الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / عدن الغد

نهاية المطاف والطواف رحل صاحب كتاب قصتي مع الثعابين والشياطين والمجانين والسعادين!

  • 1/2
  • 2/2

ولأهمية ما جاء في كتاب السيرة الذاتية للرئيس السابق والزعيم الراحل  الصالح !!  والذي قتل على أيدي حلفاؤه الحوثيين بعد ائتلاف معهم ثم اختلاف وخلاف يوم 4 / ديسمبر / 2017م في مشهد  دراماتيكي تراجيدي !!

 بعدما أضحى ( ما بيده حيله ولا ببندقه فتيلة ) ومعها وبها رحل إلى مثواه الأخير وليس إلى منفاه وللأهمية نعيد نشرها .

المؤلف في سطور : الإسم واللقب : علي عفاش الأحمر الشهرة :  الزعيم الرمز والقائد الضرورة وعفاش  مصدره عفش ومفرده  عفشل  عفشجي  عفشول  عفشفش ، وجمعه عفاشلة   ولدت أنا  عفاش في الربيع الزاهر واليوم الماطر 21 /مارس/ 1942م،في قرية  سنحان   لواء  عمران  متزوج  لي من الأبناء17 ذكور و إناث  وصلت إلى هرم  السلطة في   17/ 7/ 1979م طفولتي راعي  خرفان وجديان  وشارح حول لم أنال قسط من التعليم بحكم ظروف الواقع  المختلف و المتخلف السائد أنذاك درست في كتاتيب القرية وبعد أن الميت بمبادئ القراءة و الكتابة و الحساب دخلت الجندية عسكري في جيش  أحمد يا جناه  !!  

وترقيت من جندي إلى صف ضابط حتى وصلت إلى رتبة عقيد قائداً لأمن لواء  تعز ومنها صعدت بسرعة الصاروخ  كروز  إلى كرسي دار الرئاسة هواياتي ركوب الخيول سباعية الدفع  وكنص العقاب في الشعاب  والوعلان والغزلان في الوديان  والثعابين والجرذان في البراري  وأنا ولوع بـ الأبهة والمنجهة والفخفخة  وأحب قيادة وركوب السيارات الفارهة ذات الطرز والموديلات الفخمة والمتنوعة  وأحب امتلاك القصور الفاخرة ذات الأبراج العالية التي تحيط بها  الدشم من كل الاتجاهات والمطرزة بالنقوش و الزركشات  وجمع الأرصدة  العينية والنقدية في حسابات مغلقة في بنوك  أوروبا  أمريكا  ودول الخليج تحت بند سري للغاية ، وجمع التحف والمخطوطات الأثرية النادرة والمغتنيات الثمينة  وكتابة الشعر ومن مؤلفاتي الشعرية ديوان  عزيف الجن في الصحراء  سجاياي وطباعي قمر يستمد نوره من الشمس وبدر في الليلة الظلماء و قمري ألبان يسجع فوق لغصان يتكون الكتاب من ( 7) أجزاء كل جزء يحوي على (17) فصل ، كل فصل يتكون من (27) باب ، وكل باب يحتوي على (77) صفحة  للكتاب عنوانان رسمي وشعبي  العنوان الرسمي (قصتي مع الثعابين والشياطين والمجانين والسعادين)،

والشعبي له أربعة عناوين الأول كتــاب حياتي ياعيــن ماشفت زيّه كتاب الحب في سطرين والباقي كله عذاب الثاني من بعد ما راح الهلي نا روحي تعب الثالث من شاف مايكره يفارق من يحب الرابع  لا تشلوني ولا تطرحوني .وطريقة رضاعة البزازة من الكزازةكل جزء من أجزاء الكتاب (السبعة) يحوي على خطوط عريضة وفرعية  الجزء الأول يحوي على : كيف تم الوصول إلى ( دار الرئاسة) على ظهر دبابة مطهمة مُعلّمة في ليلة  مظلمة ومدلهمة ، الجزء الثاني كيفية ترويض (الثعابين والشياطين والمجانين والسعادين) ، الجزء الثالث إقتصاطي  معنون بـ إنجازات (باهرة وعملاقة) و أصول ( الشفط من الغاز والنفط وشريك الحماية عادة من عهد الإمامة) وكيف تتعلم (اللطشنج والشقفنج واللهفنج والهبرنج) في ( 7 ) أيام ، وتبيع ( القرص بقرطاس) وعسكري ما يحصل على حقه من المواطن لا يصلح أن يكون في الجندية وقائد جيش الجزء الرابع سياسي ( أبا أبيع كبشي وبا لحمة من كبشي وبا كبشي سلم).

وجمل يعصر وجمل يأكل (التخ) وكيف كبى الفرس العجوز حقاً وساخة حوافره في الرمل وغاصت في الوحل ولم ينفع معه الحسوك أسفل العقبة وحكاية سقوطي أنا الفارس  اليعربي القحطاني على الحضيض من على صهوة حصاني النيللي الغامق وخصوصاً بعد ثورة الحراك الجنوبي وثورة   الغاليق والزرانيق والعقاعيق والبغابيق  !!  و أصبحت معها لا أقوى أن استل سيفي من غمده ، الجزء الخامس يحوي على تعليم فنون القيادة والريادة كيف تدفع زلط وتعمل غلط  فهي الطريق إلى  السعادة والقعادة الجزء السادس كيفية طريقة الحلق للذات الحلق والجعدرة قبل أن يحلق لك الآخرون وتصبح كندرة ،الجزء السابع - قصة  سحر التمديد والتأبيد وتصفير وقلع العداد وكيف انقلب السحر على الساحرونبوة آخر الزمان ألا أنني أبشركم برئيس يأتي من بعدي اسمه ( أحمد) ، الطبعة الأولى من الكتاب صادرة عن دار الإخوان الثلاثي الكوكباني  الجنداني والبركاني والصوفاني مطابع  باب الشغاديف والكداديف  !! للدعاية والإعلان والطباعة والنشر ويتوفر في كل المكاتب ، والأجزاء اللاحقة سيتم طباعتها في (الهند وبلاد فارس) على طريقة طباعة مجلدات  شمس الشموسة لعيونك وعيونه ، وتسخير الجان في منفعة الإنسان ، واللؤلؤ والمرجان في تسخير ملوك الجآن ، والمنظوم وخلاصة السر المكتوم !!  وكتب الف ليلة والليلة  والأغاني لأبو الفرج الاصفهاني كتاب سيرتي هذا ربان السفينة  يضاهي  بل يتفوق على كتاب  ميكافيلي الأمير  الضرورة تبيح المحظور والغاية تبررها الوسيلة في كثير من

الشروحات و الطروحات و التفاصيل والأبعاد ونحن هنا لا نخاطب العواطف لنيل الإعجاب بل نقول الحقيقة فلا تستغرب أيها اليماني فأنت في بلد  العجب العجاب ، إذ لم تقتل قتلوك وإذ لم تنهب نهبوك فكن ثعلب لتتقي الشراك وكن ذئباً لتخيف الثعالب وكن أسداً لتفترس الذئاب  ،

  الجزء الأول:  الإقتصاطي منجزات : عملاقة وباهرة منجزات  القائد الهمام والسيف الصمصام  المنجزات العظيمة يصنعها أناس عظماء عباقرة وأفذاذ وسنوات حكمي التي امتدت لثلاثة عقود ونيف مليئة بالمعجزات وبالمنجزات ولا ينكرها إلا جاحد فهي حافلة بالعطاء والنماء والرخاء ، لقد جسدتها على أرض الواقع قولاً وفعلاً لأننا نحن نربط بين النظرية والممارسة  لاحركة ثورية بدون نظرية ثورية ، وقد يكون هناك بعض القصور والنواقص في الأداء وهذا مما لاشك فيه ويعود السبب إلى تقصير الجهات التنفيذية  ذات العلاقة ، وخصوصاً  زير الكهرباء  وزير المياه وزير التربية وزير الصحة وزير  البصاصين والعسس  وزير حقوق  الحمير على سبيل المثال فهم يتحملون المسؤلية المباشرة  أما أنا فبريء مما حدث من قصور  براءة الذئب من دم يوسف ابن يعقوب ، ولكنني أتحمل المسؤلية السياسية بجدارة  ولا أتحمل أخفقات وفشل و أخطاء الآخرين  فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته  ومن بين المنجزات التي لا حصر لها  ولا تعد ولا تحصى مشروع الطاقة النووية قطار  السلتة السريع  الذي بنشرت كفراته مع الأسف في محطته الأولى نقيل  يسلح ولم يتمكن من الوصول إلى محطته الثانية نقيل قحازه منجز مقبرة  خزيمة كيف تم التعدي على وقفها وحرمها وتم نبش قبور وجثامين وجلود وعظام الموتى لازالت طرية وتحويل الجزء الأكبر من مساحتها إلى بقع  تجاري سكني  فهذا العمل يعد أحد قواعد ومرتكزات الاستثمار في عهد  الانفتاح والانبطاح آبار البترول التي تم تحويلها إلى ملكية خاصة عطايا ، جعل ، برطيل ومصاميص مكافئة لجنرالات النصر ومشائخ الفيد بعد حرب الفيد 1994م ، كيف تم لهف أراضي حضرموت من   الداخل حتى الساحل وفي مقدمتها أرضية البرتقالة وماأدراك ماالبرتقالة المدفوع ثمنها عدَّاً ونقداً من قبل الشيخ  بقشان أربعمائة مليون ريال أبو طقة مايوازي أربعة مليون دولار بـ  الزلط الصعب حينها بداية الانفتاح والاستثمار الذي تحول بعدها إلى إستحمار واقعة آل  الزبيدي وشركة سامسونج وشريك الحماية وفرقعات القنابل  الصوتية!!

 على المساكين وكيف تم الزج بهم خلف القضبان ظلماً وعدواناً وبلطف من الله عليهم وبتدخل منظمات حقوق الإنسان العربية والعالمية بعدما أنكشف المحظور وبان المستور تم إنقاذ حياتهم وإعتاق رقابهم من حبل المشنقة  و سلامة الرأس فائدة  أراضي  كالتكس وآل  العقربي وكيف أعمي البصر بصائر النافدين والعتاولة  وأضحت أمهاتهم عقربيات !!

وآبائهم حنشان من عمران المنطقة الحرة وميناء عدن  وكيف تم نهب أراضيهما وتحويل ميناء عدن إلى (رأس علي) بدُبي مقابل( جعالة ) تقدر بـ (600) مليون دولار بضربة  محترف في ظل العهد الزاهر والانفتاح الباهر   و أغنية  عدن بالمتر باعوها  وبالكيلو واللبنة العشاري نهبتوها و الهبلان والطرشان اشتروها  أداء الفنان الراحل محمد سعد عبدالله تأكد صحة ما نقوله ونحن نعترف بالذنب و الخطأ والاعتراف بالذنب فضيلة كما يقولون  ولكن النهب في ذلك الوقت كان ضرورة  فيديه  وهي من نتائج الحرب لذا كان  التشليح  للجنوب ركن معترف به وصحيح من المهد إلى اللحد ومنهاج شرعي أصيل وفقاً لشرعة  الإفتاء  من قبل علماء  الفتوة والإفساء   كيف ترسوا عطاءات استيراد  القمح والسكر والأرز على أصحاب الحظوة والثروة  من الأقربين و الأصدقاء الأبعدين  واعلموا أيها الشعب الأبخر الأذفر الأزعر  من شدة  الجوع و الفقر  أن كل من سيأتي بعدي سيكون أكثراً فساداً أما أنا فكنت أكثر نقاً وصفاءً وطهراً وعفة !

 من الحلفاء  والشركاء  أشرار الأمس أحرار اليوم   لقد كان هؤلاء حجر عثرة وعائق وكابح أمام إصلاحاتي المنشودة التي طالبت بها طيلة ثلاثة عقود ونيف فكل ما طالبنا بضرورة الإصلاح قالوا وهل يصلح الصالح ما أفسده الدهر؟!

 أما أحجار الأساس للمشاريع الوهمية وعددها بـ الآلاف فلا علاقة لشخصي بها من قريب أو بعيد والله يجازيه كله منه  عبد السميع اللُّميع  عسكري  ليك لين  !

 في كل عيد وشهر جديد يضع ألف حجر حتى أنني التزمت الصمت عندما قام أبناء ذمار بنقل هذه الأساسات على ظهر بابور حمالي وتم رميها على عتبة باب دار الرئاسة نهاراً جهاراً أمام الله وخلقه فتحملت الشتيمة والنميمة برحابة صدر   الجزء الثاني: منجزات أمنية وعسكرية أ على صعيد القوات المسلحة تم بناء جيش وطني عرمرم هجاج رجاج  يمتلك  الجهوزية والبهوزية القتالية جيش   فرَّار لاكرَّار مدبر لا مقبل  مهمته الاستعراض في المناسبات الوطنية لا غير مقدمته في الحرور ودوفس ومؤخرته في  باب اليمن والحصبة  ب الجانب الأمني :التدبيس في عالم التفليس وشمل بناء أنواع متعددة  من الأجهزة الأمنية الوطني السياسي  المركزي القومي وهذه الأجهزة تعتبر القوة الضاربة لبطش كل من تسول له نفسه التطاول على منجزات الوطن والثورة والجمهورية والوحدة  كذلك تم تدريب  وتأهيل (البصاصين والعسس والمبعسسين!

تأهيلاً جيداً شاملاً كاملاً وتم  بناء السجون والمعتقلات والأقبية ذات الأسوار العالية  والزنازين يعد الداخل إليها مفقود والخارج منها مولود  التي تشمل كل أنواع التعذيب الحديثة والقديمة على طريقة أجهزة بني أمية   وبني  العباس والحديثة على طريقة أجهزة القمع في البلدان النامية والنائمة و المتخلفة  تدبيس وتلبيس الأبرياء التهم الكيدية المفبركة ، ملاحقة ومحاكمة المعارضين وأصحاب الفكر والرأي والصحافة ، مصادرة ومنع الصحف عن الصدور وإحراق بعض أعدادها وكيف يتم استخدام العصي الكهربائية وأدوات التنكيل البوليسية والعصا لمن عصا لأن طاعة ولي الأمر واجبة شرعاً وقانوناً وإن  جلد ظهرك وهتك عرضك وسطى على مالك  الجزء الثالث : منجزات على صعيد الجانب السياسي : وكيفية بناء نظام الحكم : سياستنا قامت على مبدأ التعايش السلمي والتسليم وسحق المواطن في الداخل سحق  الفئران والجرذان .

 فنحن كما هو معروف انتقلنا من نظام الحكم الاستبدادي الإمامي المتخلف إلى الحكم( العائلي ) واستمرت في قيادة  الدفة والزفة) حتى ثورة قطاع الطرق والمنحرفين والمخربين والخونة وتجار السلاح ومغفرين الديزل وعملاء الامبريالية و الرجعية والصهيونية وأضحى المستقبل مجهول ومخيف وعلى كف عفريت ولقد أعذر من أنذر والحاضر يعلم الغائب والشارد يعلم الوارد ولو لم يحدث ذلك لانتقلنا مباشرة إلى الحكم الجمهوري الديمقراطي  وهذه المراحل هي ضرورية لأي بلد متخلف كحال اليمن التعيس فالانتقال صيرورة لان البشرية منذ خلق الطبيعة والإنسانية مرت بخمس مراحل هي: ( المشاعية ، العبودية ، الاقطاعية ، الرأسمالية وأعلى مراحلها الامبريالية ، وأخر مرحلة هي الاشتراكية ) والتي يتحقق فيها  من كل حسب قدرته لكل حسب حاجته  يعني  العدالة والمساواة  ونحن كنا سائرين على هذا الخط والنهج  وهذا العملية الميكانيزمية  الآلية لطبيعة النقل تتم وفقاً لقواعد وأصول الديالكتيك  المادي للنظرية  الحنبصية  ونظرية التطور والارتقاء لـ داروين من الأعلى إلى الاسفل وتسمى هذه العملية بـ عملية النقل  الميكانيكي  الحركي بـ العامية تعني  دحملة وكردحة  وعلى صعيد حل القضايا الشائكة و المعقدة على المستوى الاقليمي والدولي لقد تقدمت بمبادرات عديدة لحل مجمل الخلافات والنزعات  بين الفرقاء الأشقاء والأصدقاء كل مبادراتي لحل مجمل تلك القضايا تتضمن ( 7 ) بنود رئيسية ، ومن بين أبرز المبادرات التي تقدمت بها ، مبادرة حول ( الاتحاد العربي الاندماجي ) مبادرة حل النزاع والصراع بين ( فتح عباس )و ( مشعل حماس)، مبادرات عدة لحل مشاكل الصومال والعراق وأفغانستان وجبهة ( مورو) الفلبينية ونزاعها مع الحكومة المركزية في جزر (هلولو و مندناو ) والصراع بين  ملت زيناوي  وأسياسي أفروقي  حول الأراضي المتنازع عليها بين البلدين الجارين في إقليمي (تجري وعفرمبادرة حول حل الأزمة اللبنانية المستعصية بين جماعة 8 / أذار فريق حزب الله وحركة أمل والتيار الوطني الحر من جهة وجماعة 14/ آذار فريق تيار المستقبل و الكتائب وحزب القوات اللبنانية الذي يرأسه  سمير جعجع ومبادرة حول الصراع بين منظمة ( إيتا ) الانفصالية في إقليم ( الباسك ) مع الحكومة الاسبانية وصراع منظمة ( الفارك ) اليسارية المتطرفة مع الحكومة المركزية الكولومبية للأسف لم تنجح أي من المبادرات التي تقدمت بها لاختلاف الفرقاء حول البند ( السابع ) من كل مبادرة ويعود السبب إلى نظرة عيون الحساد ( أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه ومن شر عباده ومن شر همزات الشياطين وأن يحضرون) وعلى صعيد العلاقة مع الأشقاء العرب وطبيعة التحالفات السياسية والأيدلوجية العقائدية فقد بذلت كل جهد في سبيل دمج ( الكتاب الأخضر والبطيخ الأحمر بـ الميثاق الوطني ) !!

 في إحدى زيارات صاحب مقولة : ( زنقة .. زنقة .. دار .. دار ) صديقي وعزيزي وحبيبي المغفور له بإذن الله تعالى ( معمر محمد أبو منيار القذافي) إلى صنعاء وبعد دمج الكتاب الأخضر  بـ الميثاق الوطني الأحمر حصل بين الوفدين المتحاورين اليمني والليبي  خبيط وضريط وخريط وشخيط ونخيط !!

 وبذلك فشلت  الطبخة و الخلطة  قبل نضوجها على نار  مشعللة  و طلعت مخضرية وعلى صعيد فشل التسوية واستفحال الأزمة بهذا الصدد نقول لقد دخل اليمن واليمانيون في جحر حيص بيص  ودخلنا في نفق مظلم لا يعلم بعواقبه إلا الله والراسخون في العلم حيث يتم افتعال المشاكل من قبل الفئة الطاغية الباغية  الخارجة عن  الشرعية الدستورية والثوابت الوطنية والخطوط الحمراء  مثل تخريب كابلات الكهرباء وتفشي الحروب والصراعات في مختلف المناطق وتوسع نشاط القاعدة و الشرعية والشوارعية وأنصار الشريعة وزيادة أعمال القرصنة ، واشتعال الحرائق في كل مكان وقطع الطرق وتمدد المتمردين وتفاقم ظاهرة التهريب وسيطرة المافيات على مقدرات البلاد و العباد وانتشار الفقر وغلاء الأسعار وأضحت الأمور تنذر بكارثة  ساحقة ماحقة  لا تبقي و لا تذر ، وتهلك الحرث والنسل  وأضحت الصوملة والبلقنة والعرقنة واللبننة والافغنة !!

 قادمة لا ما حال في ضل انسداد الأفق ولقد أعذر من أنذر والحاضر يعلم الغائب وعلى صعيد الجارة الكبرى وكما يقولون ( جارك وإن جار عليك ) وحبيبنا و رسولنا اللهم صلى وسلم عليه وأله الطاهرين أوصى بـ ( سابع جار) ومن هذا المنطلق حلينا مشكلة الحدود مع الجيران حلاً جذرياً على قاعدة ( لا ضرر ولا ضرار) وكما قال الشيخ ( تعتعة بن تتئة بن ثثئة بن صعصعة بن حمحمة بن يشجب بن يعرب بن قحطان ) ـ ( جني تعرفه خير من أنسي ما تعرفه )  والاختلاف بين الجيران يحصل على  المساقي و المراعي  زائد شبر وناقص شبر!! - هنا وهناك  وهذا لا يفسد للود قضية بين الأشقاء  وطبعاً  المثل يقول ( أخوك .. أخوك والحبات رأس يافع ) والإمام  أحمد ياجناه  كان مزايد وعنيد و العفريت راكب رأسه ما يراعي حق الجوار أصلاً أبوه  أهبل ودنبوع   وعادهم لقبوه  طاهش الحوبان وسيف الله المسلول وهو معلول والله إنه لا يطهش ولا ينهش هذه الأمور قد لها  بيوتات وحمران عيون الإمام أصلاً لا يعرف يلعب  سياسة وكياسة  أصل أبوه بدوي جلف لا يعرف من أين يؤكل الكتف أما أنا فأحمر عين أكلت الكتف  بـ  لحمه وشحمه وعظمه  بشخطة قلم وتم حسم المشكلة المعقدة و المركبة مع الأشقاء وأضحت بموجبها ( نجران وجيزان وعسير والشرورة والبلق والوديعة والحجلا والخراخير  في خبر كان ولا يعتقد المتربصون أنني اتخذت القرار بمفردي ذا كلام ما عا يسبر كل أعضاء الحكومة وطاقمها الوزاري وأعضاء مجلس النواب  ثلاثمائة واحد  عضواً من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار المؤتمرين والإصلاحيين والناصريين والبعثيين والاشتراكيين كلهم دون استثناء  بهموا وبصموا !!

 بأصابع اليدين والقدمين ولم يتخلف منهم واحد والمحاضر تشهد ومن يقول عكس ذلك فهو مبير وكذاب وهذا يعد  ما بله  خيانة عظمى وين عاتروحوا يا ممثلين الشعب و أعضاء الحكومة وعنخرج الفاتية وعنكشف العورات و السواءات والناس قدها عارفة أنهم  خبز يدي والعجين والكعلة بيد اللباد وطيري يا زمامير خيوطش بيدي !!

وما ظهر من الجمل الا وذونه ويا ويلهم وسواد ليلهم من تنحنح منهم  والحليم تكفيه الإشارة  الجزء الرابع : منجزات على صعيد الجانب ألثقافي :  كيف تم تجسيد الأعراف  الثقافية البالية أعراف  الفيد والقيد والعقر والنحر والإرش والتنافيذ وأجرة الطقم  وبذر ثقافة  قطع الرأس ولا قطع المعاش  وجوع كلبك يتبعك خلاله عملنا على إقامة ثورة  ثغابية ونقابية ورقابية !!

تقط المسامير وما تخر منها الميه  مبتداها ومنتهاها عملنا على إنشاء جيل صاعط  جله من   الهوارش والقوارش والسباع والضباع والقرود والعرود تم تربيتهم على ثقافة  خذ حقك بيدك وأدفع مقدماً و إذا دخلت المدينة قول بسم الله وإن كان شي في طريقك وأعجبك شله  فكانوا الطواحين والدواشين والهوامير والمناشير.

عند المستوى المطلوب والمرغوب اجتازوا الامتحان قولاً وفعلاً  نظرياً وعملياً فما قصروا ولكن ليعلموا علم اليقين ما أنا بمصرخهم وما هم بمصرخي  وما كان أوله سريط آخره ضريط  الجزء الخامس: منجزات على صعيد الجانب الاجتماعي و الإنساني والتعليمي : الاهتمام بالنشىء الجديد جيل الوحدة الطلاب والعجزة والمساكين والأيتام والأرامل وطبعاً هم يقولون يتسرب الطلاب من المدارس لعدم قدرة أهاليهم وأسرهم على توفير مقومات الحياة ومستلزمات الدراسة طبعاً هذه دعاية وخزبعلات ومكايدة سياسية رخيصة نحن نوفر ضمان اجتماعي لكل أفراد الشعب الكادح وكل عاطل عن العمل حتى المواليد الرضع منحناهم ضمان اجتماعي وصحي أسوةً بأطفال ( أمريكا ، بريطانيا ، فرنسا) وماله نحن قبائل وأصحاب نخوة كيف لا نراعي أبناءنا وبعدين الاطفال أبو العيون  الزرق  مش أحسن من أطفالنا أبو العيون  السود و الحمر  هم يقولون ينام البسطاء والمساكين الهائمين على وجوههم في الشوارع على كراتين سبعة نجوم هذا صحيح ولكن كراتين سبعة نجوم تعد من مظاهر الرفاهية الاقتصادية وهي خير من كراتين خمسة نجوم التي لا تدوم  هم يقولون لقد تم  طرد قبائل ( الزرانيق وزبيد ) وتم الاستيلاء على أراضيهم ومزارعهم في وديان  مور وتهامة وسردد  وأضحوا تائهين هائمين على وجوهم حفاة عراة جياع يبحثون يُمْنة ويُسْرة عن ما يسد الرمق يتسوولون ويشحتون الشارد و الوارد بـلغة هات  عشرة يافندم الله يلبسك الزنة ويدخلك الجنة وبهذا الصدد عبرنا عن إدانتنا وشجبنا واستنكارنا واستهجاننا لهذه الأعمال والتصرفات الخارجة عن الشرع والقانون والأعراف والتقاليد في حينه ولكن مافات مات ويقولون لايقل مهانة وذلاً عنهم  الجعاشن حيث تم طردهم عن قراهم ومساكنهم وسلب أبقارهم وأغنامهم وممتلكاتهم وإتلاف مزارعهم  وهذا صحيح ولكن سمحنا لهم بالاحتجاج والنزول إلى الشارع للتعبير عن أرائهم وأفكارهم ولذلك أضحى الشارع مأوى لهم ينامون ويخلفون في الشارع بكل حرية ، أليست هذه ديمقراطية وتعبير عن الرأي !

 هم يقولون مماحكات إن أطفال اليمن يعبرون الحدود إلى داخل الأراضي السعودية هرباً من ظروف المعيشة الضنكا والفقر المدقع بهدف التسول داخل شوارع جدة والرياض  ونحن نعد ذلك جزء من تنشئة الجيل الجديد حيث يستطيعون هناك كسب التأهيل الجيد والمعارف والخبرات والمهارات  ولكي يكون أطفال اليوم رجال الغد فإن عليهم الاعتماد على النفس فهي خير وسيلة للنجاح  كما إن عائدات دخلهم تشكل مصدر مهم لأسرهم ويعود على خزينة الدولة بالنقد الأجنبي الضروري لرفد الاقتصاد الوطني الجزء السادس : منجزات على صعيد الصحة : لقد قمنا ببناء المستشفيات والعيادات الصحية في المدن والأرياف على طول وعرض الجمهورية وقمنا بتوفير الأدوية مجاناً وما يحصل من علل وأمراض لهذا الشعب التعيس،الجربان ،الطفران ، النكدان فمن نفسه لأنه لم يراعي القواعد الصحية الواجب اتباعها ، يؤكل في الهواء الطلق الملوث بالجراثيم وتضع المأكولات داخل أكياس  العلاقي  ومعروف أن هذه الأكياس متسرطنة ولهذا اختارت منظمة الصحة العالمية بلادنا ضمن سبعة !

 بلدان نامية طبقت شعارالموت للجميع والآن الشعب ما شاء الله عليه قوة ونشاط وحيوية  بيشوف النجوم تتلألأ في كبد السماء في عز الظهر ولذلك شعبنا فقد الحصانة والمناعة ضد الأمراض بسبب جهله وتخلفه ، وما أصابكم من خير فهو مني وماأصابكم من شر فهو منكم ، كما يقوم شعبنا بشراء الملبوسات من سوق الحراج دون مراعاة الشروط الصحية وحذرنا مراراً وتكراراً من ذلك حيث أن ملبوسات كهذه كما هو معروف هي من بقايا النفايات القديمة المستعملة، لذلك شعبنا مصاب بـ  الحساسية والجرب والبرش والبهاق والزهاق والزقاق والزقاق لمن لا يعرف هو مرض يصيب الدجاج ويعرف بـ  أنفلونزا الطيور ويسميه أهل حضرموت  الوعويع ، أما على صعيد الأدوية المهربة والمقلدة فقد غزت الأسواق اصناف وأنواع عديدة من الإداوية الضارة والتالفة حيث يوجد بحسب تقارير إعلامية وصحافية ورقابية ما يربو على  6700 صنف مقلد ومهرب اليوم أضحى  شعبي العزيز  مسلول معلول كل الأمراض تداهمه من كل حدب وصوب الجذام ، الحمى الصداعية ، الحمى القلاعية ، حمى الضنك ، جنون البقر ، جنون البشر،الكبد البائي ، السل الرئوي ، التفؤيد ، الشلل الرعاشي التي انتهت من زمن  الصابة  و الهرتي وأبو فتيلة  لكل هذه الأسباب مجتمعة فقد أضحى المواطن الغلبان فريسة يطيح في الشارع ويفارق الحياة من أبسط نزلة شعبية ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وأعظم الله أجركم وأحسن عزاكم والبقية في حياتكم ،  الجزء السابع : منجزات على صعيد السياحة: لقد تم إنجاز كثير من المشاريع السياحية الفندقية والشاليهات والمنتزهات والحدائق العامة والشقق المفروشة ، وتم العمل على إنشاء العديد من القرى السياحية ومنها قرى باريس وروما !

 في صنعاء وهذه القرى جلبت الآلاف من السواح وخصوصاً من دول الجوار حيت شكلت عاملاً مهماً في رفد  إقتصاط  الدولة والخزينة العامة بالعملات الصعبة وهذه القرى تتفق مواصفاتها مع عادات وتقاليد المجتمع اليمني وليست فيها خصوصيات ولا محظورات غير لائقة كلها  فل الفل وتمام التمام  ولعل الأسباب والدوافع لكل هذا التكالب ضدي وتتبع هفواتي البسيطة دون النظر إلى المنجزات العملاقة والباهرة منبعه عقد نقص مركبة وانتقام وضغينة وأحقاد ناتجة عن الشعور بالدونية ومخازي متراكمة عند هؤلاء ، وما يقال عني عبارة عن ترهات وأراجيف وافتراءات وإشاعات وأقاويل سخيفة  لذلك لجأوا إلى الإساءة المتعمدة من يعانون من أمراض  نفسية مزمنة ونرجسية ومرض زعامة  وعندهم حسد  حسد  حسد  تجاهي هؤلاء نقول لهم : لقد    فاتكم القطار .. فاتكم القطار .. فاتكم القطار هؤلاء لا ينظرون إلى طبيعة المنجزات التي ينعم ويتمتع بها المواطن البسيط فهو عايش في سعد وهنا وهؤلاء الحسدة لابسين نظارات  سوداء قلنا لهم أخلعوها وألبسوا نظارات  خضراء حتى تشوفوا الفلاة  واحة خضراء  والأرض الجرداء الجدعاء دوحة  غنا ومعشبة خضراء  هذه هي  بعض المحطات من مذكراتي وما استرجعه شريط الذاكرة فما بقاء منها الا القليل وخصوصاً بعد حادث مسجد  النهدين  الذي حولني إلى  غربيب أسود  وهذا الفعل الجبان تعرفون من قام به: نعلن تأييدنا السلمي لثورة الشباب السلمية ،المسبحة الحمراء والكرت الأحمر ذو اللحية الرعاث التيوانية الممرغة في الوحل وصاحب السبعين  حورية وسبعين عضو تناسلي في ليلة واحدة ، وصاحب العدة والعدد حيابهم حيا بهم فرحنا بهم فرحنا بهم  إحنا لها إحنا لها  واحنا رجالاتها القافزون من السفينة الغارقة الذين منحتهم المؤامرة عفواً  المبادرة الخليجية قوارب نجاة حصانة وضمانة وطلعتهم ثوار أمثال : ( عمر المختار، عز الدين القسام ، عبدالقادر الجزائري، عبدالناصر، كاسترو، جيفارا، نهرو، تيتو، سلفادور اليندي ، باتريس لوموبو، سيكارنو، ماوتسي تونغ ، والعم هُو ) هذه هي بعض من مذكرات ثلاثة عقود ونيف بحلوها ومُرها من حكم اليمن و اليمانيون ، هذه هي  بعض ومضات من  الاسرار التي أزيح عنها الستار هذه هي بعض مذكراتي وسيرتي بكل حيادية ومصداقية  وشفافية  وموضوعية مزيد من التفاصيل نعكف على كتابتها لاحقاً وسنحاول من خلالها سرد الكثير من الحقائق ونسلط الأضواء على جوانب مهمة ومتعددة لمراحل ومنعطفات مختلفة لا أريد التحدث عنها الآن و سأفرد لها ( 7 ) مجلدات أخرى شاملة كاملة وستكون في متناول القارئ الكريم خلال الفترة القليلة القادمة تشمل جوانب مهمة من الأسرار والقصص و الحكايات و الخفايا كيف تم تربيط وحبس (الشياطين )، وترويض السعادين ، والرقص على رؤوس  الثعابين ، وتوزيع  المجانين على الجولات و الميادين ، كيف تم صناعة الازمات والصراعات بين القبائل و القُبل كيف تم إشعال الحرائق و الحروب  حروب ( الجنوب ، صعدة ، القاعدة ، أنصار الشريعة)، كيف تم كسب  المتشوربين و الحثالات  عن طريق الترغيب  والترهيب  كيف تم تصفية الخصوم السياسيين و البطش بهم من خلال سياسة   أطيعوا أمري وإن كان اعوج من ذيل كلب  وكيف تم تفريخ الأحزاب السياسية (ناصري، وحدوي ، ديمقراطي ، عربي ، سبتمبري ) وتفقيس منظمات المجتمع المدني  مثنى وثلاث ورباع بعدما تم دفع الحساب من الأصدقاء الحلفاء الاحباب إلى أيدي الشركاء الاخيار و الاصحاب  عداً ونقداً  من خزانة سيدي عبدالمحسن كيف تم صناعة الولاءات  بين أوساط الشيوخ وقادة الأحزاب والتيارات والشخصيات وكيف أضحوا  إمعات وأجراء بطعام البطن !!

 عن ظهر قلب وحاملي مشاعل البخور ومدمنيين للولاء والانحناء صباحاً ومساء السيرة  حالي وفاخر و المجلد باهر يعد من العجائب (السبع) وهذا كلام مش دغدغة ودعاية وخالق السبع السموات، والسبع المثاني  والسبع سنبلات ، والسبعة  أبحر ، والنجوم  السبعة ، والسبع  بقرات  السمان و العجاف ، والسبع (الأرضين )، وحياة  حياة حياة شحنات الريديكشن ذبذبات التلفون أبو شريحة  سبعة  سبعة!!

 وفوليتيزيم  وفاصولية  سبعة نجوم وفندق برج العرب أبو   سبعة نجوم اليوم أعترف إنني أخطأت وغلطت في الحساب والخطاب والاعتراف بالذنب فضيلة كما يقولون ، لقد ربيت في جلبابي حنشان فلدغت منها وصدق من قال : (مايقبصك إلا قمل ثوبك .. وماتلسعك إلا دبابير عشك .. وماتقرصك إلا عقارب جبتك .. وماتلدغك إلا ثعابين جحرك .. ومايضرك إلا سيل تلعتك ) !

 اليوم ادركت أن الشعب اليماني تحرر من عقدة الخوف  ورهبة الزعيم وتم فك الطلاسم بسبب كسر القاعدة من قبل شباب الحراك الجنوبي  وشرارات البوعزيزي وثورة الربيع العربي وأضحى لا طاقة ولا قبل لي بالمنازلة و المجارة وبذلك تحولت من فرعون !

إلى  كرعون !ونحمد الله لقد أعاننا على الطلوع أما النزول قده هرولة هذه سيرتي الحافلة بالعطاء ولك أيها القارئ الكريم والشعب العظيم الحكم واربطوا الأحزمة نحن في حالة إقلاع ولله الحمد الذي تتم بنعمته الصالحات  .   

الهامش :-

لا تلم قادتنا إن ظلموا00ولم الشعب الذي أعطى الزماما

كيف يرعى الغنم الذئب الذي 00 ينهش اللحم و يمتص العظاما ؟

آه منآ – آه .. !! ما أجهلنا ؟! 00 بعضنا يعمى وبعضٌ يتعامى

نأكل الجوع ونستسقي الظمأ 00 و ننادي يحفظ الله الإماما

الدهر أدوال اتدري متى يضعف00الأقوى ليقوى الضعيف

أأنت الذي أرددت بعد الشتاء صيف00ولكن كيف أشتى المصيف

إذ لم يسالمك الزمان فحارب 00 وباعد إذ لم تنتفع بالأقارب

ولايحقرنَّ القوي كيد الضعيف فلربما تموت الأفاعي من سموم العقارب

فلقد هد قدماً عرش بلقيس هدهد  وخرّب بعد ذا فأراً سد مأرب

دومي دولة بني عمرو أو أربعي .. لكل زمان دولة وأناس

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا