ثقافة وفن / المصرى اليوم

من اللاجئات لبدويات سيناء.. قصة فستان روزالين البيه في ختام مهرجان القاهرة

لاقتراحات اماكن الخروج

اختتمت فعاليات الدورة 41 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، بحضور عدد كبير من نجوم الفن في مصر والعالم.

تألقت النجمة روزالين البيه خلال الحفل بإطلالة مختلفة جذبت الانتباه، لا سيما وأن فكرة الفستان نفسها تحتوي على عدة أهداف تاريخية وإنسانية.

وكشفت روزالين، عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك، تفاصيل الفستان وقصته، موضحة أن خياطة الفستان مستوحاة من ملابس وإكسسوارات بدويات سيناء، والذين أثروا بشكل كبير في طفولتها وتاريخ عائلتها.

أما «شغل اليد» للفستان فقد نفذته حرفيات لاجئات من مؤسسة نيلفرات، في ثاني تعاون بينها وبين المؤسسة أنشئت بالشراكة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، لتمكن اللاجئات والنساء المهمشات من خلال توفير فرص عمل مستدامة ليهم.

تابعت روزالين أن الفستان من تصميم مهند كوچاك، والذي استلهم فكرته من «أفكارها المشوشة» على مدار الشهرين الماضيين، على حد تعبيرها، ليحولها لإهداء للسيدات السيناويات اللاتي تحدثت عنهن. كذلك صممت فرح عبدالحميد أقراط وخواتم مستوحاة من استخدامهم للعملات الفضية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا