الخليج العربي / صحف اليمن / عدن الغد

أخيرا فؤاد الشريف مستشار وقبة مرفوعة لوزير المالية

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

منح المنولوجست الشهير فؤاد الشريف قرار يشغل منصب مستشار لشؤون الموسيقي في مكتب الثقافة منذ العام 2001 م من عبدربه منصور هادي عندما كان نائب الرئيس ولم يفعل من حينها.

لقد عانى فناننا الشريف سنوات من الاهمال والتجاهل إذ لم يكن هناك اهتمام بالفنان ولا بهذا الفن .

وعلى مدى سنوات عجاف مر بها المنولوجست الشريف لا اهتمام ولا سؤال عن حاله ولا وظيفة يستلم منها معاش شهري يساعده على الحياة ،  ما دفعه للانطواء وظل في بيته صامتا لسنوات.

ومن حوالي العامين التقيت فيه وطلبت ان اجري معه حوار.

فكان رده بصوت ملي بالحزن والمظلومية  انا ابتعدت نهائيا عن كل شيء.

فإذا كان تاريخي وفني ومشواري الطويل لم يشفع لي بوظيفه استحقاقية او تفعيل قرار مستشار كيف لي ان اتحدث عن فني ؟!

تفهمت منه الأمر واقترحت عليه اصطحابه  إلى زير الثقافة مروان دماج لنبحث لك عن حل.

في الوزارة التقينا بالفنان نجيب سعيد ثابت الذي بدوره وعد بالحديث مع الوزير من اجل اقامة حفل تكريم للفنان الشريف. لحظتها قاطعته تكريم فؤاد بوظيفة للعمر كله وليس يوم فقط.

بعدها استقبل بحفاوة من قبل دماج وإصدار قرارات بمتابعة ما يقدر ان يقدمه للفنان المنولوجست، وبعدها  عامان من المتابعة من الخدمة الى الإعلام إلى وزارة الخدمة الى الثقافة والمالية واذ بالوكيل عبد الحكيم صالح بن مخاشن وكيل قطاع الإيرادات بوزارة المالية كريم الطباع  يستقبله بحفاوة وترحيب واخذ اوراقه وطلب منه ان يجلس في بيته معزز مكرم وستأتي إليه توجيهات واشعار عقد عمل درجة مستشار لمنزله

وزير المالية سالم صالح بن بريك لم ياخذ الموضوع بيده ساعة إلا ووقع الأمر تكريما لتاريخ هذا الفنان الذي يعد أول فنان في اليمن والجزيرة العربية

وفعلا فعل القرار واستلم راتبه التعاقدي بدرجة مستشار ذرفت دموعي عمت الفرحة في وجه الشريف وعبر عن سعادته وشكره للقائمين في وزارة المالية على الاهتمام التي لم ياخذ غير ساعة واحدة بعد  ان فقد فيها الشريف الامل وأصابه الاحباط.

شكرا لمن ادخل   الفرحة بروح هذا الفنان بعد ان ادخلها بقلوبنا سابقا.

فن المنولوج من الفنون الراقية التي ازدهرت في كثير من البلدان في العالم.

وذاع صيت فنانين عرب امثال( شكوكو)  وهذا الفن تراجع لأسباب اجتماعية وسياسية وثقافية تختلف من جنسية الئ اخرى ومن بلد الئ اخر.

  وحكمة هذا الفن من الناحية الاجتماعية انه يجعل المتلقي ساخرا من منغصات الحياة الئ حد الضحك ويجعل المسكوت عنه سياسيا وفكريا بإمكان تناوله منلوجستيا وفي هذه الظروف التي تمر بها امتنا العربية ازدادت الحاجة الئ النكتة المؤاده امام الجمهور في مسرح عام،  أذ ان هذا الفن له طابع جماهيري لايمكن تقديمه ضمن برنامج تلفزيوني او اذاعي دون مشاركة الجمهور.

ومن اهم الفنانين في بلادنا الفنان فؤاد الشريف اطال الله لنا في عمره،  هذا الفنان النادر مازالت لديه صفة القبول والحضور.

فؤاد الشريف بحاجة الئ قرار صارم وقوي بتوظيفه من قبل الرئيس عبدربه منصور هادي اقل تكريم يستحقه لتاريخه العريق والطويل.

وبحاجة الى تكريم يليق به ولفته من كل القيادة والجهات المعنية والرسمية واولهم احمد بن احمد الميسري نائب رئيس مجلس الوزرا وزير الذاخلية التي يهتم بالفنانين والمبدعين.

ننتظر توجيهاتكم بحق مدرسه قدم فن مازال يذكر .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا