أخبار سريعة / الخليج

15 شوطاً للفطامين في انطلاقة شارة محمد بن زايد للهجن بالوثبة

'); } else { $('#detailedBody').after('

' + $("#detailedAd").html() + '

'); } } catch (e) { } } });
أبوظبي: «الخليج»

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق في الرابع من يوليو / تموز الحالي فعاليات شارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لسباقات الهجن للجماعة.

وتنطلق المنافسات لفئة الفطامين في ميدان الوثبة على أن تستكمل نفس الفئة التحديات بتاريخ ال 5 من يوليو في 30 ميداناً بالدولة لمدة أربع أسابيع متتالية، حيث ستركض الفطامين على مدار أسبوعين والحقايق مثلها، حيث خصصت اللجنة المنظمة أسبوعاً لكل فئة. ويبدأ الأسبوع الأول للسباقات التأهيلية بمنافسات الفطامين خصصت لها 15 شوطاً لمسافة 1.5 كلم، وفي ال 12 يوليو الحالي تبدأ تحديات سن الحقايق والتي خصصت لها عشرة أشواط لمسافة 3 كلم، وتعود منافسات سن الفطامين مجدداً بتاريخ ال 18 من يوليو على أرضية ميدان الوثبة ب 15 شوطاً ومسافة 1.5كلم، وتستكمل في بقية الميادين يوم ال 19 من يوليو الجاري، وتختتم المنافسات الخاصة بشارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يوم ال 26 من يوليو بمنافسات سن الحقايق، و10 أشواط لمسافة 3 كلم.

وتأتي الشارة ضمن السباقات التمهيدية التي تسبق انطلاقة الموسم الجديد 2019-2020، وذلك في ظل الدعم الكبير الذي تقدمه القيادة الرشيدة لتعزيز الرياضات التراثية بصفة عامة، وسباقات الهجن على وجه الخصوص وفي سبيل المحافظة على رياضة سباق الهجن والسير على النهج الذي أسسه الوالد المؤسس المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في الاهتمام بهذه الرياضة العربية الأصيلة والحفاظ على الموروث الشعبي وانعكاساً لثقافة وتقاليد أهل الإمارات.

وتشمل الميادين التي ستقام عليها الشارة كلاً من الوثبة ومدينة زايد وغياثي وليوا والسلع والخزنة والسمحة وسيح صبرة وبوسمرة والساد وغشابة والسد ورماح وسويحان والجبيب والقوع والسحم والرقيعات والوجن والمرموم ومرغم والراشدية والطي واللبسة والذيد والتلة والسوان والخوانيج والهباب، والخير والبركات.

وقدم الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن الشكر الجزيل لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على الدعم الكبير الذي يوليه سموه لرياضة سباقات الهجن من خلال الاهتمام الدائم والمستمر والرعاية التي يقدمها لهذه الرياضة وملاك الهجن فيها. وأضاف أن سموه يحرص دائماً على أن تأخذ الرياضات التراثية بشتى أنواعها مكانتها المميزة في الدولة وسباقات الهجن على وجه الخصوص من خلال زيادة هذه المنافسات واستمرارها طوال العام. وقال الشيخ سلطان بن حمدان: «فخورون بقيادتنا التي تواصل عاماً بعد آخر الاهتمام بأبنائها ملاك الهجن والذين يمثلون شريحة كبيرة من أبناء المجتمع في الدولة، وكذلك إخوانهم من أبناء دول مجلس التعاون والذين نرحب بهم في بلدهم الثاني»، مشيراً إلى أن شارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لسباق الهجن تسهم بشكل أساسي في التمهيد لانطلاقة سباقات الهجن للموسم المقبل، حيث يحدد الملاك والمضمرون جاهزية مطاياهم لمنافسات الموسم المقبل من خلال فئتي الفطامين والحقايق اللتين تمثلان بداية الإنتاج للملاك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا