الارشيف / ثقافة وفن / الوفد

في ذكرى ميلاد فارس المسرح.. تعرف على المسيرة الفنية للراحل عبدالله غيث

تحل اليوم 28 من يناير ذكرى ميلاد الراحل عبدالله غيث، الذي ولد في مثله عام 1930، في كفر شلشلمون بمركز منيا القمح في محافظة الشرقية، ورحل في 13 مارس 1993.

 

ويُعد "غيث"، واحدًا من عملاقة المسرح والتمثيل فهو قدم العديد من الأدوار الفنية التي ظلت عالقة في أذهان المصريين، وفي في ذكرى ميلاده تستعرض "بوابة الوفد"، أهم الأعمال الفنية والسينمائية والمسرحية التي قدمها خلال مشواره الفني.

 

الأعمال السينمائية

بدأعبد الله غيث مشواره السينمائي في عام 1962 من خلال  فيلم "لا وقت للحب"، فهو من بطولة رشدي أباظة وفاتن حمامة وصلاح جاهين، وكان الفيلم يحكي عن فترة المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الإنجليزي في منطقة القناة في الفترة السابقة لثورة 23 يوليو 1952.

 

وفي عام 1963، قد "غيث" شارك في فيلم "رابعة العدوية"، ومن هنا توالت أعماله السينمائية حيث شارك في عدة أعمال التي منها فيلم "ثمن الحرية"، وقدم دور البطولة من خلال فيلمي "أدهم الشرقاوي" مع حسام الدين مصطفى، و"السمان والخريف".

 

وتألق عبد الله غيث في تجسيد الأدوار الدينية التي

منها دور حمزة بن عبد المطلب (عم الرسول محمد- صلى الله عليه وسلم-)، في فيلم "الرسالة"، ولقي ترحيب من الجماهير، علاوًة على اعجاب الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، الذى أرسل له وفدًا لزيارته أثناء مرضه، وأخبروه أن القائد الليبي معجب بدوره في ذلك الفيلم.

ومن ثم، تعددت أعماله السينمائية التي أمتعت الجماهير، وشارك في فيلم "الشيماء" الذي قدم من خلاله دور "خالد بن الوليد"، وكانت أخر أعماله السينمائية في عام 1992 من خلال فيلم ديك البرابر مع حسين كمال.

 

الأعمال الدرامية

اشتهر"غيث" في تقديم العديد من المسلسلات الناجحة التي أولها مسلسل "هارب من الأيام" عام 1963م ولقب بعده بملك الفيديو، ثم توالت أعماله الدرامية التي كان اشهرها "الصبر" و"الثعلب" و"السيرة الهلالية" و"محمد رسول الله" و"الحرية" و"الكبرياء تليق بالفرسان".

وفي نهاية مشواره الدرامي شارك في الجزء الأول من مسلسل "المال والبنون"،

كما أنه لم يتمكن من استكمال دوره في الجزء الثاني من مسلسل "المال والبنون" الذي قام شقيقه "حمدي غيث" باستكماله وكانت أخر أعماله الدارمية في عام 1993 مسلسل "ذئاب الجبل" .

 

الأعمال المسرحية والإخراج

تمتع عبد الله غيث في تقديم البطولة المطلقة في معظم المسرحيات الشعرية التي جعلاته يحصل على لقب " فارس المسرح"، وقدم مئات المسرحيات  التي منها :"وراء الأفق" و"حبيبتي شامينا" و"الخال فانيا" و"دنشواي الحمراء" و"كفاح شعب" و"مأساة جميلة" و" تحت الرماد" و"الدخان" وغيرهم.

 

لم تتوقف موهبة " غيث" عند حد التمثيل فقط، بل تألق في العمل داخل مجال الإخراج بعد أن تبناه المخرج "علي غيث" الذي عمل معه كمساعد مخرج في الجزء الأول من مسلسل "المال والبنون"،

ثم انطلق وأصبح مخرجًا متميزًا في القناة الأولى ومن أعماله برنامج "زمن الفن الجميل" - "ليالى الشرق" - "سحر الأنغام" - "الفن بين الماضي والحاضر".

 

ورحل عن عالمنا عملاق المسرح والتمثيل تاركًا كوكبة من الأعمال الدرامية والسينمائية التي لقت الترحيب والإعجاب من الجماهير على مر العصور، وكانت أخر أعماله الفنية مسلسل "ذئاب الجبل" الذي قدم من خلاله شخصية الرجل الصعيدي "علوان أبو البكري" التي لاقت نجاحاً جماهيرياً كبيراً، وتوفي أثناء تصويره المسلسل عن عمر يناهز 63 عامًا على إثر أزمة قلبية مفاجئة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا