الارشيف / ثقافة وفن / المصرى اليوم

«الثقافة» تحتفل بـ150 عامًا على تأسيس الأوبرا الخديوية

لاقتراحات اماكن الخروج

كرمت د.إيناس عبد الدايم، وزير الثقافة، 12 شخصية من رموز ورواد الفنون الجادة، وذلك خلال الاحتفالية التى نظمتها وزارة الثقافة، ممثلة فى دار الأوبرا المصرية برئاسة د.مجدى صابر، بمناسبة مرور 150 عاما على افتتاح الأوبرا الخديوية، وأقيمت على المسرح الكبير، أمس الأول.

قالت عبد الدايم إن الأوبرا الخديوية جسدت الريادة المصرية التى ولدت منذ فجر التاريخ، مشيرة إلى أنها ظلت المنارة الثقافية الأولى والوحيدة فى الشرق الأوسط وإفريقيا طوال ما يزيد عن قرن من الزمان حتى احتراقها عام 1971، وأضافت أن دار الأوبرا المصرية جاءت لاستكمال الرسالة التى بدأتها سلفها والمتمثلة فى تقديم مختلف ألوان الفنون الجادة سعيا للارتقاء بالوعى وتطوير المجتمع وبناء الإنسان.

وخلال الاحتفالية أهدت وزيرة الثقافة التكريمات لكل من مغنى الأوبرا د.الفى ميلاد، الباليرينا سونيا سركيس، د.شريف بهادر العميد الأسبق للمعهد العالى للباليه، د.عصمت يحيى الرئيس الأسبق لأكاديمية الفنون، المطربة د.عفاف راضى، الباليرينا الدكتورة علية عبد الرازق، مغنية الأوبرا، د.عواطف الشرقاوى، عازفة البيانو العالمية مارسيل متى، الباليرينا د.مايا سليم وتسلمتها عنها تلميذتها منة، الباليرينا د.ودود فيظى، مغنية الأوبرا د.نبيلة عريان، مغنى الأوبرا د.جابر البلتاجى وتسلمه عنه رئيس الأوبرا.

شارك فى الاحتفالية التى أخرجها حازم طايل فرق أوبرا القاهرة، باليه أوبرا القاهرة، كورال أكابيلا بمصاحبة أوركسترا القاهرة السيمفونى، بقيادة المايسترو أحمد الصعيدى، وتضمنت مختارات من أشهر الأوبرات والباليهات والمؤلفات الموسيقية العالمية، هى افتتاحية أوبرا كتيبة الفرسان لـ«فرانز فون سوبيه»، دويتو «أنا أكون» من أوبرا الحفل التنكرى لـ«جوزيبى فيردى» أداء إيمان مصطفى وعمرو مدحت، فالس الدانوب الأزرق لـ«يوهان شتراوس» الابن بمشاركة فرقة الباليه ونجومها شوكو تايما- هانى حسن- أورارا ماتسوزاوا، «دويتو نخب الشراب» من أوبرا لاترافياتا لـ«جوزيبى فيردى» أداء رشا طلعت وتامر توفيق، تأملات من أوبرا تاييس لـ«جول ماسينيه»، ولعب صولوهاتها عازفة الفيولينة «أنيتا شترو»، مشهد من باليه دون كيشوت لـ«لودفيج مينوكس» أداء هانى حسن وكاترينا زيبرزينها مع أعضاء فرقة الباليه، أغنية «يا ابنة الحب الجميلة» من أوبرا ريجوليتو أداها كل من داليا فاروق، أمينة خيرت، هشام الجندى، عزت غانم، أغنيتا «مصارع الثيران» و«الهابانيرا» من أوبرا «كارمن» لـ«جورج بيزيه» أداهما مصطفى محمد وجولى فيظى، واختتم البرنامج بـ«يا آلهة الحظ» من «كارمينا بورانا» لـ«كارل أورف» بمشاركة فرقة الباليه.

وكانت الاحتفالية قد بدأت بفيلم وثائقى قصير تناول تاريخ الأوبرا الخديوية ومشاهد نادرة من العروض التى قدمت على مسرحها وحتى احتراقها، ثم افتتاح دار الأوبرا المصرية ومسيرتها حتى الآن وصاحبها معرض لعدد من الصور الفوتوغرافية للأوبرا القديمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا