الخليج العربي / صحف اليمن / المشهد اليمني

رابطة أمهات المختطفين تناشد العالم انقاذ ابنائهن المرضى من سجون المليشيات

ناشدت أمهات المختطفين المنظمات الحقوقية بالضغط على الحوثيين، لإنقاذ المختطفين المرضى من سجون الجماعة بصنعاء، قبل فوات الأوان، ولإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط حتى يتمكنوا من تلقي العلاج بشكل عاجل وكامل.

 

وقالت الرابطة في "بلاغ صحفي" صادر عنها، إن الأوضاع الإنسانية والصحية للمختطفين تتردى يوما بعد يوم، مؤكدة تدهور صحة عدد من المختطفين المرضى في السجن المركزي بصنعاء، جراء حرمانهم من الرعاية الصحية المتخصصة.

وأضافت: أن المختطف "محمد عبدالله الرده" تدهورت حالته الصحية بشكل كبير ويواجه الإصابة بالذبحة الصدرية، وانخفاض نسبة الدم وأصبحت حالته حرجة للغاية.
وأشارت إلى أن المختطف "خالد محمد الحيث" الذي يعاني من التهاب الكبد المناعي والكلى، والمختطفان "عبده حسن عصيبة"، "محمد لطف الحسام" اللذان أصيبا بالتهاب الكبد، مشيرة في الوقت ذاته إلى استمرار جماعة الحوثي لإحتجازهم ومنعهم من الحصول على الرعاية الصحية.

وحملّت الرابطة جماعة الحوثي المسلحة كامل المسؤلية عن حياة وسلامة المختطفين والمخفيين قسراً وإطلاق سراحهم فوراً.

ودعت الرابطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، لزيارة السجن المركزي بصنعاء وسرعة إنقاذ حياة المختطفين، وتمكينهم من حقوقهم الطبية وحصولهم على الرعاية الصحية لإنقاذهم.

وطالبت الرابطة المبعوث الأممي إلى اليمن، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالضغط على جماعة الحوثي، لإنقاذ المختطفين المرضى وإعادتهم إلى عائلاتهم لينالوا حظهم من الرعاية، ويبقوا في أيام مرضهم القاسية بين أمهاتهم وأبنائهم.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا