أخبار سريعة / النهار الكويتية

المستثمرون يقبلون على الأصول الخطرة

تراجع الدولار قرب أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع مقابل الين في تداولات ضعيفة بنهاية العام في الوقت الذي أقبل فيه المستثمرون على شراء الأصول مرتفعة المخاطر، مدفوعين بتجدد التفاؤل إزاء النمو العالمي.
وتراجعت العملة الأميركية 0.2 في المئة مقابل العملة اليابانية إلى 108.64 ينات، وهو أضعف مستوى منذ 12 ديسمبر وتتجه صوب تكبد خسائر للجلسة الثالثة على التوالي.
وانخفض مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من العملات المنافسة، قليلا إلى 96.695.
وتكبد المؤشر أكبر خسارة في يوم واحد منذ مارس آذار، لتتقلص مكاسبه خلال العام إلى نحو 0.5 في المئة مقارنة مع عائد بنسبة 4.4 في المئة في 2018. ويتجه المؤشر حاليا صوب تحقيق أقل ارتفاع منذ 2013. وعززت أنباء مشجعة بشأن اتفاق تجاري بين الصين والولايات المتحدة الإقبال على المخاطرة في أسواق العملات.
وقال بيتر نافارو المستشار التجاري للبيت الأبيض إن من المرجح أن توقع الولايات المتحدة والصين على اتفاق المرحلة واحد التجاري الأسبوع القادم، لكنه أضاف أن تأكيد ذلك سيصدر عن الرئيس دونالد ترامب أو الممثل التجاري الأميركي.
وارتفع اليوان الصيني في الأسواق الخارجية مقابل الدولار إلى 6.9718 وهو أعلى مستوياته منذ 13 ديسمبر. وسجل في أحدث تعاملات 6.9743.
لكن اليوان مازال متجها صوب تكبد خسائر للعام الثاني، إذ يلقي النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين وضعف الاقتصاد المحلي بظلالهما على العملة. وتراجع اليوان في التعاملات الداخلية نحو 1.5 في المئة في العام بعد أن خسر 5.3 في المئة في 2018.
وساهم إقبال المستثمرين على المخاطرة في قيادة اليورو لأعلى مستوى في أربعة أشهر ونصف الشهر عند 1.121 دولار. وصعد اليورو في أحدث تعاملات 0.1 في المئة إلى 1.1209 دولار. ودفعت مؤشرات على أن اقتصاد منطقة اليورو ربما يشهد استقرارا العملة الموحدة للارتفاع في الأسابيع الأخيرة.
ومقابل العملة الأميركية، سجل الجنيه الاسترليني في أحدث تعاملات 1.3115 دولار بعد أن ارتفع 2.8 في المئة منذ بداية العام. وتضررت العملة البريطانية جراء مخاوف من أن بريطانيا تتجه صوب خروج فوضوي من الاتحاد الأوروبي بنهاية 2020.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا