أخبار سريعة / الخليج

ضم المطروشي لمشروع الموهوبين وإعداده في الخارج

متابعة: مسعد عبدالوهاب

انفرجت أزمة سباح الوصل والمنتخب الواعد يوسف المطروشي، الذي نشر «الخليج الرياضي» متابعة عنه في عدد يوم الثامن والعشرين من نوفمبر الماضي، وناشد فيها الجهات المسؤولة بمساعدته على تحقيق حلمه بالتأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020، بقرار ضمه لمشروع رعاية الموهوبين رياضياً، مع إعداده في معسكرات خارجية من خلال برنامج متكامل شامل للنواحي الفنية والبدنية والتغذوية والطبية، علماً بأن آخر موعد للتأهل يوم التاسع والعشرين من يونيو/ حزيران العام المقبل.

كشف جمعة البلوشي، نائب رئيس اتحاد السباحة، رئيس لجنة المنتخبات، عن أن الهيئة العامة للرياضة وبتوجيه من أمينها العام سعيد عبدالغفار حسين، قررت إلحاق يوسف بمشروع رعاية الموهوبين رياضياً، كما وافقت على تحمل التكاليف المالية لتنفيذ برنامج إعداده المقدم من الاتحاد لتأهيله إلى أولمبياد طوكيو 2020، وشكر الهيئة على اهتمامها بمتابعة كل ما يتعلق بمساعدة السباح على تحقيق الحلم الذي طالما راوده وأسرته بنيل شرف رفع علم بلاده في أكبر حدث رياضي عالمي ستحتضنه اليابان في طوكيو خلال الفترة من 24 يوليو/ تموز إلى 9 أغسطس/ آب المقبل.

وأضاف البلوشي: «نشكر الهيئة على هذا الدعم القوي للسباح الواعد يوسف المطروشي، وسيتم إعداده للتأهل في الفترة القادمة من خلال برنامج خاص، ويوم الخميس الماضي اجتمعت مع ناصر غريب المختص الفني بمشروع الموهوبين في الهيئة وناقشنا برنامج إعداد يوسف، حيث قررت الهيئة إيفاده إلى معسكر تدريب واختبار أولمبي في إيطاليا لمدة 4 أسابيع، وتم وضع الميزانية لعدد 5 معسكرات تدريبية يتكلف كل منها حوالي 30 ألف درهم أولها في ديسمبر في إيطاليا وننتظر موافقة الاتحاد الدولي للسباحة «فينا» خلال هذا الأسبوع، وسيكون المعسكر البديل حال لم ترد الموافقة في تايلاند لمدة أسبوعين، فالمطروشي يحتاج إلى 9 وحدات تدريبية تصل إلى 12 وحدة حتى يسجل رقم التأهيل المطلوب (30. 50 ثانية) وهو اقترب كثيراً منه ومن البرنامج الموضوع يضمن تأهله، وبعدها سننتقل إلى المرحلة الثانية من الإعداد والخاصة بفترة المنافسة وهدفها تأهله إلى الأدوار النهائية في تخصصه.

ونوّه نائب رئيس اتحاد السباحة بتنسيق يتم مع وزارة التربية والتعليم بشأن توفير الفرصة ليوسف في مدرسته لاتّباع النظام التدريبي والغذائي المعدّ له بلا خلل ليتسنى له تنفيذ برنامجه الإعداد بشكل مثالي اعتباراً من الشهر الحالي وحتى إبريل المقبل بالإضافة إلى المعسكرات الخارجية يحقق الآمال المعقودة عليه في الفترة القادمة، بعدما أصبح مشروع سباحة الإمارات المستقبلي ومن جهته استقبل السباح يوسف المطروشي، الخبر بسرور بالغ، وقال: «أشكر الهيئة العامة للرياضة واتحاد الإمارات للسباحة، وأشعر بسعادة كبيرة بهذا الخبر السار، وبالفخر والاعتزاز بأن المسؤولين عن الرياضة في بلدي مهتمين برعايتي ودعمي لأصل إلى الأولمبياد، وما حدث يحملني مسؤولية كبيرة وأعد بمضاعفة مجهودي لأكون جديراً بتمثيل بلادي في أكبر حدث رياضي عالمي، كما أشكر جريدة الخليج على مبادرتها بمتابعة موضوعي ونشره وهذه أول مرة تحدث معي أن ساندتني صحيفة بهذا الدعم الإعلامي، وسأبذل قصارى جهودي لأكون عند حسن ظن الجميع وأتأهل وأرفع علم وطني الإمارات في الأولمبياد».

وأضاف المطروشي: «أبذل قصارى جهودي من أجل الوصول لأفضل مستوى يمكنني من التأهل للأولمبياد، وقد فزت بكأس أفضل سباح، علاوة على كأس أحسن رقم لمرحلة الناشئين، في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة التي أقيمت في نادي مليحة، كما رفعت رصيد إنجازاتي ووصلت إلى تحطيم 16 رقماً هذا الموسم 2019، كما سجلت رقمين قياسيين جديدين في 100 م حرة (51.50 ثانية)، و200 م حرة (21. 53. 1 دقيقة)».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا