أخبار سريعة / الخليج

سلطان: «أمريكية الشارقة» حريصة على مكانتها العلمية

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

الشارقة:الخليج


أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأمريكية في الشارقة، أن الجامعة تتطور بشكل سريع وفق الخطة الاستراتيجية التي وضعتها منذ عام 2018 وتستمر حتى عام 2022.
جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها سموه مساء أمس في الحفل السنوي لرابطة خريجي الجامعة في الساحة الرئيسية لحرم الجامعة.
ورحب صاحب السمو حاكم الشارقة، في مستهل كلمته بالطلبة الخريجين من الجامعة واستعرض سموه إنجازات «أمريكية الشارقة» في سبيل تحقيق خطتها الاستراتيجية الموضوعة، ومنها افتتاح المبنى الجديد لكلية الهندسة والعلوم الذي يضم العديد من المختبرات العلمية والبحثية وبلغت تكلفته 320 مليون درهم، إلى جانب تخصيص 12 مليون درهم للأبحاث العلمية والبحثية، وإنشاء مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار التابع للجامعة الذي سيتم افتتاحه خلال الأشهر المقبلة ويضم تحته 50 مؤسسة بحثية مرتبطة بالجامعة، بتكلفة بلغت 412 مليون درهم.
وأشار سموه إلى أن الجامعة حريصة على تطوير برامجها الأكاديمية واستقطاب أفضل الكفاءات التدريسية والإدارية، إلى جانب أفضل الطلبة للالتحاق بها.
وأوضح سموه، أن الجامعة حددت 12 هدفاً لتطوير نتاج العملية العلمية منها التجربة والممارسة التي يكتسبها الطلبة من خلال احتكاكهم بالأساتذة والمؤسسات التربوية والرياضية، والتي جعلت من طلبة الجامعة مثالاً للتميز والإبداع، لافتاً إلى أن الجامعة تحرص على متابعة أمور الطلبة الخريجين بعد تخرجهم للتأكد من أنهم على طريق النجاح والتميز.
ولفت إلى أن من بين الأهداف التي حددتها الجامعة.. التعليم والتعلم، مشيراً إلى أهمية تتبع القيمة العلمية التي اكتسبها الطالب من المعلم، والتأكد من استيعابه المادة العلمية.
وقال سموه إن البحث العلمي والابتكار من بين هذه الأهداف، لذا خصصت إمارة الشارقة 12 مليون درهم للبحوث العلمية والابتكار لهذا العام، لتشجيع الطلبة على المشاركة والابتكار والإبداع، ووضعت بين أهدافها التواصل بين قيادة الجامعة وهيئاتها الإدارية والتدريسية والطلبة والسعي إلى تفعيل هذا التواصل.
وأشار سموه إلى أن من الأهداف التي حرصت الجامعة عليها التواصل بين الجامعة والمجتمع، ووجه إدارة الجامعة إلى مشاركة الجامعة بنشاطاتها في خدمة المجتمع والارتقاء به من خلال تخصيص الدورات والبرامج.
وشدد سموه على أن الجامعة حريصة على الحفاظ على المكانة العلمية المرموقة التي وصلت إليها، واستقطاب أفضل الطلبة من مختلف دول العالم، فكان تركيزها على نوعية الطلبة لا عددهم، موضحاً أن الجامعة، خصصت 80 مليون درهم سنوياً من ميزانيتها لبرامج المنح الدراسية، منها عدد من الحالات الإنسانية.
ووجه صاحب السمو حاكم الشارقة، كلمة للطلبة الخريجين، حثهم فيها على الحفاظ على ما اكتسبوه من القيم والفضائل والأخلاق الحسنة.
واختتم سموه كلمته بتوجيه الشكر لإدارة الجامعة الأمريكية في الشارقة لالتزامها بخطط الجامعة التطويرية والحفاظ على المكتسبات العلمية والقيم.
كانت مراسم الحفل، قد بدأت بعزف السلام الوطني لدولة الإمارات وتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، و ألقى الدكتور كيفن ميتشل، مدير الجامعة الأمريكية في الشارقة، كلمة، شكر فيها صاحب السمو حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأمريكية، على رؤيته التي تعمل على نقل الجامعة إلى مستويات عليا.
ولفت ميتشل إلى أن أكثر ما يميز الجامعة الأمريكية في الشارقة، أنها مجتمع أكاديمي متنوع غني بالأعضاء المساهمين في النهوض بمهمة الجامعة.
وأشاد مدير الجامعة الأمريكية في الشارقة، بما قدمه الخريجون من دعم ومساهمات في صندوق عطاء الخريجين للطلبة للمنح الدراسية بالجامعة، والذي بفضله تم إنشاء فصل جديد للطلبة الخريجين في الهند.
وأشار إلى أن خريجي الجامعة الأمريكية في الشارقة، يتميزون بأنهم على قدر كبير من الثقة والقدرة على الابتكار وحسن الأداء الوظيفي، داعياً إياهم إلى مواصلة التميز في تخصصاتهم.
ويهدف هذا الحفل السنوي- الذي ينظمه مكتب التطوير وشؤون الخريجين في الجامعة- إلى الاحتفاء بخريجي الجامعة الذين يعودون لزيارتها من مختلف أنحاء العالم.
ورحب تشارلز دياب، المدير التنفيذي للتطوير وشؤون الخريجين بالجامعة، بمئات الخريجين الذين حضروا الحفل السنوي للرابطة، مؤكداً أهمية هذا اللقاء الذي يجمعهم للتواصل مع الخريجين والخريجات والاستفادة بما يخدم حياتهم العلمية والعملية، وأعرب عن اعتزازه بالخريجين الذين يسهمون في تحسين مجتمع الجامعة ومجتمعاتهم.
وتم خلال الحفل، تكريم خمسة خريجين تمت إضافة أسمائهم إلى جدار الشهرة للخريجين، وذلك تقديرا لتفوقهم الدراسي كطلبة ونجاحهم المهني بعد تخرجهم، وهم: عبدالله الشاذلي «بكالوريوس علوم - هندسة حاسوب، 2003؛ ماجستير إدارة الأعمال- إدارة الأعمال التنفيذية، 2012؛ ماجستير علوم- الرياضيات، 2015»، ومحمد البحتيتي «بكالوريوس علوم- هندسة مدنية، 2010»، ومهند زياد ناصر «بكالوريوس علوم- هندسة مدنية، 2009؛ وماجستير علوم- هندسة مدنية، 2011»، و مريم وسام الدباغ «بكالوريوس آداب- الاتصال الجماهيري، 2003»، ومحمد حسين بن غاتي الجبوري «بكالوريوس هندسة معمارية، 2015».
وتخلل الحفل عدد من عروض الألعاب النارية، إضافة إلى عروض موسيقية، ثم تفضل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، بتكريم رعاة الحفل: شركة أرادا، وشركة نفط الهلال، ومؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، وشركة فاست لمقاولات البناء، وشركة بتروفاك، وشركة بوتنشال للعقارات، ومدينة الشارقة للإعلام «شمس»، وغرفة تجارة وصناعة الشارقة، وشركة الشارقة للبيئة «بيئة»، ومصرف الشارقة الإسلامي. وتسلم صاحب السمو حاكم الشارقة، بهذه المناسبة هدية تذكارية، عبارة عن رسمة لسموه من الطالب الخريج ضياء علام.
حضر الحفل الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، والدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام «شمس»، وعبد العزيز تريم مدير عام «اتصالات» المناطق الشمالية- مستشار الرئيس التنفيذي، وعدد من المسؤولين، وأعضاء مجلس أمناء الجامعة الأمريكية في الشارقة، وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بالجامعة.

054b06464f.jpg
22622bda1c.jpg
e0ee67687f.jpg
764515a94f.jpg
33ad14ef9a.jpg

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا