أخبار العالم / صحف مصر / المصريون

فى عيد ميلادها الـ71.. القصة الكاملة لخلع شهيرة الحجاب والعودة إليه

تحتفل الفنانة شهيرة، اليوم السبت، بعيد ميلادها، الـ71، حيث ولدت في 1 فبراير عام 1949، بمحافظة الشرقية، وهي من أشهر الفنانات اللائي اعتزلن الفن في عز نجوميتهن وقررت ارتداء الحجاب ثم عادت وخلعته، ما عرضها لموجة من الانتقادات الواسعة.

وما لا يعلمه الكثيرون، أن اسم الفنانة شهيرة الحقيقي، هو عائشة محمد أحمد حمدي، وتخرجت من معهد العالي للفنون المسرحية، والتقت بالفنان محمود ياسين في بداية عملها بالسينما عام 1969، وتزوجا في العام التالي، وأنجبا "عمرو ورانيا".

وفي فترة من الفترات، فاجأت شهيرة جمهورها بارتدائها الحجاب واعتزال الفن والتفرغ للاهتمام بالأسرة والأطفال والتقرب إلى الله.

وتعتبر شهيرة من الفنانات اللائي أثرن الجدل وكن حديث الإعلام في العام الماضي، ففي آخر نوفمبر الماضي، ظهرت شهيرة، مع خبيرة الشعر إيمان يسري، وهي ترتدي باروكة وتضع ماكياج صارخًا، ما أثار حالة كبيرة من الجدل حولها.

كما ظهرت مع الفنانة سهير رمزي، وهي بدون الحجاب، ما جعلها تبدي انزعاجها من حالة الجدل التي أثيرت حول هذه الصورة، لدرجة وصول عدد من شاهدوها إلى 30 مليون شخص، مشيرة إلى أنها كانت تعتقد أن الحجاب لا يتمثل في غطاء الرأس فقط، لكن يشمل جسد المرأة كله، وسلوكياتها ومعاملاتها واحتفاظها بالحشمة والاحترام.

لكن في ديسمبر الماضي، نشرت الفنانة شهيرة، صورة جديدة لها عبر حسابها الشخصي على "فيس بوك"، ظهرت فيها ترتدي الحجاب من جديد، في أحدث ظهور لها مع ابنتها الفنانة رانيا محمود ياسين، والفنانة الشابة منة بدر تيسير، معلنًا التزامها بقرار الأزهر الشريف حول فرضية الحجاب.

علقت الفنانة شهيرة عبر حسابها على "تويتر" على عودتها إلى ارتداء الحجاب، إذ كتبت قائلة: "خلعت غطاء الرأس أو لبسته مالها الناس ومالي مشغولين ليه كده بالموضوع ده، أنا الحمد لله طول عمري في أعمالي أو حياتي العادية لبسي معتدل بل محتشم، فعشان نزلت صورة بإيشارب بسيط مع بنات العيلة يبقى شهيرة تعود للحجاب لو سمحتوا سيبوني في حالي دا أنا بحبكم".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا