أخبار سريعة / الخليج

نهيان بن زايد يشهد ختام بطولة «محاربي الإمارات»

أبوظبي: محمد مصطفى

اختتمت أمس الأول بحضور سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، منافسات النسخة التاسعة من بطولة «محاربي الإمارات» للألعاب القتالية المختلطة التي نظمتها شركة بالمز الرياضية، بصالة «مبادلة أرينا» في العاصمة أبوظبي، بمشاركة 30 محارباً من نجوم اللعبة في 21 دولة.

حضر المنافسات وتوج الفائزين عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، المهندس محمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وعدد من سفراء الدول الشقيقة والصديقة.

ونجح الأمريكي دان موريت في التتويج بلقب البطولة في وزن الخفيف، بهزيمته للفنلندي أنطون كويفانين، في نزال قوي أستمتع به جمهور البطولة.

كما حضر جانباً من النزالات المصارع العالمي حبيب نور محمدوف، وقام بتتويج الفائزين كل من فؤاد درويش رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، مدير عام شركة بالمز الرياضية، وأسطورة الجوجيتسو العالمي هينزو جرايسي، كما حضر النزالات خالد الهنائي المدير التشغيلي لنادي الوحدة المشرف العام على أكاديمية الجوجيتسو بالنادي، وطارق المهيري عضو مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لاتحاد المواي تاي.

وتوج السوري طارق سليمان بلقبه الثاني بتغلبه على التايلاندي ستيف كنيدي، في وزن الوسط، وحافظ الروسي عثمان نور محمدوف على سجله النظيف وتفوق على منافسه الأوكراني رومان جوليفانوف في دقيقة و42 ثانية، ولم يخيب اللبناني أحمد اللبان ظن جمهوره العريض وتغلب على الروسي محمد سلطان سلطانوف بالقاضية، وتغلبت الفرنسية لويسي بيرتو على البلجيكية كيلي بيسنو في وزن الذبابة.

وأكد البطل دان موريت أن الفوز بالبطولة يعني الكثير بالنسبة له وقال: لقد كان أنطوان منافسًا من الناحية الفنية والمهارة، وهذا الفوز عليه قد أعاد مسيرتي من جديد وأتطلع إلى المعركة المقبلة.

وقال السوري طارق سليمان: أتيت إلى أبوظبي بهدف الفوز وحققت ما أريد، الإمارات بيتي الثاني وأبحث عن لقب المنصة العالمية في أبوظبي مجدداً.

وأكد المصارع العالمي الشهير حبيب نور محمدوف المصنف أول عالمياً في الفنون القتالية المختلطة أنه يعتز بدولة الإمارات، وقيادتها الرشيدة، وشعبها الكريم، وأن أبوظبي تحتل مكانة كبيرة في قلبه بدليل أنها المدينة الوحيدة التي زارها 3 مرات في عام واحد حتى الآن.

وقال إنه حرص على حضور جولة محاربي الإمارات التاسعة أمس لتوجيه عدة رسائل مهمة في مقدمتها تقديره للإمارات حكومة وشعباً، والتأكيد على أهمية بطولة محاربي الإمارات التي تعد الأهم في منطقة الشرق الأوسط كما أنها تملك مستقبلاً واعداً ومشروعاً كبيراً للوصول إلى العالمية وأضاف: «اطلعت على برامج منظميها وتأكدت من وجود مطالبات للكثير من المدن باستضافتها بعد أن زادت قيمتها في التأثير محلياً وخارجياً».

وأوضح أنه يملك ذكريات طيبة في أبوظبي بعد مشاركته الأخيرة في جولة «يو. إف.سي 242» التي فاز فيها على الأمريكي بويريرو في الثامن من سبتمبر الماضي ووجد فيها تشجيعا هائلاً كان دافعاً كبيراً له للفوز.

وقال: من أسباب حضوري اليوم توجيه الشكر لهذه الجماهير والتأكيد على أنها تحتل مكانة كبيرة في قلبي، وسوف أحرص على إسعادها دائماً في كل النزالات المستقبلية لقناعتي بأن واجبهم علي هو تحقيق الفوز والاستمرار في تطوير مستواي وهذا يتطلب جهداً كبيراً مني وأنا قادر على بذله بمساعدة فريق عملي».

وعما إذا كان قد تلقى دعوة للمشاركة في النسخة المقبلة من البطولة نفسها «يو اف سي 242» التي تستضيفها أبوظبي العام المقبل قال: «بالفعل تلقيت الدعوة وأرحب بذلك لأن المشاركة الأولى تركت انطباعاً رائعاً لدي».

درويش: دعم نهيان بن زايد وراء النجاح

رفع فؤاد درويش مدير عام شركة بالمز الرياضية، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، أسمى آيات الشكر والتقدير لسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان على حضوره وتشريفه البطولة وعلى التوجيهات التي قدمها له، مبيناً أن حضور سموه يمثل دعماً كبيراً للبطولة وتشجيعاً للقائمين على أمر التنظيم وكل المشاركين.

وقال: أتقدم بالشكر لسمو الشيخ نهيان بن زايد على حضوره ومتابعته التي كانت وراء نجاح البطولة، وهذا بالتأكيد يقدم لنا دفعة معنوية كبيرة ونقلة نوعية تجعلنا نجتهد لتقديم الأفضل دائماً، كما أن توجيهاته وملاحظاته تساهم دون شك في تطور البطولة وتقدمها وتزيد من قيمتها.

وأكد فؤاد درويش أن الجولة التاسعة حققت العديد من المكاسب، في مقدمتها الحضور الجماهيري الكبير الذي فاق ال 3500 مشجع برغم أن الجولة تزامنت مع مباراة المنتخب الوطني الإماراتي مع نظيره العراقي بكأس الخليج، كما أن البطولة بدأت تجد صدى إعلامياً أكبر مع القاعدة التفاعلية من الجمهور المحلي، وأصبحت للفنون القتالية المختلطة شعبية مميزة داخل الدولة.

وقال درويش: من المكاسب أيضاً في تلك الجولة أنها شهدت أكبر عدد من النزالات وبلغ 15 نزالاً، كما أن بعض المراكز اهتمت بعمل استطلاعات رأي وتوقعات لنتائج النزالات فأعطت البطولة زخماً كبيراً.

وأضاف: حضور البطل العالمي الشهير حبيب نور محمدوف سوف يمنحها المزيد من البريق لأن الملايين من عشاق الفنون القتالية من حول العالم يتابعونه، وقد قام عبر حساباته الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي بالتغريد عن البطولة والتأكيد على قوتها، وكذلك اهتمامه بعقد مؤتمر صحفي على هامشها والتحدث لوسائل الإعلام المختلفة.

وكشف درويش أن حبيب نور محمدوف خلال حضوره البطولة طلب تنظيم إحدى الجولات في داغستان خلال الأسبوع الأول من شهر فبراير المقبل، وسيتم ذلك بالتعاون مع (جي اف سي) المنظمة المحلية هناك.. كما تدرس اللجنة المنظمة طلباً آخر من أربيل لتنظيم جولة هناك، ومن الوارد القيام بزيارة ميدانية إلى كردستان العراق ودراسة الأمر على أرض الواقع، مشيراً إلى أن اللجنة تلقت طلبات أخرى لاستضافة البطولة في روسيا والصين وكلها محل دراسة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا