الخليج العربي / صحف اليمن / المشهد اليمني

ملطام في القاهرة وإحراق بالطوهات في صنعاء .. حصاد 2019 لقضايا أثارت الرأي العام

يستقبل اليمنيون عامهم الجديد وهم مثقلون بأرقام هائلة من القتل والاعتقال والنزوح وانتهاك حقوق الانسان خلفها العام 2019.

في العام 2019 مرت اليمن بأيام عصيبة شهدت فيها تحولات سياسية كبيرة، كما شهدت أيضا حراكا اجتماعيا فريدا تسببت فيه نخب سياسية وأحداث مفاجأة.

ويرصد المشهد اليمني أبرز الأحداث التي أثارت الرأي العام خلال العام 2019.

شهر مارس - قالت منظمة العفو الدولية أن أطفالاً بعضهم في عمر الثامنة، تعرضوا للاغتصاب في مدينة تعز وأشارت المنظمة إلى عناصر تابعة لجماعات مسلحة في المدينة يدعمها التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، ليتضح فيما بعد أن اغتصاب الاطفال في تعز صارت ظاهرة منتشرة.

شهر يونيو- أقدم مواطن في محافظة صنعاء على قتل بناته الثلاث بإغراقهن في برميل ماء، ثم سلم نفسه للشرطة، ومع اختلاف تفسيرات دوافع الجاني إلا أن الحادثة نشرت الخوف والرعب في أساط المجتمع اليمني.

شهر يوليو – أثارت أحداث مدينة عدن غضب اليمنيين والتي صار ضحيتها أبناء المحافظات الشمالية العاملين والساكنين في مدينة، حيث قامت قوات الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي بترحيل جميع المواطنين الشماليين على متن شاحنات ومصادرة أملاكهم في مدينة عدن.

شهر أغسطس- أصيب اليمنيون بصدمة بعد سماعهم خبر قصف قوات التحالف العربي لسجن كلية المجتمع التابع لجماعة الحوثي، والذي يضم حوالي 170 فرد من المعتقلين والأسرى من صفوف قوات الشرعية المسجلين في كشوف الصليب الأحمر الدولي، وخلفت الضربة مقتل أكثر من 100 سجين بحسب الصليب الأحمر.

شهر سبتمبر- نفذت جماعة الحوثي الانقلابية ضربة عسكرية بطائرة مسيرة استهدفت بها حفل تخرج قوات عسكرية تابعة للانتقالي الجنوبي وخلفت عشرات القتلى وبينهم منير اليافعي "أبو اليمامة" وأثارت الضربة تساؤلات الكثير عن دقة تحديد الهدف لدى الحوثيين وكيف تمكنوا من رصد الزمان والمكان في العمق الجنوبي!

شهر أكتوبر – تناقلت وسائل الاعلام فضيحة دبلوماسية مدوية للحكومة الشرعية، حيث تطور خلاف بين سفير اليمن لدى مصر محمد مارم ومندوب اليمن في جامعة الدول العربية محمد معوضة إلى الصفع على الوجه "ملطام" من قبل مارم على معوضة ليرد الأخير بالمثل.

شهر ديسمبر- أخذ شهر ديسمبر نصيب الأسد من قضايا العام المثيرة للرأي العام كان أولها قرارات جماعة الحوثي التعسفية، حيث قامت الجماعة بإحراق أحزمة البالطوهات النسائية باعتبارها سبب لتأخير النصر، وكذلك تعميم جماعة الحوثي أيضا لمالكي صوالين الحلاقة بمنع قصات الشعر "المنافية للقيم والأخلاق" بحسب البيان وتهديد من يخالف التعميم بإجراءات صارمة.

و نفذت جماعة الحوثي الانقلابية حملة أمنية أغلقت فيها جميع المقاهي والكافيهات في صنعاء بدعوى منع الاختلاط، كما نفذت الجماعة أيضا حملة أمنية صادرت فيها أجهزة بث الانترنت التابعة لشبكات بث الانترنت المحلية.

وأصدرت جماعة الحوثي الانقلابية قرارا يقضي بمنع التداول بالعملة الجديدة مما تسبب في إرباك للمواطنين في مناطق سيطرة الحوثي، كما تسبب القرار في ايقاف مرتبات الموظفين الذي تدفع رواتبهم الحكومة الشرعية.

من جانب آخر تعرض قائد اللواء 35 مدرع العميد الركن عدنان الحمادي لعملية اغتيال وسط ملابسات للقضية وشهادات مختلفة، دفعت الحكومة لتشكيل لجنة تحقيق في القضية.

وتحولت قضية الأستاذ فيصل الريمي الذي مات بعد صفعة من قبل ولي أمر طالب إلى قضية رأي عام خصوصا بعد أن قدم الجاني رأسي بقر إلى ساحة المدرسة لتكون بديلا للأستاذ كما يراها مراقبون.

أخيرا سلجت اليمن نحو 23 ألف حالة إصابة بحمى الضنك خلال العام 2019 في انتشار مفاجأ للمرض، كما سجلت اليمن في نفس العام نحو 40 حالة وفاة بمرض انفلونزا الخنازير وهو الأخر انتشر بشكل سريع، الأمر الذي أثار مخاوف الكثير من أسباب انتشار هذه الأمراض الفتاكة بشكل كبير ومتسارع في ظل احتدام الجدل حول وجود هذه الأمراض من عدمها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا