ثقافة وفن / المصرى اليوم

بعد نجاحها كشخصية كرتونية مغامرات «دورا» على شاشة السينما

لاقتراحات اماكن الخروج

20 عاما تقريبا مرت على تقديم الشخصية الكارتونية الشهيرة «دورا» التى تخوض مغامرات مثيرة بصحبة قردها «موجو» لتعليم الأطفال داخل الغابة، فى حلقات Dora the Explorer، التى بثتها قناة «نيكلوديون للأطفال، ولأول مرة فى تاريخ الشخصية التى ارتبط بها الأطفال وانتشرت صورها على الأدوات المدرسية والحقائب الخاصة بالأطفال، تقدم كـlive-action بتقنية حية فى فيلم Dora and the Lost City of Gold «دورا فى مدينة الذهب المفقودة»، الذى تلعب بطولته إيزابيلا مونور- 18 سنة- فى شخصية «دورا» وابنة خلال الأحداث للممثلة إيفا لونجوريا التى اشتهرت من خلال دراما الـsoap opera وأشهرها desperate housewives «ربات بيوت يائسات»، الذى قدم فى عدة مواسم ناجحة قبل سنوات، وتجسد «إيفا» دور«إلينا» والدة «دورا»، ويجسد «مايكل بينا» دور والدها. ويبدأ العرض التجارى للفيلم فى أمريكا الشمالية وعدد من دول العالم فى 9 أغسطس الجارى، وتدور أحداثه فى إطار من التشويق والأكشن حول مغامرات «دورا» لإعادة والديها اللذين يجرى اختطافهما.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا