الارشيف / ثقافة وفن / الوفد

3"جنيهات أول راتبها..وتمسكت بالأدوار المحتشمة".. أسرار في حياة " الأم الحنونة" نادية رفيق

رحلت الفنانة نادية رفيق، عن عالمنا، اليومن عن عمر ناهز 84 عامًا، وشيعت جنازتها من كنيسة السريان بمصر الجديدة .

 

وأشتهرت الفنانة الراحلة، بأدوار" الأم الحنونة"، كما أشتهرت داخل الوسط الفني برفضه تجسيد الأدوار "العارية" "، وكانت تضع شرطًا بأن تكون الملابس محتشمة، وترصد "بوابة الوفد"، أبرز المعلومات عن الفنانة نادية رفيق .

 

- خاضت مجال الفن ولم يتجاوز عمرها الثامنة تحديدًا في عام 1934، عن طريق الإذاعة الأهلية، وقالت عن ذلك في احد لقاءاتها: "كان هناك أحد الأشخاص يأتي "ويلم عيال الحتة"، وكنت مشهورة وسطهم بأنني شقية وأحب الغناء والرقص، لمس لدي استعدادًا للتمثيل، واصطحبنا لعمل برنامج في الإذاعة وأتذكر جيدا الأغنية التي كنا نغنيها في البرنامج وهي "شوفوا النونو ناديةن حلوة وشاطرة وهادية".

 

- كتبت أول مسلسل وهي في الرابعة عشر من عمرها، وقالت عن ذلك: "قديما كان مؤلف العمل مسؤولاً عن اختيار الممثلين والمخرج والموسيقى، وكان الأجر 3

جنيهات، ووقتها كان أنور وجدي كذلك يكتب للإذاعة، وفي إحدى المرات سمعته يقول: "بقى البت المفعوصة دي تاخد أجر زيي".

 

- وواجهت صعوبات بتلك المرحلة إذ قالت: "لم يكن هناك تسجيلات، ولو طلب الجمهور إعادة المسلسل كنا نقدم العمل مرة أخرى من جديد.

- توقفت عن التأليف بعد زواجها ثم عادت له في الخمسينيات، وكتبت عددًا من السهرات والمسلسلات الإذاعية.

 

- كانت تخشى من التمثيل والعمل في التليفزيون، فقالت: "مدير التليفزيون محمد محمود شعبان طلب مني الانضمام للتليفزيون مقابل 4 أضعاف الأجر في الإذاعة، لكنني رفضت ووقتها كنت متجوزة ولدي أطفال، وعلى الرغم من أن عائلتي لم تعترض على عملي، لكنني كنت أخشى من التمثيل بالسينما.

- وكانت الفنانة الراحلة تخشى القبلات والملابس العارية: "التليفزيون وقتها كان لديه عدد من

الممنوعات، فكان ممنوعا أن ترتدي الفنانات ملابس "نص كم"، وكان شرطًا أن تكون الملابس محتشمة، لدرجة أن كريمة مختار حكت لها في إحدى المرات "أنه في أحد مشاهد المسلسل كانت ستتزوج من شخص، وحينما مسك يدها اعترض أهلها وقالوا كيف يضع يده على يدك، "وعملوها شغلانة".

- وقالت بدأت بدور الأم، في أول أعمالي بالتليفزيون حتى أنني مثلت شخصية الأم لفنانين في نفس عمري وفنانين أكبر مني في السن، من بينهم محسن سرحان في المسلسل الإذاعي "سمارة"، فأنا أم لكل الممثلين في مصر.

 

يوسف الحطاب رئيس الدراما آنذاك، قال لها عن تقديم دور الأم لمن هم في مثل عمرها: "صوتك فيه حنية الأمومة"، وهذه الجملة ما زلت أتذكرها حتى الآن.

 

الفنانة الكبيرة من مواليد 1935، وجسدت شخصية الأم في عدد من الأعمال المهمة أبرزها: "توت توت"، أنا وأنت وبابا في المشمش، ليالي الحلمية، أولاد آدم، أهل القمة، حتى لا يختنق الحب، أحلام الفتى الطائر"، وغيرها من الأعمال.

 

بالإضافة إلى مسلسل "باب الخلق"، والذي عرض عام 2012، هو آخر أعمال الفنانة الكبيرة، وظهرت من خلاله في مشاهد محدودة، وبعدها لم تظهر "نادية" في أي عمل تليفزيوني أو سينمائي.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا