الارشيف / التكنولوجيا / المصرى اليوم

مختصون يكشفون نتائج تشريح ضحايا كورونا: «تليف أنسجة الرئة وتسرب سائل لزج»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ماذا يمكن أن يكتشف الباحثون إذا ما قاموا بتشريح جثمان ضحايا كورونا؟ مختصون صينيون أجروا تشريحًا لجثامين 11 من ضحايا الفيروس.

ووفقًا لما ذكرت تقارير صحفية، نقلها موقع جريدة البيان الإماراتية، فقد توفى الضحايا نتيجة التهاب رئوي ناجم عن إصابة بفيروس كورونا.

وتبين للمجموعة الطبية الصينية أن العدوى تصيب الرئتين بشكل أساسي وأنه لم تظهر أي علامات واضحة تدل على تلف الأنسجة والأعضاء الأخرى في جسم المتوفي.

وكشف تقرير المجموعة أن الفيروس يتسبب بالالتهابات في الشعب الهوائية والحويصلات الرئوية وخلال ذلك، تتعرض للتلف أيضا أنسجة الرئة وتظهر عليها أشكال التليّف، أقل وضوحا مما هي عليه في مرض SARS (المتلازمة التنفسية الحادة أو الالتهاب الرئوي اللانموذجي)، ولكن خلال ذلك يبدو الانتفاخ في الرئتين أكثر حدة.

وكذلك يلاحظ في الحويصلات الهوائية وجود تسرب سائل لزج وهو ما يفسر شعور الإغراق الذي يشعر به المريض خلال الحالات الخطيرة والحرجة، وفقا لروسيا اليوم.

وأشار التقرير إلى أن نتائج دراسة مدى تأثير الفيروس COVID-19 على القلب والكلى والدماغ والطحال والجهاز الهضمي لا تزال غير مقنعة وتحتاج إلى المزيد من الدراسات والبحث لتحديد مدى الضرر الذي يصيب هذه الأعضاء نتيجة المرض المذكور.

ويرجع ذلك جزئيا إلى أن الجثث التي تم تشريحها تعود لـ11 شخصا تتراوح أعمارهم بين 52 و80 عاما، ويمكن أن تعاني أعضاء أجسامهم من مشاكل صحية أخرى.

وأوضح التقرير أن قدرا ضئيلا من الإفرازات يمكن أن يتسرب من الرئتين إلى تجويف الصدر ونتيجة لذلك يمكن أن يدخل الفيروس إلى القلب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا