أخبار سريعة / النهار الكويتية

6 عوامل تتحكم في سوق الأوراق المالية في 2020

وأوضح محللون ان هناك عدة توقعات إيجابية تشير الى ايجابية البورصة خلال الفترة المقبلة وفي مقدمتها:
1 - ترقية بورصة الكويت لمصاف الأسواق الناشئة بدءا من الانضمام لمؤشر فوتسي راسل، مرورا بمؤشر ستاندر آند بورز داو جونز، وأخيرا الالتحاق بمؤشر مورغان ستانلي كابيتال انترناشونال MSCI، أعطت إشارات إيجابية لاستيعاب بورصات الخليج سيولة أجنبية جديدة وسط توفير فرص جيدة ما ستفتح شهية المستثمرين الأجانب لزيادة المراكز الفترة القادمة ولا سيما مطلع العام المقبل في بورصة الكويت.
2 - إطلاق الدفعة الثانية من المرحلة الثالثة، والتي تتضمن تغيير آلية التسويات النقدية، وتطبيق الوسيط المركزي CCP، والتداول على الهامش من خلال الوسطاء المؤهلين، فضلا عن تطبيق اتفاقيات إعادة الشراء.
3 - خفض رسوم الاشتراك السنوية للشركات المدرجة، وهو أول ما تعهد به القائمون على شركة البورصة فور إسناد مهمة إدارة سوق الأسهم إلى عهده القطاع الخاص، كما تضمنت الجداول تعديلات رسوم وعمولات البورصة لعام 2020 وفقا لـ 7 فئات.
4 - الاكتتاب العام في بورصة الكويت سيتم خلال الربع الأول من عام 2020.
5 - توقعات باستقرار اسعار النفط عند نطاق يتراوح بين 60 و70 دولاراً أميركياً للبرميل مع استمرار النمو في العام 2020. مدعومة بحالة انضباط منظمة أوبك والتزام الأعضاء بتخفيض الإنتاج ما يجعل السعر يستقر رغم زيادة المعروض على الطلب.
6 - الاجواء الجيوسياسية والعالمية والتي سيكون لها تأثير على الاقتصاد العالمي وسيكون لها اثر على الاقتصاد الكويتي والبورصة وفي مقدمتها عودة الهدوء التجاري ما بين الولايات المتحدة والصين والانتخابات الأميركية التي ستقام مع نهاية العام المقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا