أخبار سريعة / الخليج

الإمارات تبهر العالم في احتفالات العام الجديد

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

متابعة:قسم المحليات

في مشهد أبهر العالم، احتفلت الإمارات برأس السنة الميلادية 2020 بأكبر عرض صوتي وضوئي، أضاء سماءها عند الساعة الثانية عشرة من يوم أمس، في حدث تابعه مئات الملايين من داخل الدولة وخارجها، لتسجل رقماً قياسياً جديداً مع بداية العام، وتدخل موسوعة «جينيس».
وتابع عشرات الآلاف في العاصمة أبوظبي منتصف ليل أمس الألعاب النارية الأضخم من نوعها التي انطلقت في الثواني الأولى من العام الجديد 2020 في 5 مواقع مختلفة في أبوظبي، وشكلت لوحات فنية رائعة في سماء العاصمة احتفالاً بليلة رأس السنة الميلادية.
واحتشد الآلاف من الجماهير بدءاً من مساء أمس في منطقة كاسر الأمواج بالقرب من قصر الإمارات على كورنيش أبوظبي، حيث أطلقت الألعاب النارية عند الساعة الثانية عشرة من منتصف الليل وشكلت لوحات جمالية رائعة، كما تم إطلاق الألعاب النارية في الوقت ذاته بجزيرة المارية، وجزيرة ياس، وجسر المقطع، ومهرجان الشيخ زايد التراثي.
واستقبل مهرجان الشيخ زايد، الجماهير بألعاب نارية ضخمة حطمت الرقم القياسي العالمي المسجل في موسوعة جينيس للأرقام القياسية في الاحتفال بالعام الجديد، حيث أضاءت الألعاب النارية سماء منطقة الوثبة لمدة 30 دقيقة متواصلة.
ومع الثانية الأولى من العام الجديد 2020 بدأت منصات إطلاق الألعاب النارية المثبتة في المنطقة الخارجية المتاخمة لأرض المهرجان بإطلاق آلاف الطلقات النارية على مدى نصف ساعة بارتفاعات وصلت إلى 180 متراً في سماء الوثبة، تخللها تحطيم الرقم القياسي العالمي في الاحتفال باستقبال العام الجديد بالألعاب النارية، وأقام المهرجان حفلاً غنائياً كبيراً بدأ عند الساعة 8:00 مساءً وأحياه (صوت الإمارات) الفنان عيضة المنهالي، والفنانان صالح سعيد وعمر سهيل.
وأبهرت «إعمار» الشركة التي تولت تطوير برج خليفة، ما يزيد على ملياري شخص حول العالم بعرضٍ مذهل للألعاب النارية في أطول مبنى في العالم، إيذاناً ببداية عام 2020 والعِقد الجديد، حيث تحوّل برج خليفة إلى تحفة فنية جمعت عروض الأضواء والصور والموسيقى في تناغمٍ بديع مع أداء نافورة دبي.
وبعد انقضاء الثواني العشر للعدّ التنازلي على واجهة برج خليفة، ومع وصول الوقت إلى منتصف الليل، انطلق عرضٍ هائل للألعاب النارية والأضواء وسط دبي واستمر لزمن قياسي بلغ ثمانِي دقائق وثلاث وأربعين ثانية، كما شهِد الزوار ممن حالفهم الحظ في حضور هذا العرض، إطلاق أطول مجموعة من الألعاب النارية المتتالية في تاريخ العروض التي شهدتها احتفالات رأس السنة في برج خليفة، حيث استمرت لمدة تزيد على خمس دقائق متواصلة. وقد تضمّن العرض إطلاق 1371 كجم من الألعاب النارية، والتي توزعت على 207 مواقع للإطلاق.
واحتفالاً ببداية العقد الجديد، صّممت «إعمار» هذا العرض المبهر الذي عُرض على واجهة برج خليفة. وقد تم الإعداد مسبقاً لكل ثانية ضمن العرض الذي اشتمل على الألعاب النارية والصور المعروضة على واجهة برج خليفة بنظام إضاءة LED، إضافةً إلى العروض الموسيقية وعرض النافورة الراقصة.
واستقطب الحدث أكثر من مليون مشاهد في منطقة وسط مدينة دبي، التي تعد أحد أهم المشاريع العقارية الرائدة التي طورتها شركة «إعمار»، حيث تم إطلاق الألعاب النارية.
وشهدت مناطق عدة في دبي عروض الألعاب النارية التي زينت سماء الإمارة، إذ تم إطلاق الألعاب النارية من مواقع عدة في دبي، فإضافة لبرج خليفة، انطلقت الألعاب من برج العرب بعروض ألعاب نارية مذهلة ومشاركة واسعة، وفي القرية العالمية شاركت جماهير كبيرة في الاحتفالات المبهرة، كذلك في برواز دبي، والقرية العالمية، وفندق أتلانتس.
ورسمت واجهة المجاز المائية، إحدى الوجهات السياحية والعائلية الترفيهية في إمارة الشارقة، لوحات فنية باهرة زينت سماء الإمارة، احتفالاً بقدوم العام الميلادي الجديد 2020، حيث أطلقت عرضاً ضخماً للألعاب النارية، استمر على مدى 10 دقائق متواصلة. واكتظت ساحات الواجهة وممراتها والأماكن القريبة منها بآلاف الزوار، الذين قصدوا الواجهة منذ ساعات باكرة، ليتسنى لهم حجز مواقعهم والاستمتاع بالأجواء الاحتفالية لواجهة المجاز المائية، حيث جمعت زوارها من مختلف الجنسيات والأعمار، ليشهدوا عرض الألعاب النارية الذي انطلق من 16 منصة تم تثبيتها وسط بحيرة خالد.
ووفرت الواجهة لجميع زوارها تسهيلات مميزة اشتملت على خدمة الحجوزات المسبقة للمطاعم والمقاهي ذات الإطلالات المباشرة على بحيرة خالد ومواقع إطلاق الألعاب النارية، التي خصصت قوائم طعام لاحتفالات رأس السنة تتضمن مزيجاً من المأكولات العربية والعالمية التي ترضي جميع الأذواق، إضافة إلى توفير خدمة ركن السيارات.
واحتفلت إمارة عجمان بعروض الألعاب النارية التي انطلقت من ثلاث منصات على امتداد كورنيش عجمان، ونظمتها دائرة التنمية السياحية في عجمان، وسط حضور جماهيري كبير على الكورنيش.
وقدمت الألعاب النارية لوحات فنية مبهرة أضاءت الكورنيش، وتفاعل الجمهور واستمتع بمشاهدة عروض الألعاب النارية، التي استمرت لمدة 5 دقائق ، الأمر الذي أدخل البهجة والمرح على المحتفلين بليلة رأس السنة من الزوار والمقيمين في الإمارة.
كما جذبت إمارة رأس الخيمة، عاصمة السياحة الخليجية لعام 2020، أنظار العالم، خلال احتفالات رأس السنة الجديدة، بعروض الألعاب النارية المذهلة التي استمرت لمدة 13 دقيقة، بحضور مئات الآلاف من الزوار، بينهم السياح القادمون من كافة أنحاء العالم.
واستقطبت العروض اهتمام المشاهدين من خلال البث المباشر عبر الإنترنت، وأهم شبكات البث التلفزيوني حول العالم.
وسجَّلَت الإمارة رقمين قياسيين جديدين في موسوعة جينيس للأرقام القياسية، عن فئتي أكبر عدد من الطائرات من دون طيار «PyroDronesTM» المستخدمة لإطلاق الألعاب النارية (196 طائرة)، وأطول شلال من الألعاب النارية، عبر تشكيل بصري للرقم 2020 في السماء، أعقبه ظهور ثريا أنيقة تتدلى منها الأنوار المتألقة، لترسم لاحقاً إبداعات تعبيرية ترمز إلى أهم معالم إمارة رأس الخيمة، وتم استخدام أحدث أجهزة الألعاب النارية والتقنيات اللاسلكية لإنارة شواطئ الإمارة وسمائها ببريق مذهل من الألوان والأشكال المبهرة.
أما الرقم القياسي الثاني فكان عن فئة أطول شلال من الألعاب النارية بامتداد 4000 متر، لتتفوق رأس الخيمة على الرقم القياسي السابق البالغ 3517.23 متر والمسجل في فوكوكا باليابان.
وتطلب الفوز بالرقم القياسي ألا يقل حجم الألعاب النارية عن 28 سنتمتراً طولاً وبقطر لا يقل عن 3 سنتمترات، وأن تكون معلقة بامتداد 4000 متر لتضمن عرضاً مذهلاً للزوار في ختام هذا الحدث الاستثنائي، وبذلك يرتفع عدد الأرقام القياسية التي سجلتها عروض الألعاب النارية برأس الخيمة في «جينيس» إلى خمسة أرقام قياسية جديدة خلال ثلاث سنوات فقط.
وبدأ الزوار التدفق إلى الموقع الرئيسي للحدث بجزيرة المرجان، في وقت مبكر من المساء، إضافة إلى حضور كثيف بمنطقة الحمرا، وشهد الحدث، العديد من الأنشطة الموجهة للعائلات بما في ذلك عربات الطعام، وإطلاق تذاكر خاصة بعروض موسيقى الدي جيه. وللمرة الأولى، استضافت رأس الخيمة حفل العشاء الغنائي الخاص بمناسبة رأس السنة الجديدة، بمشاركة الفنانة نجوى كرم، والفنان وليد الشامي.
وقال متحدث باسم اللجنة التنظيمية العليا لاحتفالات رأس السنة الجديدة في رأس الخيمة: «نجحت احتفالات رأس السنة الجديدة في جذب أنظار العالم إلى رأس الخيمة ودولة الإمارات، واستقبلت مئات الآلاف من الزوار في احتفالات السنة الجديدة 2020».
وأضاف: «يجسد الحدث رؤى قيادتنا الرشيدة الرامية إلى ترسيخ مكانة الإمارة كإحدى الوجهات العالمية المفضلة للاحتفال بالعام الجديد، عبر التركيز على نشر قيم المحبة والسلامة والإيجابية من الإمارات إلى العالم أجمع».

734ab5c18b.jpg

36d5e0c078.jpg

23a68885ee.jpg

0293cc8782.jpg

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا