الخليج العربي / صحف اليمن / عدن الغد

#الموج_الأزرق

 

يَملك إعلاميو الانتقالي الآلاف الحسابات الموجهة، 

في مواقع فيسبوك، تويتر، وآتساب.

لَديهم مئات المنصات الإعلامية في السويشل ميديا،

بِحوزتهم عشرات الصحف والمجلات الاخبارية، 

ومئات المواقع الالكتررونية، ويَملكون عديد القنوات الفضائية ذات التأثير البالغ.

يَكتبون في اليوم الواحد ألف منشور وتغريدة،

يَبثون مئة تقرير صحفي وضعفها مقالًا، 

وَينشرون الكثير من التقارير التلفزيونية المصورة. 

ثم يكتب فتحي بن لزرق منشورًا واحدًا، أو ينشر مقالًا صغيرًا، فيتفوق عليهم بكل سهولة.

فتحي شخص عادي وليس عفريتًا أو ساحرًا، 

فتحي لا يدفع للناس نقودًا أو يمنحهم شيكات

حتى يتهاوون على صفحته ويتابعونه لحظة بلحظة.

هو أيضًا لا يجبر الناس على قرأءة ما يكتبه،

ولا يِلزمهم غصبًا انتظار الجديد الذي سيتحدث عنه.

فتحي لا يبيع الناس وهمًا، ولا يوعدهم بمكاسب.

هو فقط يقول الصدق والصراحة في مواضع كثيرة،

ويتحدث بجزء كبير من الحقائق المغيبة والمخفية.

بينما هم يتخذون من الوهم والكذب اله

يعبدونهما من دون الصدق والحقيقة.

 

عبدالقادر زايد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا