صحة / القدس

باحثون يطلقون طائرة مسيرة لرش المبيدات في تنزانيا لمكافحة الملاريا

نيروبي-"القدس"دوت كوم- (د ب أ)- استخدم باحثون طائرة مسيرة لإغراق يرقات البعوض في جزيرة زنجبار في تنزانيا، في إطار مشروع رائد لمنع انتشار الملاريا.

ويقتل المرض الذي ينقله البعوض مئات الآلاف من الأشخاص كل عام، والغالبية العظمى منهم في أفريقيا. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن مرض الملاريا كان مسؤولا عن 435 ألف حالة وفاة على مستوى العالم في عام 2017 .

وقامت الطائرة المسيرة، المقدمة من شركة DJI الصينية، برش حقول الأرز التي ينتشر فيها البعوض في زنجبار بسائل قائم على السيليكون لتكوين غشاء رقيق فوق الماء الراكد.

وتقوم الفكرة على أن هذا سوف يتسبب في غرق البعوض واليرقات وهلاكها، وفقا لبيان صادر عن DJI اليوم الخميس. وأضاف البيان أن السائل "غير سام وقابل للتحلل".

ويأمل الباحثون أن تؤدي الطريقة "بشكل كبير" إلى تقليل مستعمرات البعوض، التي تم تقييمها قبل وأثناء وبعد الرش في أواخر تشرين أول/أكتوبر.

وقال الخبير بارت نولز، الذي ينفذ مشروع مكافحة الملاريا بالطائرات المسيرة مع رجل الأعمال جيدو فيلتر والأستاذ بجامعة نيروبي ريتشارد موكابانا، إن استخدام الطائرات المسيرة هو أمر "ضروري".

وأضاف أن "الرش باليد يستهلك الكثير من الوقت، واستخدام المروحية مكلف للغاية، وببساطة غير واقعي".

وقال موكابانا إن المشروع هو "أول محاولة لمكافحة الملاريا بطائرات الرش المسيرة على نطاق واسع بهذا الشكل".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا