الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / المشهد اليمني

قوات الأمن العام والخاص ترفض دخول مدينة ”زنجبار” بأبين قبل تنفيذ شرطها الوحيد

رفضت قوات الأمن العام والخاص دخول محافظة أبين(جنوبي اليمن) وتولي مهامها بحماية المنشآت الحكومية بموجب اتفاق الرياض فيما يخص الجانب العسكري والأمني.

واشترطت الأجهزة الأمنية انسحاب قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إمارتياً، قبل دخولها إلى مدينة زنجبار مركز محافظة أبين.

وأكدت مصادر عسكرية، أن قوات الشرطة والأمن الخاص المتمركزة مدينة شقرة الساحلية شرقي أبين، رفضت التقدم نحو زنجبار، ضمن مهامها في عملية تأمين المدينة، واشترطت انسحاب قوات المجلس الانتقالي من مواقعها في زنجبار والعودة إلى مواقعها السابقة.

ووفق المصادر، فإن الترتيبات العسكرية والأمنية لاتفاق الرياض التي تم الاتفاق عليها، تقضي بانسحاب قوات الحزام الأمني والفصائل الموالية للمجلس الانتقالي قبل دخول قوات الشرطة والأمن الخاص إلى زنجبار تجنبًا لأي صدام بين الجانبين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا