أخبار العالم / صحف مصر / الدستور

الجارديان: رفض استدعاء الشهود في قضية عزل ترامب يمهد لتبرئته

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي، أمس الجمعة، ضد استدعاء شهود للإدلاء بإفاداتهم في محاكمة الرئيس دونالد ترامب برلمانيًا أو إحضار أي وثائق جديدة في القضية يمهد الطريق لتبرئة "ترامب" من تهمتي إساءة استخدام السلطة وعرقلة الكونجرس.

وجاء التصويت بواقع 51 صوتًا مقابل 49، حيث انضم المشرعان الجمهوريان ميت رومني وسوزان كولينز إلى الديمقراطيين لصالح استدعاء شهود أو وثائق في المحاكمة، ومن المقرر إجراء تصويت نهائي يوم الأربعاء المقبل، ومن المتوقع أن يتم فيه تبرئة ترامب من الاتهامات الرامية إلى عزله.

ومن جانبها، اتهمت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي مجلس الشيوخ بالتستر على الرئيس ترامب، واعتبرت أن التصويت ضد استدعاء الشهود جعل الجمهوريين "شركاء في هذا التستر".

وقالت بيلوسي في بيان لها، الجمعة، إن ترامب "محبوس إلى الأبد"، وأضافت قائلة "لا يمكن أن يكون هناك حكم بالبراءة دون محاكمة. وليس هناك محاكمة دون شهود أو وثائق وأدلة".

وأضافت أن التصويت على استدعاء الشهود قوبل بالرفض رغم ما التحذيرات التي أشار إليها النائب الديمقراطي آدم شيف، وهو كبير المدعين في محاكمة ترامب، واعتباره أن تبرئة ترامب تعد "تطبيعا لعدم احترام القانون"، حيث قال "هناك عاصفة قوية تهب علينا في اتجاهات غير مؤكدة وخطيرة، ولن تمر إذا لم نعمل على قدم وساق على مواجهتها وإذا يكن لدينا إيمان بأن سفينة الدولة يمكنها أن تنجو من هذه العاصفة".

وعلى الجانب الآخر، أعلن السناتور ماركو روبيو، النائب عن ولاية فلوريدا، أمس الجمعة، أنه يعارض إدانة ترامب على الرغم من إيمانه بالذنب الذي ارتكبه ترامب، وقال روبيو في بيان "لمجرد أن الإجراءات التي تفي بمعايير المساءلة لا تعني أن من الأفضل للبلد إقالة رئيس من منصبه".

وقد سبق أن صوت مجلس الشيوخ في 22 يناير الماضي بالموافقة على عدد من القواعد المتعلقة باستدعاء الشهود والوثائق التي سيتم تقديمها في المحاكمة.

وكان مجلس النواب قد صوت في ديسمبر من العام الماضي لصالح تفعيل مساءلة ترامب من أجل عزله، وذلك بعد توجيه تهمتين له، هما إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونجرس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا