الارشيف / ثقافة وفن / المصرى اليوم

«شاهِد» تحتفل بنجوم الدراما فى أوبرا دبى

لاقتراحات اماكن الخروج

احتفلت مجموعة MBC بإطلاق «شاهِد Shahid» فى شكل جديد، لخدمة الفيديو حسب الطلب VOD، وذلك خلال حفل أقيم فى دار أوبرا دبى، بحضور كل من الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس «مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم»، وعضو مجلس دبى، ووزير الإعلام السعودى تركى بن عبدالله الشبانة، ورئيس مجلس إدارة «مجموعة MBC» الشيخ وليد آل إبراهيم، والمشرف العام على المجموعة على الحديثى، وعدد من مشاهير السينما والتليفزويون، وقال الشيخ وليد آل إبراهيم، رئيس مجلس إدارة «مجموعة MBC»: المملكة العربية السعودية تشهد «ثورةَ» اقتصادية واجتماعية، معرِفية وشبابية، بقيادة ولى العهد الأمير محمد بن سلمان، «ثورة» هى بمثابة «حلم» راوَدنا على مدى الأجيال، وكان أقصى طموحنا أن يعيشه أولادنا وأحفادنا، لكنه، بدأ يتحقَّق أخيراً، وتابع آل إبراهيم: «نحن أمام انطلاقة جديدة لمجموعتنا، شبيهة بعملية التأسيس الأولى، مع الاختلاف فى الظروف وحجم المنافسة وطبيعتها».

وأخذ زمام المبادرة لرواية قصصنا للعالم، عبر إنتاج أفلام ومسلسلات ومحتوى إعلامى نوعى بمواصفات عالمية. وهذا تحديداً ما نصبو إليه عبر MBC Studios، كما تم توفير منصّة رقمية متطوّرة، وستمتلك المقوّمات الضرورية للمنافسة عالمياً، وهذا تحديداً ما نسعى إليه عبر «شاهِد»، خاصة فى رغبة مواكبة اللحظة التاريخية فى المملكة، والاستفادة من البيئة الحاضنة المنفتحة والمتطوّرة والداعمة لقطاع الإعلام والترفيه، وصناعة المحتوى للاستمرار فى توفير تجربة إعلامية فى المنطقة على كافة الشاشات والمنصّات، ومعها تنظيم الفعاليات الضخمة، وختم آل إبراهيم: «لدينا ما يكفى من أفكار، وخبرات، وطاقات مبدعة، وميزانيات، لتحقيق ذلك كله، وهذا ما نرمز إليه ونجسّده فى مجموعة MBC.

وأشار الرئيس التنفيذى الجديد لـ«مجموعة MBC» مارك أنطوان ديليوان إلى أنه «خلال السنوات العشر الأخيرة، أنتجت MBC واستحوذت على نحو 46 ألف ساعة من المحتوى الترفيهى العربى، بقيمة إجمالية تُقدَّر بنحو 1.3 مليار دولار أمريكى، من ضمنها 26 ألف ساعة محتوى برامج، و20 ألف ساعة مسلسلات، أى ما يقارب الـ600 عمل درامى، بين منتَج ومستحوَذ».

وتابع ديليوان: «أما فى السنتيْن المقبلتيْن، فسنُضاعف حجم استثماراتنا فى المسلسلات 4 أضعاف من الإنتاجات الأصلية، وختم ديليوان: «سيستفيد شاهِد من خبرة MBC الراسخة واستثماراتها المتنامية فى قطاع المحتوى، على تنوّعه واختلافه، لتوفير أفضل تجربة إعلامية رقمية فى المنطقة ترقى إلى العالمية.

وشدّد مدير عام «شاهِد» والقطاع الرقمى فى «مجموعة MBC» يوهانس لارتشر على أن «شاهِد» يتفوّق اليوم على أى من اللاعبين الإقليميين فى قطاع الترفيه الرقمى، مسلّطاً الضوء على المقومات التى تميّز «شاهِد»، ابتداءً من المنتَج والمحتوى النوعى، مروراً بالشراكات الإقليمية والعالمية، فالخدمات التفاضلية والعروض، لتوفّر جميعها أفضل تجربة مشاهَدة رقمية للمستخدمين فى منطقة الشرق الأوسط، تمتاز بكونها فريدة وسهلة الاستخدام وممتعة ومليئة بالمكافآت للجمهور.

يتوفّر محتوى «شاهِد» عبر كل من Shahid PREMIERES أو «عروض شاهد الأولى»، وقوامها أفلام ومسلسلات حصرية فى «عرضٍ أول»، أما Shahid ORIGINALS أو «أعمال شاهد الأصلية»، فتضم عددا من الأعمال المحلية من المسلسلات الدرامية، منها الطويل أو الـ Long-form، وآخر قصير أو الـShort-form، وقد أطلق «شاهِد» أول الإنتاجات الدرامية، التى تواجَدَ أبرز نجومها ونجماتها خلال الحفل فى دار دبى للأوبرا، وأطلّوا أمام الحضور وعدسات الكاميرا على السجادة الحمراء، ومنها أسرة البرنامج المستوحى من الواقع «رحالة»، والمسلسل الكوميدى «خريص»، والدراما البوليسية «فى كل أسبوع يوم جمعة»، والدراما الاستخباراتية «الأمير الأحمر»، والدراما الرومانسية العربية «نمرة اتنيْن»، والدراما المصرية «مملكة إبليس»، والدراما العربية «عهد الدم»، والدراما الاجتماعية «ضحايا حلال».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا