها باحتواء المشكلة بين "آل محمود" من تعز وأبناء المحويت.

حيث طلب منهم ضرورة تحكيم مشايخ المحويت للبدء بحل القضية، حدث ذلك يوم الاثنين الماضي بالعاصمة صنعاء 27 يناير، ما أدى إلى اجتماع عشرات الواجهات والمشايخ من أبناء محافظة تعز للتشاور.

الاجتماع الذي وقع الخميس الماضي 30 يناير في منزل الدكتور (عبد الوهاب محمود) ضم وجها وأعيان محافظة تعز الذين تداولوا في قضية شارع بغداد والتي أدت إلى مقتل الشيخ (هشام فؤاد محمود) ورفيقه (ماجد عبد الله) وثلاثة من أبناء المحويت.

خلال اللقاء تم تحرير وثيقة تحكيم من آل محمود للأخوة مشائخ المحويت لحل القضية بالتحكيم بما يحقق العدالة ويرضي الله وأن يكون منهى التحكيم الأخوة محمد على الحوثي وعبدالله يحي الحاكم أبو علي الحاكم.

حضر اللقاء الشيخ (سلطان السامعي) والشيخ (جابر عبد الله غالب) والسيد (محمود عبدالقادر الجنيد) و(الشيخ سليم مغلس) والشيخ (محمد عبد الله عثمان) والشيخ (محمود عبد الوهاب محمود) والشيخ (محمد احمد الصلاحي) والشيخ (خالد محمد محمود) والشيخ (نجيب منصور شائف العريقي) والشيخ (توفيق الخامري) والشيخ (عبد الرزاق الخليدي) والشيخ (زكريا محمد الضباب) والسيد (عبد الرحمن الرميمة) والسيد (عبد العزيز الرميمة) والشيخ (عبدالسلام محمد هاشم) والدكتور (عبدالرحمن عبدالله محمود) والشيخ (عبدالله سلطان والعميد (صادق الوجيه) والشيخ (خالد أحمد محمود) والشيخ (فهد محمد محمود) والشيخ (عبد الحميد عبد السلام عبدالله عثمان) والشيخ (فؤاد عبدالجليل شمسان) والشيخ (عبده ردمان) عضو مجلس النواب وعدد من وجهاء وأعيان تعز.

صاغ وثيقة التحكيم الشيخ (عصام احمد محمود) رئيس مجلس التلاحم القبلي بمحافظة تعز الموالي لمليشيا الحوثي الكهنوتية.

الجدير بالذكر أن جرائم وحوادث قتل بالعشرات حصلت في العاصمة صنعاء ومحافظات أخرى خلال العام الماضي بعضها تحول إلى حرب شوارع أدت إلى سقوط العشرات نتيجة لغياب الدولة وانتشار المسلحين في كل مكان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا