أخبار سريعة / النهار الكويتية

سيلفي لبناني.. يهين العرب!

عواصم- الوكالات: تعرض مجموعة من العمال العرب في كازاخستان للضرب بعنف بالغ من قبل زملائهم المحليين وسكان منطقة تنغيز «2200 كيلومتر عن العاصمة» على خلفية صورة سيلفي نشرها أحد العمال العرب لعاملة كازاخستانية واعتبرها المجتمع المحلي مسيئة. فيما طالبت وزارتا الخارجية الأردنية واللبنانية السلطات في كازاخستان بحماية مواطنيهما.
وقال أحد الفنيين الأردنيين الذين تعرضوا للهجوم إن مكاتب العمال العرب في شركة «المقاولون المتحدون «ccc» بموقع «حقل تنغيز» تعرضت لهجوم كبير من العمالة الكازاخية على خلفية صورة سيلفي التقطها أحد العاملين العرب «لبناني الجنسية» قبل عشرة أيام.
وأظهرت صور وافلام فيديو نشرت على موقع «تويتر» تعرض مجموعة من العمال العرب وبينهم خصوصا أردنيون وفلسطينيون ولبنانيون وايضا بعض العمالة الآسيوية للضرب المبرح والسحل والركل العنيف والاعتداء بأدوات مختلفة بينها قضبان حديدية من مجموعات يرجح أنهم عاملون وسكان محليون في المنطقة فيما ظهر العديد من المصابين مضرجين بالدماء.
وفي عمّان طالبت وزارة الخارجية والمغتربين الاردنية بتـأمين لـ107 من المهندسين والفنيين العاملين لدى إحدى شركات قطاع المقاولات في كازاخستان. وكشفت الحكومة في بيان رسمي أن 5 عمال أردنيين أصيبوا بإصابات طفيفة خلال الاعتداء من بين 107 عاملين فنيين ومهندسين في الشركة غادروا جميعهم المستشفى بعد تلقي العلاج. وتعرض خلال الاعتداء الجماعي حسب ما تداولته مواقع تواصل اجتماعي، عشرات العاملين من جنسيات مختلفة، وظهرت بعض الاصابات عنيفة، للضرب بأدوات حادة.
وبحسب البيانات الرسمية فإن حادثة الاعتداء وقعت في شركة «المقاولون المتحدون CCC في كازاخستان، وذلك في المخيم التابع للشركة».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا