الخليج العربي / صحف اليمن / عدن الغد

على منوال خطوات المشرف الحوثي.. اخوانة مكتب الصحة بمديرية رضوم ..!!

بعد أن انتظر منهم الجميع تقديم الإعتذار الرسمي لمكتب الصحة في مديرية رضوم محافظة شبوة ، على مابدر من تصرفات همجية ، وافعال عنجهية ، وتجاوزات كل الصلاحيات دون خجل جرى أقدام قوة أمنية على اختطاف سيارة " الاسعاف " الوحيدة في المديرية التابعة لمكتب الصحة في رضوم محافظةشبوة .

 

ذلك التجاوز الفاضح والاختراق الكارثي الذي يفضح مايدور ويحصل في محافظة شبوة من افعال وأعمال مليشاوية لا تتصل او ترتبط بالعمل النظامي القانوني المؤسسي للدولة ومرافقها الحكومية .

 

لم يحصل الا في قانون المليشيات أن تخطف وتأخذ سيارة اسعاف في الصحة في انصاف الليالي دون مسوغ قانوني واي قانون يسمح في تدخل اختصاص القوة الأمنية بمرفق حكومي صحي لا يحدث ذلك الا في عصر الخلافة المليشاوية الاخوانية في محافظة شبوة .

 

تفأجا اليوم الجميع في مكتب الصحة بمديرية رضوم باعادة سيارة الاسعاف المخطوفة واشعار وأخبار مدير الصحة في المديرية من قبل مدير الصحة في المحافظة ( عيدروس بارحمة ) عن صدور تعليمات واصدار قرار وتكليف من قبل المحافظ بن عديو بتشكيل لجنة اشرافة على ادارة الصحة بالمديرية .

 

والطامة الكبرئ لم تقف على تشكيل اللجنة التي بتشكيلها اختراقت كل اللوائح والانظمة وما هي الا نسخة طبق الأصل من نهج ومنوال وخطوات أنصار الله " الحوثيون " في العاصمة صنعاء نظام ( المشرف ) .


لم يكتفي المحافظ ومكتب الصحة بالمحافظة بنظام الحوثي بجلباب وثوب الحكومة الشرعية ، ولكن كان للقرار او التشكيل نوايا ورغبات واهداف وابعاد واستراتيجيات لم تقف عند حدود نظام أنصار الله بل إلى ابعد من ذلك وأهم من كل ذلك .

 

حيث ذهب التشكيل والتكوين واللجنة إلى اخوانة مكتب الصحة بمديرية رضوم من خلال اختيار جميع أفراد اللجنة المشرفة على مكتب الصحة بالمديرية " رضوم " من حزب التحمع اليمني للاصلاح وبذلك كانت الاخوانة واضحة المعالم والملامح دون أدنى شك .

 

ذلك التجاوز الفاضح والاختراق الكارثي جعل من مدير المديرية على الاعتراض والثوران على تلك التشكيلة الإخوانية بحجة أنها من اختصاص السلطة المحلية ، ولابد من تسمية المسميات بأسماها وفقا النظام والقانون والابتعاد عن عمل ونهج المليشيات في صنعاء الذي اصبح يسقط في محافظة شبوة بجلباب وثوب الحكومة الشرعية .

 

وكان وجب أن تسمية مجلس آمنا وليس لجنة هنا يظهر العمل القانوني المؤسسي والفرق بين تسمية لجنة وامنا والاختصاصات والمهام يا مدراء الإخوان .

 

ان تلك الخطوة أولى بوادر وملامح ومعالم عزل وتحجيم مدير الصحة في مديرية رضوم كونه مؤتمري ، فالحوثيون في صنعاء يضعون عند كل مؤتمري مشرف والاخوان في شبوة يشكلون لجنة فوق راس مدير الصحة في مديرية رضوم ، غير معترفون ومبالين بحضور وتواجد المجلس المحلي والسلطة المحلية في المديرية فعلى خطوات الحوثي في العاصمة صنعاء يسيرون على اخوانة مكتب الصحة بمديرية رضوم وماخفي أعظم .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا