الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / المشهد اليمني

زواج ”هاشمية” بـ”يمني” يثير ”غضب” عارم و”تجريم” و ”نفير عام”

 

أثارت قضية زواج "هاشمية" بـ"يمني" غضب عارم، وتجريم محدود، ونفير عام في، أوساط قبلية وهاشمية .

وقالت مصادر محلية بمحافظة الجوف، لـ"المشهد اليمني" أن "أشراف" المحافظة قاموا بتجريم زواج هاشمية بشيخ من قبيلة "دهم".

وأوضحت المصادر أن هواشم أسرة "الشريف" بعد علمهم بقيام أحد أبناء أسرتهم بتزويج ابنته من شيخ قبلي كبير ينتمي لقبيلة دهم، أعلنوا النفير العام وأصدروا فتوى تهدر دم أخيهم. معتبرين أن قيام الاخير بتزويج ابنته الهاشمية ليمني إهانة لسلالتهم المقدسة التي من المُحَّرم أن يتم تزويج شريفاتها بيمنيين.

واشارت المصادر الى أن قضية إهدار دم الشريف بعد قيامه بتزويج ابنته لشيخ من دهم، أثارت ضجة واسعة لدى القبائل وردود أفعال قوية؛ إذ أعلن رجال قبائل تضامنهم مع "الشريف" واعتبار أن ما سيمسه يمسهم بالدرجة الأولى.

وفي العام الماضي دبت مقتلة كبرى بين مليشيا الحوثي وقبيلة الذهب التابعة لقيفة، بعد تزويج أسرة هاشمية في ريام من بيت "الحبسي" لقبيلي يمني من أسرة العرابجة التي تعود لقيفة.. حيث أرسل الحوثيون جماعات مسلحة لإيقاف الزواج بالقوة على اعتبار تحريم وتجريم زواج الهاشمية بيمني، إلى جانب العشرات من الأحداث المماثلة في مناطق سيطرة المليشيا.

ويتوارث بعض الهاشميين عادة منع تزويج بناتهم بيمنيين منذ زمن الهادي الرسي وأبنائه، على اعتبار أن "نكاح الهاشمية بيمني هو جريمة كالزنا"، كما جاء في فتوى موثقة لأحد أعلام بني هاشم في اليمن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا