أخبار العالم / صحف سوريا / عكس السير

تطور مفاجئ في معارك الشمال .. الجيش الحر يعلن عن ” العزم المتوقد ” و يتقدم في هذه المنطقة بحلب ( فيديو )

شهد الشمال السوري تطورات متسارعة منذ صباح السبت، مع هجوم شنه الجيش الوطني السوري، على مواقع لقوات النظام وروسيا، على جبهة تادف.

وقالت صحيفة صباح التركية، إن الجيش الوطني السوري سيطر على قريتين جنوبي منطقة الباب، في ريف حلب الشرقي، بعدما طردت قوات النظام منهما، في إطار معركة جديدة أطلقها الجيش باسم “العزم المتوقد”.

وبحسب المعلومات التي أوردتها الصحيفة، فقد سيطر الجيش الوطني على قريتي تل رحال وخرابيشة جنوبي بلدة تادف التابعة للباب، والتي انطلقت منها العملية الجديدة.

وأظهر مقطع مصور، سيطرة الجيش الوطني على نقطة تفتيش عسكرية روسية، كما استولى على دبابة وعربة بي إم بي، غربي مدينة الباب.

بدوره، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن (الهجوم العنيف) شنه الجيش الوطني، على محور الدغلباش ومحور رادار الشعالة، تم بأوامر تركية.

وأفاد المرصد أن الفصائل تمكنت من تحقيق تقدم والسيطرة على نقاط في المنطقة، بالإضافة لأسرهم عنصراً على الأقل من قوات النظام.

يأتي ذلك بالتزامن مع المعارك العنيفة على جبهات إدلب وحلب، حيث تحاول قوات النظام التقدم باتجاه مدينة سراقب بريف إدلب، إلا أن غياب الطيران بسبب الأحوال الجوية، دفع قوات النظام للتراجع مسافة 5 كم عن المدينة، وفقاً للمرصد، فيما أعلن الدفاع المدني إصابة 6 متطوعين، نتيجة استهداف الطائرات الحربية الروسية للمدينة بغارة جوية.

و في ريف حلب، أعلنت الجبهة الوطنية، الجمعة، استعادة كافة النقاط التي تقدمت إليها قوات النظام على جبهة الصحفيين غرب مدينة حلب، وتدمير دبابة من طراز T90 على محور الراشدين، وعربة نقل جنود عسكرية محملة بالعناصر، على محور خان طومان.

 

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

قيم الخبر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا