الارشيف / صحة / القدس

هذا هو الوقت الأمثل لحرق الدهون

  • أرشيفية

رام الله-"القدس"دوت كوم- أهم من التمارين الرياضية هو اختيار الوقت المناسب لممارسة هذه التمارين، فقد يؤثر وقت القيام بالتمرينات الرياضية على الصحة العامة وفاعلية تلك التمرينات سواء بالسلب أو الإيجاب، وهذا ما توصلت إليه الدراسات الحديثة مؤخرًا.

فقد وجدت دراسة أن التمرين قبل وجبة الإفطار يحرق ضعف كمية الدهون الموجودة في التدريب، التمرين الأول قد يقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، بحسب ما نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

ويقول العلماء إن النتائج التي توصلوا إليها تشير إلى أن تغيير أوقات التمرين يمكن أن يحدث 'تغييرات عميقة وإيجابية' على الصحة العام، حيث قاموا بتحليل البيانات عن الدهون الذين تم وضعهم من خلال نظام التدريب لمدة ستة أسابيع.

وأعطيت نصف وجبة الإفطار قبل ركوب الدراجات على دراجة ثابتة ثلاث مرات في الأسبوع ونصف بعد، ووجدت جامعة باث وجامعات برمنغهام أن أولئك الذين تأخروا في تناول الطعام حتى بعد تمرينهم كان أفضل.

فقدت كلتا المجموعتين نفس القدر من الوزن ولكن المجموعة الأولى التي تمارس التمرينات الرياضية أحرقت ضعف كمية الدهون وكانت أكثر صحة "بشكل كبير"، كما أن لديهم مستويات أقل من الأنسولين ، مما يدل على سيطرة أفضل على نسبة السكر في الدم ، وهذا يعني أن الجسم يمكن أن يستخدم المزيد من الدهون كوقود.

والتحكم الأفضل في مستويات السكر في الدم قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب. قال الدكتور خافيير جونزاليس ، من باث: "تشير نتائجنا إلى أن تغيير التوقيت عند تناول الطعام فيما يتعلق بوقت التمرين يمكن أن يحدث تغييرات عميقة وإيجابية على صحتك العامة".

لقد وجدنا أن الرجال الذين شاركوا في الدراسة قبل الإفطار أحرقوا كمية الدهون أكثر من المجموعة التي مارسوها بعد ذلك، الأهم من ذلك، في حين أن هذا لم يكن له أي تأثير على فقدان الوزن ، إلا أنه أدى إلى تحسن كبير في صحتهم بشكل عام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا