أخبار سريعة / الخليج

اتحاد أصحاب الهمم يحتفل بأصحاب الإنجازات لعام 2018

'); } else { $('#detailedBody').after('

' + $("#detailedAd").html() + '

'); } } catch (e) { } } });

نظم اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين أمس الأول، بفندق هوليداى إنترناشيونال الشارقة، حفل تكريم أصحاب الإنجازات لعام 2018 الذي شهد توزيع مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، التي حصل عليها أبطال أصحاب الهمم في عيد الرياضيين السنوي الذي أقيم بالعاصمة أبوظبي.

بلغ عدد الميداليات التي توج بها أبطال أصحاب الهمم 72 ميدالية ملونة بواقع 21 ذهبية، و32 فضية، و19 برونزية خلال مشاركاتهم في العديد من البطولات التي كان أبرزها بطولتا فزاع الدولية التاسعة لرفعات القوى (كأس العالم)، والدولية العاشرة لألعاب القوى (الجائزة الكبرى)، وكأس العالم للرماية وبطولة العالم للرماية، وطواف الدراجات الهوائية والألعاب العالمية للشباب للإعاقة الحركية والبتر، والألعاب العالمية للشلل الدماغي وبطولة آسيا وأوقيانوسيا لرفعات القوة والألعاب الآسيوية البارالمبية، والبطولة الخليجية لكرة السلة على الكراسي المتحركة.

وقام محمد محمد فاضل الهاملي عضو اللجنة البارالمبية الدولية، رئيس اتحاد المعاقين رفقة ذيبان المهيري الأمين العام للاتحاد، والدكتور عبد الرزاق بني رشيد رئيس اتحاد غرب آسيا البارالمبي، عضو الاتحاد المحلي، بتكريم اللاعبين والأجهزة الإدارية والفنية والعاملين بالاتحاد.

وخلال مخاطبته الحفل توجه محمد محمد فاضل الهاملي بالشكر إلى صاحب السمو رئيس الدولة، على تكريم أصحاب الإنجازات في عيد الرياضيين السنوي، مما يمثل قوة دفع كبيرة لهم لمواصلة مسيرة العطاء والإنجازات، وقال إن تكريم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، لأصحاب الهمم في عيد الرياضيين السنوي يضاعف من الحماس لدى اللاعبين لتحقيق الإنجازات، لمواصلة رفع علم الدولة عالياً خفاقاً في المحافل القارية والدولية، وعدم التفريط في المكتسبات التي حققوها خلال مشاركاتهم الخارجية الماضية.

ومضى يقول: «إنجازات 2008 تعزز المكتسبات التي ظلت تحققها رياضة أصحاب الهمم في ظل الاهتمام الكبير الذي ظلت تحظى به، مما يضاعف من مسؤولية الجميع لمواصلة مسيرة حصد النتائج الإيجابية التي تؤهلها للوصول إلى منصات التتويج ورسم صورة طيبة في المحافل القارية والدولية».

بدوره ثمن ذيبان المهيري جهود اللاعبين من أجل ترك بصماتهم في المحافل القارية والدولية، مؤكداً أن الاتحاد يسعى لصناعة جيل جديد من أجل خوض تحدي بارالمبية 2024، و2028 وفق النهج المرسوم مع الأندية التي تعد الرافد الأول لمنتخباتنا الوطنية المختلفة، وذلك بوضع خطط مشتركة من أجل الاهتمام بهذه المواهب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا