الخليج العربي / صحف اليمن / المشهد اليمني

اليمنييون يودعون العام 2019 غير آسفين عليه.. ويأملون بعام مختلف

ودع اليمنيين عام اعتبره الكثير من أسوأ الأعوام في حساباتهم وأحلامهم البسيطة، فقد مر أكثر من 360 يوما مليئة بالقتل والضحايا، والفقر وسوء التغذية، وانتشار الأوبئة.

التقارير والأرقام التي صدرت خلال العام الماضي كانت كارثية بكل المقاييس، سواء حول سقوط قتلى وجرحى في المعارك الدائرة، أو الذين سقطوا جراء الألغام المزروعة، أو من فتكت بهم الأمراض والأوبئة.

وهناك عشرات الاغتيالات في صنعاء وعدن وتعز ومارب، ناهيك عن مئات الانتهاكات التي طالت صحفيين ومدنيين وسياسيين.

أضف إليها اتساع الانقسام بين الفرقاء والأطراف السياسية الفاعلة في المشهد اليمني.

كل ما حمله العام الماضي من مآسي وصراعات ادخل اليمنيين في خوف ويئس من المستقبل المشؤوم الذي ينتظرهم خاصة وأن الآفاق ما تزال غير مفتوحة ولا توجد أي حلول جذرية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا