التكنولوجيا / المصرى اليوم

قضاء ساعات طويلة على الألعاب الإليكترونية له آثار خطيرة على الدراسة والعمل

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشفت دراسة يابانية حديثة أن الاشخاص الذين يقضون ساعات طويلة في ممارسة الألعاب الإليكترونية لديهم ميل للتعرض لآثار سلبية على تحصيلهم الدراسي أو العمل، ويصبحون عرضة للمشكلات البدنية والعقلية.

وأوضحت الدراسة التي أجراها مركز كوريهاما للطب والإدمان لحساب مركز الإدمان التابع لوزارة الصحة والعمل والرعاية الاجتماعية اليابانية أن نحو 33 في المائة من الأشخاص باليابان الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و29 عاما أمضوا ساعتين أو أكثر في ممارسة الألعاب عبر الإنترنت أو أشكال أخرى من الألعاب يوميا.

وقالت الدراسة أن نسبة 85 في المائة من عينة الدراسة البالغ عددهم 5096 يمارسون الألعاب من خلال الهواتف الذكية أو أجهزة الكمبيوتر أو ألعاب الفيديو على مدار الـ12 شهرا الأخيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا