أخبار سريعة / الخليج

سعيد المهيري يتوج بكأس زايد بن منصور للقدرة

أبوظبي:محمد مصطفى

واصل الفارس سعيد المهيري تألقه، وأهدى إسطبلات «إم 7» كأس الشيخ زايد بن منصور بن زايد آل نهيان للشباب والناشئين لمسافة 120 كلم، الذي أقيم أمس بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، بمشاركة 107 فرسان وفارسات، يمثلون مختلف الإسطبلات وأندية الفروسية بالدولة، وخصصت له جوائز قيمة تتمثل في 4 سيارات دفع رباعي للفائزين بالمراكز الأولى، مقدمة من قرية الإمارات العالمية للقدرة، ونظم السباق قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة بالتعاون مع اتحاد الإمارات للفروسية والسباق.
تُوِّجَ البطل صاحب الإنجازات، والذي سبق له أن حقق بطولة العالم للناشئين والشباب على صهوة الجواد «بيلان»، بعد أن سجل زمناً قدره 4:16:15 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 28 كلم/‏ساعة.
وجاء في المركز الثاني الفارس زايد حسن الحمادي على صهوة الجواد «ملكيتا» من إسطبلات الوثبة بزمن قدره 4:18:04 ساعة، وحل في المركز الثالث راشد علي المهيري على صهوة «النيزي بلاك بيوتي» من إسطبلات دباوي بزمن قدره 4:19:31 ساعة، وحصد هجرس البلوشي المركز الرابع على صهوة «الحالم» من إسطبلات أجيال بزمن قدره 4:20:13 ساعة.
وواصل الفارس سعيد المهيري بطل العالم للناشئين والشباب لمرتين 2017-2019، تحقيق انتصاراته وحصد اللقب بعد أداء رائع من البطل الشاب، وأعرب عن سعادته بتحقيق الفوز بالسباق، مشيراً إلى أن المنافسة كانت قوية في جميع المراحل، إلا أن المرحلة الأخيرة كانت الأصعب، حيث شهدت سرعة عالية، كما شهدت تغييراً في الخطط والتكتيكات.
وأشاد البطل بتوجيهات المدرب محمد السبوسي، وقال: «المدرب طلب مني أن أبقى قريباً للجواد من إسطبلات أجيال الذي كان يتقدم السباق في المرحلة الأخيرة، وأن أرفع الرتم في الجزء الأخير من السباق، ونجحت الخطة وحصلت على المركز الأول».
واختتم معرباً عن أمله أن يشارك في سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة الذي سيقام في الثامن من فبراير المقبل في الوثبة، وكأس ولي عهد دبي.
وأشاد محمد الحضرمي مدير فعاليات قرية الإمارات العالمية للقدرة بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بتنظيم السباق، وذلك انطلاقاً من حرص سموه على دعم الفرسان والفارسات من الشباب والناشئين من خلال تنظيم هذا السباق،
ووصف السباق بالجيد، وقال إنه جاء جيداً وقوياً، مشيراً إلى أن القرية منحت المشاركين الفرصة من أجل اكتساب الخبرة، وأضاف: «الانضباط كان جيداً من قبل المدربين والفرسان والمساعدين، نشيد بالجميع على هذا الالتزام والمشاركة الجيدة في السباق الذي تميز بالسرعة المعتدلة، وهي الطريقة الأنسب من أجل التعلم والتطور».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا