الخليج العربي / صحف اليمن / عدن الغد

لماذا يُحدث كل هذا في وطني!!

  • 1/2
  • 2/2

في وطني لغة الموت فقط تتكلم، تغلق المدارس؛ وتفتح المقابر ، لغة الأحلام والطموحات أصبحت منسية لاتذكر ، أيعقل أن نموت نحن ياوطني بين أحضانك! 

منذُ الصغر ونحن نصرخ سنفديك بدمائنا، ياوطني اليوم أقول لك دماؤنا باتت تنفذ، ماعهدناك هكذا ياوطني تغنينا وغردنا بك منذُ الطفولة دونما ملل أو كلل.  

ياوطني لاشيء جديد فيك سوى الأمراض، كل يوم تكشف لنا وباء ،أنت يا وطني أنحرفت أم نحن خبرنا؟ الفلاح كئيب ياوطني ، والطفل حزين يابلدي هل تسمعني ياوطني! 

أتدرك ياوطني حين كنا نزرع الحب والقمح  وتنمو بسرعة ، اليوم لاحب ولا قمح ينمو فيك، ترابك لم يعد يقبل البذر كما كان ! أدمنت الدم لا ينمو فيك سوى الأشباح، عميت يا وطني وليس على الأعمى حرج، من منا العاق ياوطني أرجوك خبرني.



شاركنا بتعليقك


شروط التعليقات

- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا