الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / المشهد اليمني

بعد الحديث عن وصول رئيس الحكومة إلى عدن.. ”وكالة اسوشيتيد برس” تكشف مفاجأة غير سارة لليمنيين بشأن تنفيذ اتفاق الرياض!

نقلت وكالة اسوشيتيد برس الأمريكية، عن مسؤولين يمنيين، الأحد، قولهم، إن الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً اضطرت إلى تأخير عودتها إلى مدينة عدن الساحلية، وأرجعوا السبب إلى توقف الانفصاليين الجنوبيين (الانتقالي المدعوم إماراتياً) عن تنفيذ النقطة الأساسية في اتفاق الرياض.

وبموجب الاتفاق الذي توسطت فيه المملكة العربية السعودية بين الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والانفصاليين، كان مقرراً عودة الحكومة إلى عدن يوم الثلاثاء الماضي.

وقال مسؤولون حكوميون: إن الانفصاليين يرفضون تسليم مقر محافظة عدن والقصر الرئاسي ويصر المجلس الانتقالي الجنوبي الانتقالي بدلاً من ذلك على تشكيل اللجان المشتركة.

ويأتي خبر الوكالة الإمريكية نفياً للأخبار التي أوردتها وكالة الأنباء الألمانية التي تحدثت عن وصول رئيس الحكومة على رئيس فريق حكومي إلى عدن أمس الأحد.

والخميس، قالت الحكومة اليمنية إنها تنتظر الانتهاء من الترتيبات اللوجستية للتحالف في عدن من أجل عودة الحكومة.

ووقع "اتفاق الرياض" في 5 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بالعاصمة السعودية، وينص في أحد بنوده على عودة الحكومة اليمنية إلى عدن خلال الأسبوع الأول من توقيع الاتفاق.

ويشمل الاتفاق بنودا رئيسية وملاحق للترتيبات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية بين الحكومة والمجلس الانتقالي.

وينص الاتفاق على تشكيل حكومة كفاءات سياسية لا تتعدى 24 وزيرا، يعين الرئيس عبدربه منصور هادي أعضاءها بالتشاور مع رئيس الوزراء والمكونات السياسية، على أن تكون الحقائب الوزارية مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية.

كما يضمن مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي، في وفد الحكومة لمشاورات الحل السياسي النهائي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا