ثقافة وفن / الوفد

أحمد بدير: مباراة تمثيلية جديدة

النجم الكبير احمد بدير الذى قدم دورا متميزا كالعادة أيضا فى المسلسل، يقول: كل مرة أتخوف من أدوار الشر التى ألعبها خاصة فى أعمال المؤلف مجدى صابر لكننى أستمتع بها وتكون محطات مختلفة فى مشوارى وهو نفس ما حدث فى مسلسل «سلسال الدم» وعائلة الحاج نعمان الدور كان صعبا فى تركيبة الشخصية وجشعها وحبها للمال ومرت بمراحل عمرية

مختلفة لكن مكياج المبدع عشوب والتحول العمرى للشخصية على ورق صابر ورؤية الموهوب احمد شفيق جعلتنى أستمتع بالشخصية خاصة فى المرحلة الأخيرة عندما أصيب بمرض الزهايمر. ويكمل بدير: العمل نوعية مختلفة من الدراما وعكست بشكل واقعى جشع المال وحب جمعه بأى طريقة ترجم الورق والمخرج والمكياج هذه النزعة الشيطانية بشكل مبدع وصدقها الجمهور وتفاعل معها وكان العمل بالفعل دراما جديدة ومختلفة وحققت النجاح.

وعن أصعب مشاهده، أكد بدير: بصراحة كل المشاهد صعبة لأنها كانت تتطلب بعدا نفسيا يحتاج أن يظهر فى الصورة وهذا نجح المكياج والإخراج والورق مع خبرتى كممثل فى أن يكون منطقيا وواقعيا صدقته على الورق فخرج صادقا ومحسوسا خاصة أننى كممثل لم اخف من اى دور لكن مرحلة العمر المتقدم لم تظهر كثيرا فى الدراما إلا فى هذا العمل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا