أخبار العالم / صحف مصر / المصريون

أول تعليق لزوج الصحفية رحاب بدر: ما انتحرتش

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

الصحفية رحاب بدر

الصحفية رحاب بدر

حجم الخط: A A A

Advertisements

علا خطاب

01 فبراير 2020 - 12:37 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

خرج زوج الصحفية الشابة رحاب بدر التي وجدت مشنوقة في شقتها، عن صمته، نافيًا ما تردد حول انتحارها، مؤكدًا أن الأمر حادث سرقة أدى إلى مصرعها.

وقال أيمن عبد المنعم، زوج الصحفية، عبر حسابه على الـ"فيس بوك"، إن "خبر انتحار رحاب غير صحيح بالمرة وجار مقاضاة كل من أصدر شائعات.. رحاب عمرها ما أخذت علاجات الاكتئاب ومفيش عندنا ولا مراوح ولا جنشات بالسقف، الموضوع جنائي، حرامي دخل يسرق وأنا مسافر، شكرًا ليكي يا هويدا للتوضيح وقريب هرد على كل كلب كتب كلامًا لا يمت للحقيقة بصلة.. اللي بينتحر مبيشتريش أكل وشيكولاتة وبيبسي وتكلمني تهزر معايا وتتفق معايا إنها هتاكل وتطلبني نتكلم لحد ما تنام لأني مكنتش بالقاهرة وتسيب الأكل متفتحهوش أصلا".

وأضاف: "رحاب كانت رجلها على الأرض واقفة مش متعلقة ومش في جنش ولا مروحة ولا غيره.. رحاب كانت بتتمنى تسافر تعمل عمرة وده كان هيتم قريب.. وفوق كل ده ابنها كان أهم شيء في حياتها.. وتفاصيل كتير اووي هحكيها في وقتها وهيتم مقاضاة كل من قرر يألف ويكتب أي كلام ليعمل سبق.. أخيرًا دي آخر صورة لينا مع بعض قبل الوفاة بيوم والعاقل يقول هل دي واحدة هتسيبني وتروح تنتحر".

وأثارت وفاة الصحفية الشابة رحاب بدر، جدلاً واسعًا في السوشيال ميديا، وكانت وفاتها بمثابة صدمة لأهلها وأصدقائها بعد العثور على جثتها داخل المنزل.


الصحفية رحاب بدر

أخبار متعلقة

#
#
#
#

خرج زوج الصحفية الشابة رحاب بدر التي وجدت مشنوقة في شقتها، عن صمته، نافيًا ما تردد حول انتحارها، مؤكدًا أن الأمر حادث سرقة أدى إلى مصرعها.

وقال أيمن عبد المنعم، زوج الصحفية، عبر حسابه على الـ"فيس بوك"، إن "خبر انتحار رحاب غير صحيح بالمرة وجار مقاضاة كل من أصدر شائعات.. رحاب عمرها ما أخذت علاجات الاكتئاب ومفيش عندنا ولا مراوح ولا جنشات بالسقف، الموضوع جنائي، حرامي دخل يسرق وأنا مسافر، شكرًا ليكي يا هويدا للتوضيح وقريب هرد على كل كلب كتب كلامًا لا يمت للحقيقة بصلة.. اللي بينتحر مبيشتريش أكل وشيكولاتة وبيبسي وتكلمني تهزر معايا وتتفق معايا إنها هتاكل وتطلبني نتكلم لحد ما تنام لأني مكنتش بالقاهرة وتسيب الأكل متفتحهوش أصلا".

وأضاف: "رحاب كانت رجلها على الأرض واقفة مش متعلقة ومش في جنش ولا مروحة ولا غيره.. رحاب كانت بتتمنى تسافر تعمل عمرة وده كان هيتم قريب.. وفوق كل ده ابنها كان أهم شيء في حياتها.. وتفاصيل كتير اووي هحكيها في وقتها وهيتم مقاضاة كل من قرر يألف ويكتب أي كلام ليعمل سبق.. أخيرًا دي آخر صورة لينا مع بعض قبل الوفاة بيوم والعاقل يقول هل دي واحدة هتسيبني وتروح تنتحر".

وأثارت وفاة الصحفية الشابة رحاب بدر، جدلاً واسعًا في السوشيال ميديا، وكانت وفاتها بمثابة صدمة لأهلها وأصدقائها بعد العثور على جثتها داخل المنزل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا