ثقافة وفن / المصرى اليوم

هوليوود تترقب توزيع جوائز Golden Globes لأفضل الأعمال السينمائية والتليفزيونية

لاقتراحات اماكن الخروج

يعلن اتحاد الصحفيين الأجانب فى هوليوود فى ساعة متاخرة من مساء الأحد وحتى الساعات الأولى من صباح الإثنين عن الفائزين بجوائز «جولدن جلوب» فى دورتها الـ77، لأصحاب الأعمال التليفزيونية والسينمائية لعام 2019، ويختار الفائزين بجوائز جولدن جلوب سنويا، ما يقرب من 100 عضو فى رابطة الصحافة الأجنبية فى هوليوود، وهم معروفون بتأثيرهم على سباق الأوسكار كأول حفل جوائز يجرى إقامته وبثه على الهواء مباشرة هذا العام، فغالبا ما تأتى جوائز الأوسكار مطابقة أو قريبة لنتائج جوائز جولدن جلوب التى يجرى الإعلان عنها قبل نحو شهر من الأوسكار.

ومن المقرر أن يقدم حفل توزيع الجوائز النجم الأمريكى من أصل مصرى رامى مالك، إلى جانب عدد كبير من نجوم هوليوود منهم سكارليت جوهانسون وتشارليز ثيرون ودانييل كريج ومارجوت روبى وهارفى كايتل وسلمى حايك وإيمى بوهلر وكريس إيفانز وتيفانى حاديش وأوكتافيا سيينسر وصوفيا فيرجاران، كريس إيفانز، وداكوتا فانينج وويل فاريل وكيرى واشنطن، كما تتسلم المذيعة الشهيرة إلين دى جينريس جائزة Carol Burnett Award، التى أعلنت رابطة الصحفيين الأجانب عن منحها لها مؤخرا.

ويتنافس على جائزة أفضل فيلم درامى لعام 2019، أفلام «الأيرلندى» The Irishman، و«قصة زواج» Marriage Story

و«1917» 1917، و«الجوكر» Joker، و«الباباوان» The Two Popes، إلا أن أغلب التوقعات تشير حول انحسار المنافسة الشرسة بين فيلمى «الأيرلندى» و«الجوكر»، وربما يكون هناك رأى آخر للصحفيين الأجانب مانحى الجوائز، يكشفها الحفل المرتقب غدا.

وعلى جائزة أفضل فيلم موسيقى أو كوميدى تتنافس أفلام «مرة فى هوليوود»، Once Upon a Time in Hollywood، و«الأرنب جوجو» Jojo Rabbit، و«روكيت مان» Rocketman، و«اسمى دولميت» Dolemite Is My Name، و«نايفز أوت» Knives Out.

وترشح على جائزة أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية كل من The Farewell للمخرجة الصينية لولو وانج، وLes Miserables، للمخرج الفرنسى من أصل مالى «لادج لى»، وPain and Glory للمخرج الإسبانى بيدرو ألمودوفار، وParasite، للمخرج الكورى «بونج جون هو» وTraitor للمخرج الأمريكى «جيفرى ناشمانوف».

وعلى جائزة أفضل إخراج يتنافس 5 مخرجين مارتن سكورسيزى مخرج فيلم The Irishman، وكوينتين تارانتينو مخرج فيلم Once Upon a Time in Hollywood، وبونج جون مخرج فيلم Parasite، وسام سام منديز مخرج فيلم 1917، وتود فيليبس مخرج فيلم Joker، وغابت المخرجات عن الترشيحات هذا العام، رغم أن عام 2019 تميز بعدد قياسى من الأفلام التى قدمتها مخرجات، ومنها Hustlers وThe Farewell، وفقا لموقع variety المتخصص، الذى اعتبر غياب ترشيحات المخرجات تجاهلا كبيرا لإنجازات النساء فى صناعة السينما للعام المنصرم، ومثل صدمة جديدة، لأنه طوال 77 عامًا من تاريخ جوائز جولدن جلوب، تم الاعتراف بـ 5 مخرجات، وفازت منهن واحدة فقط هى باربرا سترايسند، فى عام 1984، لإخراجها فيلم Yentl، وتم ترشيح «سترايسند» مرة أخرى لجائزة أفضل مخرج فى عام 1992 عن فيلم The Prince of Tides.

وأشارت «فارايتى» إلى أن المرشحة الأكثر احتمالا للإناث ربما كانت جريتا جيرويج، بعد إخراجها Little Women، الذى حصل على العديد من الترشيحات، منها أفضل ممثلة لبطلته «ساويرس رونان»، كما أنه قبل عامين، أصبحت جيرويج خامس امرأة فى حفل توزيع جوائز الأوسكار التى تم ترشيحها على الإطلاق لأفضل إخراج عن فيلم «Lady Bird».

ولفت التقرير إلى أن المرشحات الأخريات من السنوات الماضية لجوائز جولدن جلوب، فى فئة الإخراج، هن جين كامبيون فى عام 1994 عن The Piano، وصوفيا كوبولا عام 2004 عن Lost in Translation، وكاثرين بيجيلو عام 2010 عن The Hurt Locker، والتى ترشحت مرة أخرى عام 2013 عن Zero Dark Thirty، وترشحت أفا دوفيرناى عام 2015 عن Selma.

وتتنافس على جائزة أفضل ممثلة فى فيلم درامى كل من «سينثيا إيريفو» عن Harriet، وسكارليت جوهانسن عنMarriage Story، و«سايروس رونان» عن Little Women، و«تشارليز ثيرون» عن Bombshell، و«رينيه زيلوجر» عن Judy، بينما تتنافس على جائزة أفضل ممثلة فى فيلم غنائى أو كوميدى كل من «أوكوافينا» عن The Farewell، و«آنا دى آراماس» عن Knives Out، و«كيت بلانشيت» عن Where’d You Go، Bernadette، و«بيانى فيلدستاين» عن Booksmart، و«إيما طومبسون» عن Late Night.

وعلى جائزة أفضل ممثلة مساعدة تنافس كل من جينيفر لوبيز عن فيلم Hustlers، وذلك منذ آخر ترشيح لها قبل 20 عاما كأفضل ممثلة عن فيلم «سيلينا»، وترشحت «لوبيز» أمام كل من «كاتى بيتس» عن Richard Jewell، و«آنيت بينينج» عن Richard Jewell، و«لورا ديرن» عن Marriage Story، و«مارجوت روبى» عن Bombshell.

وتشتد المنافسات على جائزة أفضل ممثل لفيلم درامى هذا العام، فى ظل ترقب النقاد لفوز «جواكين فونيكس» عن فيلم «الجوكر»، لكنه أيضا يشهد مواجهات شرسة من قبل «كريستيان بيل» عن فيلم Ford v Ferrari، و«أنطونيو بانديراس» عن Pain and Glory، و«آدم درايفر» عن Marriage Story، و«جوناثان برايس» عن The Two Popes.

ويتنافس على جائزة أفضل ممثل فى فيلم غنائى أو كوميدى كل من «دانييل كريج» عن Knives Out، و«رومان جريفين دايفيس» عن Jojo Rabbit، و«ليوناردو دى كابريو» عن Once Upon a Time in Hollywood، و«تارجون إيجيرتون» عن Rocketman، و«إيدى ميرفى» عن Dolemite Is My Name.

فى حين يتنافس على جائزة أفضل ممثل مساعد كل من «توم هانكس» عن A Beautiful Day in the Neighborhood، و«أنطونى هوبكنز» عن The Two Popes، و«آل باتشينو» عن The Irishman و«جو بيسي» عن The Irishman، و«براد بيت» عن Once Upon a Time in Hollywood.

ومن المفارقات المثيرة فى ترشيحات «جولدن جلوب» هذا العام ترشح الممثلان العالميان من أصل مصرى رامى مالك ورامى يوسف لجائزتى أفضل ممثل درامى وأفضل ممثل كوميدى، حيث ينافس «مالك» عن دوره «إليوت أندرسون» فى المسلسل الشهير Mr Robot.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا