الخليج العربي / صحف اليمن / المشهد اليمني

منظمات المجتمع المدني في اليمن توجه نداء عاجل الى ”الشرعية” و”السعودية” و”إيران”

وجهت منظمات المجتمع المدني في اليمن، اليوم الجمعة، نداء عاجل الى "الشرعية" و"السعودية" و"إيران"، داعية الى رفع أصوات الاحتجاج وإيقاف الحرب، إزاء ما تتعرض له آثار اليمن من سرقات ونهب في ظل صمت السلطات المحلية والاحزاب السياسية.

واستنكرت جماعة نداء السلام اليمنية في بيان تلقاه "المشهد اليمني"، أعمال السرقات والنهب منذ عدة أعوام، التي تتعرض لها الآثار في اليمن، وتحديداً في مأرب- أرض سبأ - مركز الحضارة اليمنية لآلاف السنين- إثر انفجار الحرب الأهلية، والتدخل الإقليمي و الدولي، إذ جرى ويجري تدمير اليمن ككيان ووطن وتاريخ وحضارة ونسيج مجتمعي.

وقالت أن: "آلاف القطع الأثرية تسرق وتهرب من مأرب في ظل فقدان المسئولية من قبل السلطة التابعة للشرعية، و تحت سمع وبصر السلطات، وصمت مريب من قبل كافة المسؤولين والأحزاب".

وأضافت: تستباح الآثار العائدة لآلاف السنين وتنهب وتدمر وتسرق، ولا نجد من يستنكر أو يحتج.

وناشدت في بيانها الضمير الوطني اليمني والعربي والانساني برفع صوت الاحتجاج و وقف الحرب، والتحرك لوقف تدمير اليمن إنساناً وتاريخاً وحضارة، وشجب وإدانة تدمير ونهب وسرقة آثار إنسانية امتدت لآلاف السنين.

ودعت منظمة اليونسكو، والمنظمات الإنسانية والحقوقية للتدخل والضغط على السلطات اليمنية في مأرب لتحمل مسئوليتها في حماية الآثار، كما دعت القوى الإقليمية في التحالف الذي تقوده السعودية وإيران والرباعية الدولية للعمل على وقف حرب لا غاية لها ولا هدف إلا تدمير ونهب ثروات اليمن وتمزيقه.

جدير بالذكر أن آثار اليمن تتعرض منذ سنوات للنهب والسرقة من قبل كافة الاطراف اليمنية دون استثناء، وفقا لتحالف مراقبة وضبط منتهكي وبائعي آثار اليمن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا