أخبار سريعة / النهار الكويتية

12 بورصة عربية إجازة اليوم بمناسبة العام الجديد

أنهت بورصة الكويت تداولات آخر يوم في 2019 على ارتفاع جماعي وسط تباين في حركة التداولات. وصعد المؤشر العام للسوق 0.18 في المئة بإقفاله عند مستوى 6282.46 نقطة رابحاً 11.07 نقطة. كما ارتفع المؤشران الأول والرئيس بنسبة 0.13 في المئة و0.33 في المئة على الترتيب.
وتقلصت السيولة 8.6 في المئة إلى 34.04 مليون دينار مقابل 36.16 مليون دينار، بينما ارتفعت أحجام التداول 2.4 في المئة إلى 171.57 مليون سهم مقابل 167.53 مليون سهم. وسجلت مؤشرات 7 قطاعات ارتفاعاً أمس يتصدرها النفط والغاز بنمو نسبته 1.58 في المئة، فيما تراجع 3 قطاعات أخرى بصدارة التأمين الذي انخفض بنحو 1.36 في المئة.
وجاء سهم «المساكن» على رأس القائمة الخضراء للأسهم المدرجة بنمو نسبته 10 في المئة، بينما تصدر سهم «أم القيوين» القائمة الحمراء متراجعاً بنحو 14.5 في المئة. وحقق سهم «بيتك» أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 4.27 مليون دينار مرتفعاً 0.12 في المئة، فيما تصدر سهم «أرزان» نشاط الكميات بتداول 17.16 مليون سهم متراجعاً 0.84 في المئة.
وأوضح خبراء أن مسألة الاقفال الإيجابي في نهاية جلسات العام أمر شبه مُتكرر في بورصة الكويت وغالبية الأسواق العربية والخليجية، حيث يسعى مُلاك الأسهم في تحسين الإقفالات السنوية للدخول في عام جديد بمكاسب جيدة.
وأشاروا إلى أن إقفالات العام يُبنى عليها عدة إجراءات أبرزها على الإطلاق حساب نسب توزيع الأرباح التي تعتمد على علاقة أصيلة بين الأرباح ونصيب السهم من الربحية، والقيمة السوقية للسهم عند ختام السنة المالية.
في إطار اَخر أظهرت إحصائية أعدها «مباشر» أن 12 بورصة عربية ستشهد عطلة خلال الأيام المتبقية من الأسبوع الحالي بمناسبة العام الميلادي الجديد 2020.
وتتعطل 6 بورصات خليجية اليوم من بين 12 بورصة عربية، هي: (دبي، وأبوظبي، والكويت، وقطر، والبحرين، ومسقط).
وتستأنف تلك البورصات أعمالها غداَ الخميس الموافق الثاني من يناير من العام الجديد، فيما عدا بورصة الكويت والتي ستعود للتداول يوم الأحد الموافق الخامس من الشهر ذاته.
وعربياً، ستحصل بورصة مصر والعراق وفلسطين وعمَّان إضافة إلى بورصة تونس والمغرب على إجازة من اليوم.
يُشار إلى إن سوق الأسهم السعودية - تداول، لم تعلن عن إجازة ؛ وبذلك ستعمل بشكل طبيعي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا