أخبار سريعة / النهار الكويتية

ابتكار ذراع روبوتية تتعرف على المواد الكيماوية

سان فرانسيسكو- «د. ب. أ: طور باحثون في جامعة كاليفورنيا ديفيس الأميركية ذراعا روبوتية تستخدم نوعية من البكتيريا من أجل التعرف على المواد الكيماوية التي تلامسها. وصرح تشيمينغ تان، الباحث في مجال الهندسة الحيوية بجامعة كاليفورنيا ديفيس: «رؤيتنا على المدى الطويل هي التوصل إلى آلية بيولوجية صناعية من أجل تمكين الروبوتات اللينة من الاستشعار البيولوجي لعناصر البيئة».وتستخدم الروبوتات اللينة خامات لينة خفيفة الوزن ومرنة لصناعة آلات
تستطيع أداء مهام متنوعة مثل الكائنات الحية، وكثيرا ما تستوحى فكرة تصميم الروبوتات اللينة من الطبيعة، ولكن الجديد في الذراع الروبوتية التي ابتكرها باحثو جامعة كاليفورنيا أنها تحتوي بالفعل على خلايا حية من أجل تعزيز قدرتها على التواصل مع البيئة. ونقل الموقع الالكتروني «ساينس ديلي» عن الباحث تان قوله ان الذراع الروبوتية تحتوي على نوعية من بكتيريا «إي كولي» معدلة وراثيا بحيث يمكنها التفاعل عند ملامسة مواد كيميائية معينة عن طريق إنتاج نوعية من البروتينات المضيئة. وتوضع الخلايا البكتيرية على جدران الذراع الروبوتية داخل غشاء يسمح بدخول المواد الكيماوية إلى الداخل مع الحيلولة دون خروج الخلايا. وذكر تان أن هذه التقنية تسمح فقط بالتعرف على عنصر كيماوي واحد، ولا يمكنها قياس تركيزات المواد الكيماوية المختلفة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا