أخبار سريعة / النهار الكويتية

الأمن العراقي ينفي اعتقال سوري كان على طائرة سليماني

بغداد- الوكالات: نفى مصدر أمني عراقي ما تداولته وسائل إعلام حول اعتقال مواطنين سوري وعراقي كانا على متن الطائرة التي أقلت قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني من سورية إلى العراق. وقال المصدر إن «هذا النبأ عار تمام عن الصحة». لكن المصدر أكد أنه «عندما حدث القصف، سألت السلطات الأمنية في المطار المسافرين بشكل غير رسمي هل هناك شخصية مهمة في الطائرة فأجاب بعضهم بنعم رأينا قاسم سليماني» مشيرا إلى أن «السلطات الأمنية في المطار بدأت التحقيق مع بعض المسافرين في ذات الساعة ومع ممثل الشركة الذي قال لا يمكن أن أعرف المسافرين، فهم مسافرون مثلهم مثل غيرهم». وكشف مصدر عراقي مطلع، امس بعض تفاصيل الزيارة الأخيرة لقائد فيلق القدس قاسم سليماني إلى العراق والتي اغتيل خلالها وهو في الطريق بعد الخروج من مطار بغداد الدولي. وقال المصدر لشبكة اخبار « روسيا اليوم» إن «الطائرة التي كانت تقل قاسم سليماني كانت تابعة لشركة «أجنحة الشام»، ولم يكن للسلطات العراقية أي علم بوجود شخصية رفيعة أو مهمة على متن الطائرة». وأوضح المصدر أن «الطائرة وصلت بعد ساعة من الموعد المحدد بسبب تأخير من مكان إقلاعها في سورية». وأضاف أن «الطائرة توقفت في البوابة رقم 21 في مطار بغداد الدولي، ولم يمر سليماني عبر المنافذ الرسمية في المطار، بل كانت في انتظاره عند الطائرة سيارتان، الأولى نوع (ستاريكس) والثانية (أفيلون)، وصعد بإحداهما وانطلق للخروج قبل المسافرين».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا