الخليج العربي / صحف اليمن / التغيير اليمنية

مليشيا الحوثي وبتعاون مع الشرعيه أصدار اتفاق لصرف الرواتب

مليشيا الحوثي وبتعاون مع الشرعيه "أصدار اتفاق لصرف الرواتب"

قال رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك، الأحد، إن حكومته قدمت مبادرة للأمم المتحدة بتخصيص المبالغ المحصلة من الجمارك والضرائب على المشتقات النفطية في مناطق سيطرة الحوثيين لدفع رواتب موظفي القطاع العام هناك.

وأضاف، أن "هناك توافق مع مكتب المبعوث الأممي حول الأمر، وننتظر وضع آلية عملية لاستغلال هذه المبالغ لدفع الرواتب". 

وحسب وكالة الأنباء اليمينة الرسمية، جاء حديث عبدالملك في كلمة له خلال لقائه في العاصمة المؤقتة عدن، منظمات ووكالات الأمم المتحدة العاملة في اليمن.

ومنتصف نوفمبر الماضي، قالت اللجنة الاقتصادية اليمنية (حكومية)، إن إيرادات شحنات الوقود تجاوزت 29 مليار ريال يمني خلال ثلاثة أشهر في جميع الموانئ اليمنية بما فيها ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الحوثيين.

وأوضحت، أن مبادرة الحكومة الخاصة بتطبيق القرار رقم 49 لعام 2019 في ميناء الحديدة، والذي واجه تعنتا حوثياً، أدت الى تحقيق12.8مليار ريال.

وقالت اللجنة، إن هذه الإيرادات ستسمح بوضع الية وجدول زمني جاد لصرف مرتبات المدنيين الذين حرموا منها طوال الخمس السنوات الماضية هي عمر الحرب. 

وكانت الحكومة بدأت من يونيو الماضي بتحصيل الضرائب والرسوم الجمركية والعوائد الأخرى على المشتقات، في سياق سعيها لرفد الميزانية العامة للدولة لعام 2020 ودفع رواتب الموظفين.

وكانت الحكومة بدأت منذ يونيو الماضي بتحصيل الضرائب والرسوم الجمركية والعوائد الأخرى على المشتقات، في سياق سعيها لرفد الميزانية العامة للدولة لعام 2020 ودفع رواتب الموظفين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا