الارشيف / ثقافة وفن / الوفد

ست الحبايب.. يا أغلى من روحى ودمى

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

رغم معاناة المصريين حالياً من وباء كورونا، تحتفل مصر اليوم بعيد الأم، وهى بالطبع أغلى شىء فى حياة أى إنسان، هى الحب والتضحية والعطاء بلا حدود ودون مقابل، الأم هى الحياة، حب الأم أسمى عاطفة فى الوجود وأوصانا بها المولى سبحانه وتعالى.

نقدم على هذه الصفحة لمسة، وفاء لكل أم من خلال أبرز الأمهات فى تاريخ السينما المصرية اللاتى جسدن عطاء الأم فى أبهى صورة، والأغنيات الخالدة التى عبرت عن الأمومة بصدق وأيضاً الأم المصرية فى الدراما التليفزيونية.

حب الأم يظل دائماً أرقى وأسمى عاطفة فى الوجود وهى السند الحقيقى لكل إنسان حتى بعد أن ترحل يعيش الإنسان يستمد قوته من دعاء والدته، تحية لكل أم مصرية فى عيدها.

 

أمهات السينما فى وجدان الملايين

فردوس محمد.. أمينة رزق.. عزيزة حلمى «ماركة مسجلة»

السينما المصرية فى الزمن الجميل جسدت بوضح شديد معاناة الأم المصرية وتضحياتها فى سبيل تربية أولادها ولعل الفنانة الراحلة فردوس محمد هى الأبرز فى تاريخ السينما المصرية التى جسدت دور الأم، حيث تميزت الراحلة بموهبة فطرية فى تجسيد دور الأم على الشاشة الفضية، جمعت فى كل أدوارها بين الحنان والعقل  والتضحية.

من ينسى دورها فى فيلم «حكاية حب» مع العندليب الراحل عبدالحليم حافظ الأم التى تفقد بصرها وتظل تعطى بلا حدود، ويستجيب الله لدعائها حينما يجرى ابنها عملية خطيرة فى القلب ويشفى الابن ودورها المتميز فى فيلم «عائشة» حينما تتزوج من رجل لا يخشى الله لدرجة أنه يبيع ابنته لأحد الأثرياء ويفقد ابنه بسبب الجريمة، ولكن الأم تصمد وتواجه مصاعب الحياة بكل شجاعة.

ولا ننسى دورها الرائع فى فيلم «رد قلبى» ودور الأم العاقلة الحكيمة فى فيلم «سيدة القصر» مع فاتن حمامة وعمر الشريف التى تنصح ابنتها بالحفاظ على قصر الزوجية ومواجهة جماعة الشر. هذه الأفلام على سبيل المثال وليس الحصر.

الفنانة الراحلة أمينة رزق جسدت دور الأم فى أروع صورة فى عشرات الأفلام منها: «بائعة الخبز، التلميذة، أعز الحبايب، الشموع السوداء، الطريق المستقيم، دعاء الكروان».

الفنانة الراحلة عزيزة حلمى تخصصت فى دور الأم حتى وهى فى ريعان شبابها، وحدث ولا حرج عن الأفلام التى شاركت فيها بدور الأم منها: «الزوج العازب، ليالى الحب، حكاية جواز، المليونيرة النشالة».

هؤلاء الأبرز فى عالم الأمومة ولكن هناك العديدات من الفنانات جسدن دور الأم بشكل مختلف مثل الفنانة الراحلة زينب صدقى حيث جسدت دور الأم الأرستقراطية فى العديد من الأفلام منها: «ست البيت، السبع بنات، بين نارين».

نجمة الكوميديا الراحلة مارى منيب جسدت دور الأم والحماة فى نفس الوقت المتسلطة المتحكمة، المسيطرة خاصة فى أفلام «حماتى قنبلة ذرية، حماتى

ملاك، الحموات الفاتنات، حكاية جواز، هذا هو الحب، اعترافات زوج، كدبة أبريل».

ولا ننسى الراحلة ناهد سمير التى برعت فى دور الأم فى أفلام فى بيتنا رجل، أبى فوق الشجرة، الإمبراطور.

الفنانة الراحلة تحية كاريوكا برعت فى تجسيد دور الأم فى أفلام «أم العروسة، خللى بالك من زوزو، صباح الخير يا زوجتى العزيزة، الكرنك»

الفنانة الراحلة علوية جميل جسدت دور الأم المتسلطة فى أفلام «الليالى الدافئة، التلميذة، بين ايدك».

سيدة الشاشة فاتن حمامة جسدت دور الأم بشكل متميز فى «إمبراطورية ميم» والراحلة العظيمة شادية جسدت دور الأم المضحية فى فيلم «لا تسألنى من أنا».

بشكل عام السينما المصرية على مدى تاريخها الطويل قدمت نماذج مشرفة للأم المصرية.

 

الأمهات الأبرز فى الدراما

هدى سلطان وكريمة مختار وعفاف شعيب وسميرة عبدالعزيز ..الأمومة فى أبهى صورها

العديد من الفنانات جسدن در الأم بشكل رائع من خلال الدراما التليفزيونية، الفنانة الراحلة هدى سلطان جسدت دور الأم كما يجب فى العديد من المسلسلات منها «ليالى الحلمية»، «لا يا ابنتى العزيزة» «الليل وآخره» فى دور «أم رحيم» وأيضاً فى مسلسل «الوتد».

الفنانة الراحلة كريمة مختار من أشهر الأمهات فى تاريخ الدراما التليفزيونية حيث مثلت دور الأم فى العديد من المسلسلات منها: «فى حاجة غلط»، «رحلة السيد أبوالعلا البشرى»، «حصاد العمر»، «الشارع الجديد»، ولا ننسى بالطبع دور الأم المتميز فى مسلسل «يتربى فى عزه» مع يحيى الفخرانى.

الفنانة عفاف شعيب رغم قلة أدوارها كأم إلا أنها جسدت دور الأم فى ثلاثة أعمال بشكل رائع للغاية يأتى فى مقدمتها دور الأم المضحية فى مسلسل «الشهد والدموع» عام 1985 ودور الأم فى مسلسل «العار» التى ترفض العيش الحرام بكل أشكاله، ودور الأم فى مسلسل «إمام الدعاة».

الفنانة سميرة عبدالعزيز، برعت تماما فى تجسيد دور الأم فى مسلسلات «أم كلثوم» و«إمام الدعاة» ولا ننسى الفنانة عبلة كامل ودور الأم الذى جسدته فى مسلسل «لن أعيش فى جلباب أبى» والفنانة يسرا التى برعت فى تجسيد دور الأم فى مسلسل «حياة الجوهرى» والفنانة إلهام شاهين فى مسلسل «قصة الأم» والراحلة القديرة زوزو نبيل التى برعت فى تجسيد شخصية الأم فى مسلسل «فرصة العمر» مع محمد صبحى وعدة أجزاء من مسلسل «يوميات ونيس».

 

«ربات البيوت».. تحتفل بالأم طوال العام

يبدو أننا فى احتياج إلى برامج للأسرة المصرية، وعودة الحياة للبرامج الإذاعية القديمة التى أثرت فى الشعب المصرى، وارتبط بها ارتباطاً وثيقاً، تجاوز الحدود، برنامج «إلى ربات البيوت» ارتبط به المصريون منذ عشرات السنين، وجعل الأسرة المصرية والعربية تلتف حول الراديو لسماعه يومياً من التاسعة والربع صباحاً حتى العاشرة إلا ربعاً، وحقق البرنامج نجاحاً كبيراً، وأسهم فى لم شمل الأسرة، وكانت الإعلامية صفية المهندس، أم الإذاعيين، وأول صوت إذاعى، يفتتح البرنامج، وصوتها أعطى للبرنامج نكهة خاصة، واعتبره المستمع أهم وأشهر برامج المرأة فى الإذاعة المصرية لارتباطه الشديد بالأسرة والأمومة وقد تتابع على إدارة هذا البرنامج العديد من المذيعات بداية بالإذاعية صفية المهندس وجمالات الزيادى، وكان يتضمن العديد من الفقرات الإذاعية التى تعد من التراث الآن، أشهرها «خالتى بمبة»، التى كانت تؤديها ملك الجمل، ورأفت فهيم أبوالسيد، وعيلة مرزوق أفندى التى تعتبر عصب البرنامج، وأبطال العيلة الفنانة عايدة كامل والفنان محمود عزمى، وكان البرنامج، اجتماعى تفاعلى أسرى يقدم اقتراحات منزلية وأسرية للسيدات، وأفراد العائلة، قدم حلولاً لمشاكل كثيرة من خلال تلقى المشكلات التى تواجههم بالبريد، أو عن طريق التحدث عبر الراديو وتقديم الحلول لها، ولا ننسى أغنية الأسرة التى تذاع من خلال هذا البرنامج الذى يعتبر من علامات الإذاعة المصرية.

ورغم أن رئيس الإذاعة محمد نوار أقر باستمرار البرنامج بشخصيات جديدة إلا أن البرنامج فقد جزءاً كبيراً من رونقه لارتباطه بشخصيات معينة، وكانت سبب نجاحه، وعلى المسئولين التفكير جيداً فى إعادة حلقاته القديمة مرة أخرى، وطرح قضايا نعيشها الآن، حتى شخصية بمبة موجودة بكل مالها من التطفل على الجيران، والرغى المستمر على الفاضى والمليان، برنامج جمع عباقرة فى الإبداع فأسعد الملايين، وكان سبباً فى تغيير قوانين سواء للأسرة التى غيرت مجرى حياة المرأة فى مصر، وأسهم فى تغليظ العقوبات لبعض الجرائم التى تنتهك حقوق الطفولة.

 

أغنيات الأم.. محدودة ولكن رائعة

الأغينات التى عبرت عن الأمومة محددة للغاية لكنها رائعة وعيش فى وجدان الملايين من عشرات السنين، تأتى فى مقدمتها رائعة كروان الشرق الراحلة فايزة أحمد «ست الحبايب يا حبيبة» وهى من تأليف حسين السيد وألحان محمد عبدالوهاب، غنتها فايزة أحمد عام 1962، وهى أغنية شديد الروعة والإحساس الصادق.. كلمات بسيطة ومعبرة «ست الحبايب يا حبيبة، يا أغلى من روحى ودمى، يا حنينة وكل طيبة يا رب يخليكى يا أمى».

ورائعة الراحلة شادية «ماما يا حلوة» و«أمى» و«سيد الحبايب» و«يا نور عينية»، أما الفنانة الراحلة سعد حسنى أبدعت عام 1986 فى أغنية «صباح الخير يا مولاتى» كلمات صلاح جاهين وألحان كمال الطويل، وفى نفس العام غنى على الحجار «دعوتى فى الفجر» وغنت أنغام أولى أغانيها «الجنة تحت أقدامك».

أما المطربة الكبيرة شريفة فاضل جسدت معنى الأمومة فى أجمل صورة، وهى تنعى نجلها فى أغنية «أم البطل» الذى استشهد فى حرب أكتوبر 1973، كما أبدعت فى أغنية «يا حبيب قلبى يا ابنى يا ضنايا» فى فيلم «مفتش مباحث» عام 1965.

المطربة المعتزلة إيمان الطوخى جسدت معنى الأمومة فى أغنية رائعة ربما نسيها الكثيرون فى أغنية «سيد الناس»، ولا ننسى الراحلة وردة حينما غنت «بوسة على الخد» و«سلامتك» و«تعيش وتفتكرنى» و«كل سنة وإنتى طيبة يا مامتى»، أما الراحل عماد عبدالحليم فقد غنى للأم «مهما خدتنى المدن».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا