الارشيف / ثقافة وفن / المصرى اليوم

بعد دخول «جينيس».. تامر حسني يضرب «الملوخية» وزوجته تبكي (تفاصيل)

لاقتراحات اماكن الخروج

تصدّر الفنان تامر حسني مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تسجيل اسمه ضمن موسوعة جينيس للأرقام القياسية، كأكثر فنان مؤثر وملهم في العالم، مُعبرًا عن سعادته بعبارة «أكثر ما أسعدني انضمامي للموسوعة بهذا العُمر»، ولحقّت زوجته الفنانة المُعتزلة بسمة بوسيل بـ«حسني»، بجذبها الأنظار، إذ ظهرت بفيديوهات وتجفف دموعها.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لـ«بوسيل»، وتبكي فخرًا وفرحًا بما وصل إليه زوجها من حُب الجمهور، وأعاد المُتابعين نشر الفيديو، وكانت «بوسيل» وجهت رسالتها لزوجها، عبر «انستجرام»: «أنت رجل مُلهم، وأنا فخورة بك، مبروك يا مثلي الأعلى، لك مني الكثير من الحب».

وعلّق «حسني»، من قبلها عبر حساباته الشخصية، على اللقب: «اللي مفرحني كمان أني أدخل الموسوعة من خلال قيمة فنية تأثيريه ملتسقة بالمجتمع»، وتلقي المُباركات من الزملاء بالوسط الفني، وعلّقت الفنانة حلا شيحا: «أجمل حاجة النجاح وعمره ما بيجي إلا بتعب وصبر ومجهود وحب وإخلاص، مبروك من قلبي ليك يا تامر».

وقالت الفنانة كارمن سليمان: «ألف مليون مبروك تستاهل يا تيمو على تعبك وشغلك اللي بيتكلم عنك ربنا يكرمك ويسعدك ويحقق لك أكتر وأكتر من كدة كمان»، وتوالت تعليقات الفنانات الداعمة لـ«حسني»، ولم يعلّق من الفنانين الرجال، عبر «انستجرام»، سوى الفنان طارق الإبياري: «ربنا يزيدك يا حبيبي مبروك».

وظهر «حسني» بصحبة الإنفلونسر أحمد حسام، أمس بعد الانتصار السحيق، وكان الثاني يقود السيارة، ويمازحه مُعلنًا رغبتهما في الاحتفال بتناول «الملوخية»، وقال «حسام»: «مش هنضرب الملوخية اللي قولنا عليها.. الملوخية مستنيانا»، ورد «حسني»: «أحلى ملوخية اللي تأكلها بعد جينيس علطول». وكان الفنان حشد جمهوره بكثافة عددية في مدينة أبو ظبي، أمس، فمن شروط الموسوعة لمنحه اللقب اختيار دولة ليست الدولة الأم للفنان، لرصدهم أعداد المُحبين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا